المجلس الأعلى للطاقة في دبي يستعرض إنجازاته في 2018

info
أخبار الإمارات
info9 فبراير 2019آخر تحديث : منذ 3 سنوات
المجلس الأعلى للطاقة في دبي يستعرض إنجازاته في 2018

2019291193078565 - مجلة مال واعمال

عقد المجلس الأعلى للطاقة في دبي اجتماعه الـ«53» برئاسة سعيد محمد الطاير، نائب رئيس المجلس الأعلى للطاقة.
حضر الاجتماع أحمد بطي المحيربي، الأمين العام للمجلس وأعضاء المجلس كل من سيف حميد الفلاسي، الرئيس التنفيذي لمجموعة إينوك، ووليد سلمان، نائب رئيس لجنة دبي للطاقة النووية، وناصر بو شهاب، المدير التنفيذي لقطاع الاستراتيجية والحوكمة المؤسسية في هيئة الطرق والمواصلات بدبي، وفريديريك شيمين، المدير العام لمؤسسة دبي للبترول.
واستعرض سعيد محمد الطاير، المشاريع والبرامج التي تم إنجازها في عام 2018، والتي تأتي ترجمة لرؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وبما يتماشى مع «المبادئ الثمانية للحكم في دبي» و«وثيقة الخمسين» التي أطلقها سموه، لتأسيس نظام شامل يضمن استدامة ازدهار دولة الإمارات العربية المتحدة ورفاهية شعبها.
وأكد أن المجلس يواصل جهوده لتحقيق أهداف استراتيجية دبي للطاقة النظيفة 2050 التي تهدف إلى إنتاج 75% من طاقة دبي من مصادر الطاقة النظيفة، وأن تكون دبي المدينة الأقل في البصمة الكربونية على مستوى العالم بحلول عام 2050.
وقال الطاير:«شملت الإنجازات زيادة إسهامات الطاقة الشمسية ضمن استراتيجية تنويع مصادر الطاقة في الإمارة، حيث يسير المجلس بخطى ثابتة نحو تحقيق الهدف المنشود لتوفير 7% من الطاقة في دبي من مصادر الطاقة النظيفة (الشمسية) بحلول عام 2020، حيث تم ترسية مشروعات إضافية لإنتاج الطاقة بنظام المنتج المستقل بقدرة 4000 ميجاوات، منها مجمع محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية الذي يعد أكبر مشروع للطاقة الشمسية في موقع واحد على مستوى العالم». وأضاف: «حققنا زيادة في استخدام وسائل النقل الجماعي وزيادة أعداد سيارات الأجرة الهجينة، حيث يوجد أكثر من 4100 مركبة هجينة وكهربائية تعمل حالياً في إمارة دبي، فضلاً عن أكثر من 200 محطة شحن للسيارات الكهربائية، كما نجحنا في خفض الانبعاثات الكربونية بمعدل 8.1 مليون طن (14%) تماشياً مع استراتيجية دبي للحد من الانبعاثات الكربونية، بالإضافة إلى تحقيق وفورات في الكهرباء بلغت 4 تيراواط ساعة، ووفورات في المياه بلغت 5.9 مليار جالون، إضافة إلى خفض استهلاك الوقود في محطات توليد الطاقة التابعة لنا، كما نجح المجلس في زيادة معدلات إعادة تدوير النفايات، وترسية مشروع تحويل النفايات إلى طاقة».
واستعرض أحمد بطي المحيربي، نتائج تدقيق استهلاك الماء والكهرباء في المباني الحكومية وإصدار التوصيات للرصد وتقييم أداء المباني وتنفيذ إجراءات تأهيل المباني تماشياً مع متطلبات لائحة المباني الخضراء في إمارة دبي.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.