البترول المصرية تؤجل طرح مزايدة عالمية للتنقيب عن الغاز

طاقة و نفط
4 مارس 2017آخر تحديث : منذ 6 سنوات
البترول المصرية تؤجل طرح مزايدة عالمية للتنقيب عن الغاز

A refinery is pictured at branch of petroleum company Petrojet in Alexandria

قررت وزارة البترول والثروة المعدنية تأجيل طرح مزايدة عالمية للبحث والتنقيب عن الغاز الطبيعى فى مصر إلى أجل غير مسمى، وفقا لتصريحات طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية اليوم.

وكانت الشركة القابضة للغازات الطبيعية «إيجاس» تعتزم طرح المزايدة مطلع العام الحالى للتنقيب عن الغاز الطبيعى فى نحو 9 إلى 11 منطقة.

«اتخذنا القرار نتيجة وجود عدد من مناطق الامتياز التى حصلت عليها الشركات خلال الفترة الماضية والتى تعمل فيها حاليا من خلال إجراءات عمليات البحث السيزمى والحفر الاستكشافى»، قال الملا مبررا التأجيل.

وكانت «إيجاس» قد أعدت مسبقا خطة تتضمن طرح مزايدات للتنقيب عن الغاز الطبيعى والغاز الصخرى سنويا، خاصة فى البحر المتوسط التى تعتبرها الشركة منطقة واعدة فى مجال استخراج الغاز الطبيعى لمصر.

وتشير دراسات المؤسسة العامة للمسح الجيولوجى فى الولايات المتحدة الأمريكية، إلى أن احتياطيات حوض البحر المتوسط تقدر بنحو 122 تريليون قدم مكعب من الغاز الطبيعى ونحو 107 مليارات برميل من النفط الخام.

وتقول وزارة البترول إن طرح المزايدات العالمية للبحث عن الغاز والزيت الخام يأتى فى إطار استراتيجيتها لتشجيع وجذب استثمارات جديدة للشركات العالمية للعمل فى مصر بهذا المجال، من أجل إضافة احتياطيات جديدة وزيادة الإنتاج من الثروة البترولية، للوفاء باحتياجات السوق المحلية من الغاز.

وكانت الهيئة المصرية العامة للبترول قد طرحت مزايدة عالمية جديدة للبحث عن البترول واستغلاله أمام الشركات المتخصصة فى هذا المجال، وتضم المزايدة 11 قطاعا للبحث والاستكشاف فى الأحواض الترسيبية منها «5» قطاعات بخليج السويس «شمال شرق أكتوبر وشمال شرق الحمد وشمال شرق رمضان وشرق بدرى وشمال عسران البحرية» و«6» قطاعات بالصحراء الغربية «شمال غرب رزاق وجنوب شرق مليحة وشمال أم بركة وجنوب علم الشاويش وغرب بدرالدين وجنوب شرق سيوة».

وتنتج مصر حاليا نحو 4.4 مليار قدم مكعب من الغاز يوميا، يُستخدم نحو 300 مليون قدم مكعب يوميا منها، داخل الحقول فى عملية الاستخراج، بينما يتم توجيه المتبقى من الإنتاج إلى السوق المحلية، وتستحوذ محطات توليد الكهرباء على 70% من إجمالى كميات الغاز الموجهة إلى السوق المحلية.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.