الجنيه المصري يتماسك

soso khawalda
أسواق المالالبورصات العربية
soso khawalda12 أغسطس 2022آخر تحديث : منذ شهر واحد
الجنيه المصري يتماسك

بعد ماراثون من التراجعات السريعة التي فقد خلالها الجنيه المصري ما يزيد عن 25 قرش في بضعة أيام وصولًا إلى مستويات 19.20 جنيه وفقًا للأسعار الرسمية بالبنك المركزي المصري.

يبدو الجنيه المصري متماسكًا خلال هذه اللحظات من تعاملات اليوم الثلاثاء قبل بيانات المركزي المصري بشأن معدلات التضخم في البلاد والتي تأتي قبل أيام من اجتماع هام بشأن أسعار الفائدة.

الجنيه في المركزي
وكشفت شاشة أسعار سعر صرف الدولار في البنك المركزي المصري منذ لحظات عن انخفاض قيمة الجنيه المصري إلى مستويات 19.20 جنيه للدولار والتي تعد قرب أدنى مستوياته على الإطلاق.

ووفقًا لبيانات البنك المركزي المصري يسجل سعر صرف الدولار مقابل الجنيه مستويات خلال هذه اللحظات من تعاملات اليوم الثلاثاء 19.1984 جنيه دولار للبيع ومستويات 19.0886 جنيه دولار للبيع.

وفي المقابل ارتفع سعر صرف العملة الأوروبية اليورو إلى مستويات 19.5900 جنيه يورو للبيع ومستويات 19.4704 جنيه يورو للشراء خلال هذه اللحظات من تعاملات اليوم الإثنين.

الجنيه في البنوك
وسجل سعر صرف الدولار في البنوك الخاصة اليوم الثلاثاء مستويات 19.18 جنيه دولار للبيع و 19.15 جنيه دولار للشراء، دون تغير عن تعاملات أمس الإثنين.

وفي أكبر البنوك الوطنية البنك الأهلى المصري سجلت أسعار الصرف مستويات 19.16 جنيه للدولار وسعر 19.1 جنيه للشراء خلال تعاملات اليوم الثلاثاء.

ومنذ قرار المصري المركزي المصري بتحرير أسعار الصرف في 20 مارس 2022 الماضي انخفضت قيمة الجنيه المصري بنسبة 21.67% نزولا من مستويات 15.7786 جنيه دولار بتراجع بلغت قيمته3.41 جنيه.

بيانات هامة
وتترقب الأسواق إعلان المركزي المصري والجهاز المركزي للتعبئة والإحصاء عن معدلات التضخم الشهري خلال يوليو، وذلك خلال اليوم أو غدٍ الأربعاء.

وقال المركزي المصري مطلع يوليو الماضي أن الرقم القياسي الأساسي لأسعار المستهلكين، سجل معدلا شهريا بلغ %1.2 في يونيو 2022 مقابل معدلًا بلغ 0.1% في ذات الشهر من العام السابق ومعدلًا شهريًا بلغ %1.6 في مايو 2022.

وتخطت أرقام التضخم، الرقم المستهدف من قِبل البنك المركزي المصري البالغ 7% (بزيادة نقطتين مئويتين أو أقل) حتى نهاية 2022.

التضخم سيرتفع
وتوقع اقتصاديون أن يتأثر معدل التضخم خلال الأشهر المقبلة بالزيادات الأخيرة لأسعار البنزين والسولار وذلك بعدما سجل التضخم في يونيو الماضي 14.7% مقابل 5.3٪ لنفس الشهر من العام 2021.

وأعلنت الحكومة المصرية في 13 يوليو رفع أسعار البنزين بأنواعه الثلاثة والسولار بين 50 قرشا وجنيه للتر الواحد.

وبحسب بيان من وزارة البترول قررت لجنة التسعير التلقائي للمنتجات البترولية في اجتماعها المنعقد عقب انتهاء شهر يونيو الماضي التوصية بتعديل الأسعار الحالية السائدة في السوق المحلي وذلك للربع يوليو / سبتمبر 2022.

وووفقًا لتصريحات حكومة تتأهب الحكومة المصرية لإعلان زيادة وشيكة في أسعار وسائل النقل والمواصلات، حيث من المتوقع ارتفاع أسعار تذكرة مترو الأنفاق والقطارات بواقع 25 % وفقًا لتصريحات وزير النقل المصري.

اجتماع الفائدة
يأتي ذلك بعدما أعلن البنك المركزي المصري أمس الأحد عن انخفاض الاحتياطي النقدي للبلاد إلى مستويات إلى 33143.0 مليون دولار أمريكي في نهاية يوليو 2022 (بصفة مبدئية).

وانخفض صافي الاحتياطيات الأجنبية إلى 33.375 مليار دولار في نهاية شهر يونيو 2022، فاقدًا 5.95% من قيمته على أساس شهري، بينما تراجع 18.45% خلال الأشهر الستة الأولى من العام الجاري.

تترقب الأسواق اجتماع حاسم للمركزي المصري يوم 18 أغسطس المقبل لتحديد أسعار الفائدة، والذي يرى البعض أن الجنيه قد يتجاوز مستويات الـ 20 قبل هذا التاريخ وفي اقصى تقدير قبل نهاية أغسطس.

وأعلن المركزي المصري عن ارتفاع عجز ميزان المدفوعات ليسجل 7.3 مليار دولار خلال الـ 9 أشهر المنتهية بنهاية مارس الماضي، ومعظم العجز تحقق خلال الفترة من يناير 2022 إلى مارس 2022.

لمحة عامة
وتتفاوض مصر مع صندوق النقد الدولي للحصول على قرض ضخم من شأنه دعم الاحتياطيات وسد الفجوة التمويلية، إلا أن المفاوضات الوعرة مع الصندوق تستلزم تنفيذ إصلاحات اقتصادية قاسية ومن بينها تحرير أسعار الصرف.

وتوقع بنك بي إن بي باريبا (EPA:BNPP) أن تبلغ الفجوة التمويلية في موازنة العام المالي الجاري لمصر نحو 7.4 مليار دولار، بينما يرى جولدمان ساكس (NYSE:GS) بأن مصر بحاجة لتأمين 15 مليار دولار من صندوق النقد الدولي لتوافي مستحقات التمويل خلال السنوات الثلاثة المقبلة.

يتوقع خبراء السوق أن يتجاوز الجنيه مستويات الـ 20 قبل نهاية أغسطس لتسريع اتفاق مصر مع صندوق النقد الدولي للحصول على قرض سريع لسد الفجوة التمويلية التي تتراوح ما بين 10 إلى 15 مليار دولار.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.