الحكومة تتجه لطرح عطاءين لاستثمار الذهب والنحاس في المملكة

admin
اسواق الفوركس
admin22 مارس 2012آخر تحديث : منذ 9 سنوات
الحكومة تتجه لطرح عطاءين لاستثمار الذهب والنحاس في المملكة

عمان– تعتزم سلطة المصادر الطبيعية طرح عطاءين دوليين لاستثمار خامي النحاس والذهب في المملكة، وفقا لمساعد مدير عام السلطة المهندس درويش جاسر.133584 - مجلة مال واعمال

وتوقع جاسر ان يتم طرح العطاءين خلال شهر ونصف إذا لم تطرأ أي عوائق تؤدي إلى تأجيلهما.

وقال جاسر إن المؤشرات التي حصلت عليها السلطة من خلال الدراسات تدل على تواجد هذه الخامات بكميات مبشرة.

وتقدر احتياطيات خام النحاس في المملكة بنحو 52 مليون طن، بحسب أرقام سلطة المصادر الطبيعية.

يشار إلى ان أول اكتشاف للنحاس في المملكة كان في بداية الخمسينيات في منطقة ضانا/ وادي عربة؛ حيث كانت تجري أعمال تعدينية واستخراجية للنحاس منذ القدم والتي استدل عليها من خلال وجود الخبث والمناجم القديمة في منطقة خربة النحاس – الجارية وبعض المواقع الأخرى.

وتتواجد تمعدنات النحاس ضمن تكوينين جيولوجيين في مناطق تمتد بطول حوالي 70كم وعرض 15 كم على طول الجهة الشرقية لمنطقة وادي عربة بدءا من الجهة الجنوبية للبحر الميت وحتى منطقة أبو خشيبة.

وتتواجد هذه الكميات في مناطق خربة النحاس – الجارية وتقع هذه المنطقة في الجزء الشمالي من منطقة فينان؛ حيث تتواجد تمعدنات النحاس في التكوينين ضمن منطقة مساحتها حوالي 61 كم مربعا.

كما يتوافر هذا المعدن في منطقة فينان التي تقع في منتصف وادي عربة إذ وجدت تمعدنات النحاس في هذه المنطقة ضمن التكوينين الجيولوجيين المذكورين سابقا.

وتصل نسبة تواجد النحاس إلى نحو 1.37 % في نطاق التمعدن وبمعدل سمك يصل إلى 2.06م.

كما يتوفر هذا المعدن بحسب موقع سلطة المصادر الطبيعية في منطقة أبو خشيبة التي تقع في الجزء الجنوبي من وادي – عربة.

وتتواجد تمعدنات النحاس ضمن تكوين أبو خشيبة الرملي، سمك نطاق التمعدن يتراوح ما بين 1 إلى 3 أمتار وبنسبة نحاس تصل إلى 0.65 %.

إلى ذلك تتوافر خامات الذهب جنوب المملكة في منطقة وادي أبو خشيبة في وادي عربة وتفيد المؤشرات الأولية بأن هناك فرصا واعدة لتحصل فيما بعد على حق للتعدين فيها.

وفي هذا الخصوص، قال جابر إن المستثمر الذي سيحال عليه العطاء سيقوم بإعداد دراسات الجدوى الاقتصادية ثم التنقيب عن هذه الخامات.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.