الضمان الاجتماعي تعقد مؤتمراً صحفياً لاستعراض التعديلات المقترحة على قانون الضمان

soso khawalda
أخبار المال و الاعمالالاردن
soso khawalda31 أغسطس 2022آخر تحديث : منذ 4 أسابيع
الضمان الاجتماعي تعقد مؤتمراً صحفياً لاستعراض التعديلات المقترحة على قانون الضمان

مجلس إدارة المؤسسة يقرّ التعديلات المقترحة على قانون الضمان الاجتماعي تمهيدا للسير باجراءات اقراره الدستورية

الرحاحلة:
تعديلات القانون تشكل اضافة نوعية على منظومة الحماية الاجتماعية في المملكة
من المتوقع البدء بتطبيق التأمين الصحي في الربع الأول من العام القادم
مشروع القانون المعدِّل يتضمن تعديل زيادة التضخم السنوية لتحسب وفقاً لمتوسط معدّل التضخم ومعدّل النمو بالأجور مما ينتج عن ذلك زيادة أعلى للمتقاعدين
مشروع القانون المعدِّل سيشتمل على آلية جديدة لتعديل الحد الأدنى للرواتب التقاعدية
تخصيص (1%) من فائض إصابات العمل للمساهمة في تمكين المنشآت لتوفير ادوات السلامة والصحة المهنية

قال مدير عام المؤسسة العامة للضمان الاجتماعي الدكتور حازم رحاحلة أن الأهداف والغايات من التعديلات المقترحة على قانون الضمان الاجتماعي تكمن في تعزيز الحماية الاجتماعية والأمان الاقتصادي للمشتركين وأفراد أسرهم والمتقاعدين، وكذلك ضمان الاستدامة المالية للنظام التأميني بما يمكّنه من أداء رسالته في حماية الأجيال المتعاقبة ، مؤكداً أن مشروع القانون يؤسس لمنظومة متكاملة للحماية الاجتماعية.

جاء ذلك خلال وقائع المؤتمر الصحفي الذي عقدته المؤسسة في مقرها الذي أداره مساعد المدير العام للفروع جمال مساعدة، لاستعراض التعديلات المقترحة على قانون الضمان الاجتماعي التي تم إقرارها من قِبل مجلس إدارة مؤسسة الضمان على أن يستكمل بعدها مراحل اقراره الدستورية.

وأضاف الرحاحلة أن الضمان مرتبط بالمتغيرات الاجتماعية والاقتصادية ، وهو ما يستدعي الاستجابة لإجراء تعديلات تحاكي هذه المستجدات لإبقاء مظلة الضمان الاجتماعي ومركز المؤسسة المالي بالقوة والثبات المطلوبين لأداء دوره ورسالته، مؤكداً على أهمية التعديلات التي تضمنها مشروع القانون المعّدل لقانون الضمان الاجتماعي، وانعكاسها الإيجابي على منظومة الحماية الاجتماعية في المملكة.

وأضاف أن المؤسسة أصغت إلى كل الآراء والمقترحات والملاحظات الواردة من جمهور المؤسسة وتلك التي أبدتها كافة مؤسسات المجتمع المدني والمحلي والرسمي حول مقترحات تعديل قانونها وذلك خلال جلسات الحوار التي أطلقتها في كافة محافظات المملكة، انطلاقاً من إيمانها بأهمية الحوار والتفاعل والأخذ باراء ومقترحات جميع المعنيين بالضمان الاجتماعي.

وأكد الرحاحلة إن الوضع المالي للمؤسسة مريح وبأفضل حالاته الآن، وأن المؤسسة تجري دراسة إكتوارية لفحص مركزها المالي على المدى المتوسط والبعيد مرة واحدة على الأقل كل ثلاثة سنوات تنفيذاً لأحكام قانونها، مبيناً أن المؤسسة أنهت الدراسة الإكتوارية العاشرة وتضمنت نتائج إيجابية حيث أشارت إلى تحسنٍ في نقطة التعادل بين الإيرادات التأمينية والنفقات من (2034) بالدراسة التاسعة إلى (2039) في الدراسة الجديدة (العاشرة) ونقطة التعادل الثانية التي تمثل التساوي بين الإيرادات الكلية والنفقات الكلية من (2041) إلى (2050)، معزياً هذا التحسن إلى جهود المؤسسة في توسعة الشمول وازدياد أعداد المشتركين وجانباً منها إلى تعديلات القانون في عام (2019)، مشيراً إلى أن هذه الدراسة أخذت ما تم تنفيذه من برامج في جائحة كورونا، مبدياً أن موجودات المؤسسة ستتضاعف بحلول عام 2030 لتصل إلى (28) مليار دينار.

