“السرير الذكي”.. حلم يتحقق!

info
منوعات
info18 أغسطس 2019آخر تحديث : منذ سنتين
“السرير الذكي”.. حلم يتحقق!

Doc P 617423 637016409089101608 686649 large - مجلة مال واعمال

إلى هواة ومتابعي قناة الأفلام على الإنترنت “نتفليكس”، ولمن يرغبون باسترخاء غير مسبوق، فإن السرير الكامل، سيمنحكم كل أساليب الراحة.

فـ”السرير الذكي”، من تصميم شركة “هاي إنتريورز” يمنح كل مزايا الذكاء الصناعي للنوم والترفيه، ويعد “الجيل الثاني من السرير الذكي”، الذي صممه المهندس المعماري الإيطالي فابيو فينيلا، مثاليا لألعاب الفيديو، وفقا لما ذكرته شبكة سي إن إن الإخبارية.

ويأتي هذا السرير الذكي مزودا بجهاز عرض عالي الدقة، وشاشة “مسرح” بحجم 70 بوصة ونظام صوت مدمج ومكبرات صوت غير مرئية.

ووفقا للشركة فإن تصميم الأسرة الذكية مثل “هاي-كان” و”هاي بد” الجديد أشبه بشرنقة عصرية مجهزة بأحدث التقنيات للمراقبة والترفيه والصحة التي تعمل بشكل متزامن وبسلاسة مع الأجهزة الذكية في المنزل الذكي.

بالإضافة إلى ذلك، يحتوي السرير الذكي أيضا على العديد من المزايا، مثل إضاءة قابلة للتعتيم والتحكم بها، وقاعدة قابلة للضبط، وستائر تعتيم آلية، وقدرات التحكم بواسطة الصوت، وقدرات اتصال لاسلكي واي فاي مدمجة.

ويقول المصممون إن هذه المزايا متفاعلة بحيث يمكن ضمان حصول المستخدم على راحة أفضل.

ولا يقتصر الأمر على كل تلك المزايا، فالسرير الذكي، بحسب المصممين، يراقب تحركات المستخدم، ويقوم تلقائيا بضبط درجة الحرارة وفقا لتفضيلاته.

وتبدأ “خدمة المستخدم الشخصية” في السرير عند الاستيقاظ مباشرة، بما في ذلك الساعة الذكية وتحديثات الطقس ومعلومات حركة المرور.

ومن أجل الوعي الصحي، تم تزويد السرير أيضا بشاشات قياس حيوية يمكنها تتبع وزن المستخدم.

وقال مؤسسا هاي إنتريورز، إيفان وجيان تالاريكو “إننا نحلم بعالم تستمع فيه مساحة معيشتنا إلينا أكثر فأكثر، بحيث تكون المفتاح لرفاهيتنا، لتصبح جهازنا الذكي التالي والأخير”.

غير أن هذه الرفاهية العالية ليست من دون ثمن، إذ لا يقل سعر السرير الذكي هذا عن 13800 دولار، ورغم أنه متاح حاليا للطلب المسبق، فإنه لن يكون متاحا للبيع المباشر قبل العام المقبل.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.