الضمان الاجتماعي: الحالات الأربع التي تم نقلها بالاسعاف الجوي إلى مستشفى التخصصي بعمان تماثلت بحمد الله للشفاء وغادرت المستشفى

soso khawalda
صحة
soso khawalda15 يوليو 2022آخر تحديث : منذ 3 أشهر
الضمان الاجتماعي: الحالات الأربع التي تم نقلها بالاسعاف الجوي إلى مستشفى التخصصي بعمان تماثلت بحمد الله للشفاء وغادرت المستشفى
الضمان الاجتماعي

أعلنت المؤسسة العامة للضمان الاجتماعي في بيان صحفي صادر عن مركزها الإعلامي عن تماثل إصابات ميناء العقبة الأربع التي تم نقلها بالاسعاف الجوي إلى عمان بحمدالله للشفاء وغادرت المستشفى تباعا.

وأوضحت المؤسسة بأنها قامت وبالتنسيق مع الجهات المعنية بنقل حالتين في مساء اليوم الذي وقع فيه الحادث إلى عمان بواسطة الإسعاف الجوي ومن ثم حالتين بعد أربعة أيام من وقوع الحادث لغايات التأكد من حصولهم على الرعاية الطبية المناسبة.

وتتوجه المؤسسة بالشكر لقائد سلاح الجوي الملكي الأردني ولمدير عام مركز الإسعاف الجوي الأردني ولكافة العاملين في المركز لسرعة الاستجابة والتعاون في تنفيذ الاتفاقية التي تم ابرامها مع المركز في العام الماضي، والتي مكنت المؤسسة من خلالها من نقل ست حالات حتى تاريخه إلى مستشفيات عمان لتلقي الرعاية الطبية المطلوبة. وتتقدم المؤسسة أيضا ببالغ شكرها لمديرية الأمن العام وكوادر الدفاع المدني على الدعم والمساندة لانجاح عمليات الإخلاء الجوي. كما تتقدم المؤسسة بالشكر والتقدير لمدير عام مستشفى التخصصي وكوادره على سرعة الاستجابة وتقديم الرعاية الطبية اللازمة للمصابين.

وبينت المؤسسة أن خدمة الإسعاف الجوي تندرج ضمن حزمة الخدمات التي استحدثتها المؤسسة لخدمة مشتركيها والمنشآت المشمولة تحت مظلتها، وهي الخدمة الأولى من نوعها في المنطقة ولا تقوم بتقديمها سوى عدد محدود من مؤسسات الضمان الاجتماعي في العالم.

ودعت المؤسسة المنشآت إلى عدم التردد في طلب خدمة الإسعاف الجوي في حال تعرض أي من عامليها لإصابة عمل لا قدر الله، وتستدعي نقلها لأي مستشفى في المملكة وذلك عبر الاتصال بمركز العمليات والسيطرة/الأمن العام على الرقم 911 أو مركز الاتصال الموحد للضمان الاجتماعي على الرقم 117 117.

وتتقدم المؤسسة بالتهنئة للمصابين على تماثلهم للشفاء والشكر لذويهم على التواصل والتفاعل المسؤول مع المعنيين في المؤسسة.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.