وبيّن الرحاحلة أنه من ضمن التعديلات المقترحة استحداث حساب التكافل الاجتماعي للمساعدة في تغطية نفقات الدراسة الجامعية لأبناء المؤمّن عليهم والمتقاعدين، ولمساعدة من يصل إلى سن التقاعد الذي لم يكمل عدد الاشتراكات المطلوبة مع عدم مقدرته على شراء المدة المتبقية في شراء هذه المدة بمساعدة من المؤسسة، بالاضافة الى غايات اجتماعية اخرى يتم اعتمادها أسس وشروط محددة.

وأضاف الرحاحلة أن مشروع القانون أعاد النظر في شروط استحقاق الورثة، حيث سيستفيد هذا التعديل (6750) وريثاً فور تطبيق هذا القانون في حال اقراره، مشيراً إلى أن مشروع القانون سيشتمل على آلية جديدة لتعديل الحد الأدنى للرواتب التقاعدية ترتبط سنوياً بمتوسط أجور المشتركين.

وأوضح الرحاحلة أن الدور الفاعل الذي أصبحت تضطلع به المؤسسة ساهم في تعزيز الثقة بينها وبين جمهورها، موضحا ان الاشهر 12 الماضية شهدت زيادة في اعداد المشتركين بلغ 120 مشترك جديد وهي الزيادة الاعلى في تاريخ المؤسسة، مبينا ان اعداد المشتركين اختياريا شهد نموا ملحوظا وبنسبة تزيد عن 22%.

واكد على ان التعديلات المقترحة على القانون المرتبطة بالتقاعد المبكر لن تشمل من خدمته أكثر من (7) سنوات أي (84) اشتراكاً في 1/1/2023، ومن تقل خدمته عن هذا الحد يرفع سن التقاعد المبكر له الى (55) للذكر و(52) للأنثى، وكذلك فأن مشروع القانون ألغى التقاعد المبكر لمن تقل اشتراكاته بحلول 1/1/2026 عن (36) اشتراك وأصبح تقاعدهم على سن الشيخوخة (62) للذكر و (59) للإناث، كما أن كل مؤمن عليه تقل عدد اشتراكاته عن (120) اشتراكاً في 1/1/2023 سيحتسب له الراتب التقاعدي على أساس متوسط أجوره بكامل خدمته على أن تعدل الأجور السنوية التي تعتمد ضمن المتوسط بواقع معدل التضخم في السنوات اللاحقة لتقاضيه.

وأضاف أن مشروع القانون أتاح لكل متقاعد مبكر يقل راتبه التقاعدي عن (300) دينار بالعمل والجمع بين راتبه التقاعدي وأجره من العمل بشكل كامل، مبيناً أن مشروع القانون المعدّل يغلّظ الغرامات على أصحاب العمل والمنشآت التي لا تبلغ المؤسسة في حال تشغيلها للمتقاعدين مبكراً حيث ستكون الغرامة على المنشأة 70% من مجموع الرواتب التقاعدية التي يتقاضاها العامل أثناء عمله في المنشأة.

وقال الرحاحلة في معرض حديثه أن خدماتنا أصبحت الكترونية بشكل كامل، حيث تقدم المؤسسة خدمات نوعية تضاهي ما تقدمه الدول المتقدمة بالضمان كخدمة الإسعاف الجوي والتبليغ الفوري عن الاصابات والقناة الخاصة بمدفوعات الضمان وبرنامج دعم كلف الحضانات وبرنامج تقسيط وغيرها من المبادرات التي أطلقتها المؤسسة لتحقيق الخدمة المتميزة للمؤمن عليهم.
وبين أن الشمول بالضمان حق أصيل لكل عامل على أرض الوطن حيث تستهدف المؤسسة الوصول إلى شمول (90%) من العاملين بحلول نهاية العام القادم (2023)، حيث تضمن القانون المعدّل فرض غرامة مقدراها (1000) دينار عن كل عامل غير مشمول بالضمان الاجتماعي.
وأوضح الرحاحلة أن التأمين الصحي سيشمل المشتركين في القطاع الخاص والمتقاعدين الذين ليس لهم تأمين صحي وسيتم تطبيقه خلال الربع الأول من العام القادم، حيث سيكون العلاج داخل المستشفيات بالقطاع الخاص ويغطي أيضاً علاج السرطان، مشيراً إلى أن المؤسسة وصلت لتوافق مع كافة الجهات لغايات تطبيقه، ومن المتوقع شمول مليون و (200) ألف مشترك عند تطبيقه وسيرتفع العدد إلى (2) مليون مع إضافة تغطية علاج السرطان لهذا التأمين.

وقدّم مدير إدارة القضايا والشؤون القانونية شامان المجالي أبرز ملامح تعديلات القانون مبيناً أنها تضمنت عدة منافع إيجابية تنعكس على المؤمّن عليهم والمتقاعدين وتعزز المنافع التأمينية المقدمة، مشيراً إلى أن مشروع تعديل القانون سيتضمن تعديل زيادة التضخم السنوية لتحسب وفقاً لمتوسط معدّل التضخم ومعدّل النمو بالأجور مما ينتج عن ذلك زيادة أعلى من القانون الحالي على رواتب المتقاعدين، كما سيربط رواتب التقاعد المبكر بزيادة التضخم السنوية بحيث تكون مرتبطة بشكل عكسي بالأجور حيث تمنح الزيادة السنوية كاملة للرواتب التي تقل عن (300) دينار وبنسبة (75%) للرواتب التي تزيد عن (300) دينار وحتى (500) دينار و(50%) للرواتب التي تزيد عن (500) وحتى ألف دينار أما الرواتب المبكرة التي تزيد عن ألف دينار تربط بالتضخم عند إكمال سن الشيخوخة.

وأوضح المجالي أن مقترح المشروع تضمن تعديل القانون تخصيص راتب تقاعد الوفاة الطبيعية لورثة المؤمن عليه المستحقين على الرغم من وفاته خارج الخدمة المشمولة بالضمان، وذلك بشرط أن يكون له اشتراكات سابقة بالضمان الاجتماعي لمدة لا تقل عن (96) اشتراكاً فعلياً بدلاً من (120) اشتراكاً كما في القانون الحالي ولم يمضِ على انقطاعه عن الضمان أكثر من (60) شهراً عند حدوث الوفاة، كما سيسمح مقترح تعديل القانون لأبناء قطاع غزة وأبناء الأردنيات حق الاشتراك الاختياري بالضمان حيث لا يسمح القانون الحالي بشمولهم اختيارياً بالضمان الاجتماعي.

وبين أن مشروع القانون رفع المدة التي يمكن من خلالها اعادة النظر بالانتكاسة المرتبطة باصابات العمل لتصبح ثلاثة سنوات بدلاً من سنة واحدة كما بالقانون الحالي بحيث يحق لهم العلاج وإعادة النظر بنسب العجز. كما اوضح انه تم التوسع في تأمين التعطل للمؤمن عليهم الذين لديهم فترات اشتراك تبلغ (20) سنة فأكثر، حيث سيتاح لهم الحصول على بدل تعطل عن العمل وبما يعادل شهرياً (70%) من أجرهم المشمول لمدة غير محددة وسيستمر صرفه شريطة عدم تجاوز رصيد المشترك المدين في حساب التعطل عن (8%) من مجموع أجوره المشمولة.

وأشار المجالي إلى أنه تم التوسع في شروط استحقاق المؤمّن عليها لتأمين الأمومة لتصبح (8) أشهر متصلة أو متقطعة خلال أخر (12) شهراً خدمة لها بدلاً من اشتراط أن يكون لها (6) أشهر متصلة قبل الولادة، وكذلك دعم المنشآت لتطبيق معايير وتوفير معدات السلامة والصحة المهنية وفق أسس سيتم اعتمادها من مجلس ، وتخصيص (1%) من فائض إصابات العمل للمساهمة في هذا الأمر.

وفي نهاية اللقاء أجاب الرحاحلة على كافة أسئلة واستفسارات الصحفيين وممثلي وسائل الإعلام بكل شفافية ووضوح.

المؤسسة العامة للضمان الاجتماعي المركز الإعلامي

IMG 20220831 WA0107 - مجلة مال واعمالIMG 20220831 WA0106 - مجلة مال واعمالIMG 20220831 WA0095 - مجلة مال واعمالIMG 20220831 WA0096 - مجلة مال واعمال

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.