“الاتحاد لخدمات الطاقة” و”سيمنس” تنفذان مشروعاً لإعادة تأهيل 115 مسجداً ومبنيين لصالح دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري

أخبار الإمارات
28 أكتوبر 2018آخر تحديث : منذ 4 سنوات
“الاتحاد لخدمات الطاقة” و”سيمنس” تنفذان مشروعاً لإعادة تأهيل 115 مسجداً ومبنيين لصالح دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري

المشروع يضمن توفير 4.6 مليون كيلو واط ساعة من الكهرباء و23 مليون جالون من المياه وبما قيمته 3 مليون درهم

Image 1 - مجلة مال واعمال

أعلنت الاتحاد لخدمات الطاقة “الاتحاد إسكو”، الشركة الرائدة في مجال خدمات الطاقة، والمملوكة بالكامل من قبل هيئة كهرباء ومياه دبي، عن تعاونها مع شركة “سيمنس” (Siemens) لتنفيذ مشروع لإعادة تأهيل 115 مسجداً ومبنيين بهدف مساعدة دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري في جهودها الرامية إلى تخفيض استهلاك الطاقة في المباني والمنشآت التابعة لها.
وستقدم “سيمنس” دعمها لشركة “الاتحاد إسكو” ودائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري من خلال توفير حلول إعادة تأهيل أنظمة التدفئة والتهوية وتكييف الهواء والمياه والإنارة، إلى جانب تركيب أنظمة التحكم من أجل تعزيز إجراءات تخفيض استهلاك طاقة هذه الأنظمة وذلك في إطار المرحلة الأولى من هذا المشروع، الذي سيتضمن أيضاً إجراءات القياس والتحقق لمدة ست سنوات من التعاقد.
وعند اكتمال تنفيذ المشروع، ستضمن شركة “سيمنس” تحقيق إنخفاض بنسبة 20.43% في حجم الاستهلاك السنوي من الطاقة، ما يوفر 3.000.000 مليون درهم على دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري سنوياً. كما سيتم ضمان أداء أنظمة ومعدات الطاقة بعد تنفيذ المشروع لمدة 6 سنوات، مع فترة سداد تمتد لـ 3.7 سنة.
وقال علي الجاسم، الرئيس التنفيذي لشركة الاتحاد لخدمات الطاقة “الاتحاد إسكو”: “يمكن للمساجد أن تكون مثالاً مناسباً على ممارسات كفاءة الطاقة، وبالتالي تشجيع روادها على تبني مفاهيم توفير الطاقة. وستسهم حلول إعادة تأهيل أنظمة التدفئة والتهوية وتبريد الهواء والمياه والإنارة في إحداث فرق كبير في استهلاك الطاقة وتحقيق وفورات ضخمة في 115 مسجداً تشرف عليها دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري. ونحن نثني على التزام الدائرة بدعم استراتيجية دبي والمساهمة في الجهود الرامية إلى تخفيض ما نسبته 30% من حجم استهلاك الكهرباء والمياه في دبي بحلول العام 2030.”
من جهته، قال ماركوس شتروماير، النائب الأول للرئيس التنفيذي في قسم تقنيات البناء لدى “سيمنس الشرق الأوسط”: “تمثل البنية التحتية الذكية مستقبل المدن المستدامة، ومن شأن هذا المشروع الذي يهدف إلى تخفيض معدلات استهلاك الطاقة الكهربائية والمياه في 155 مسجداً، أن يكون مثالاً رائداً عن كيفية مساهمة التكنولوجيا في تحسين أداء استهلاك الطاقة. وتعمل دولة الإمارات ودبي على تحقيق أهداف طموحة لتحقيق الكفاءة في استهلاك الموارد، حيث يسعدني أن نشارك في هذا المسعى وأن نلعب دوراً في دعم جهود الدولة في هذا المجال.”
وتعمل “الاتحاد إسكو”، التي تتبنى رؤية هادفة لجعل البيئة المبنية في دبي مثالاً رائداً على كفاءة الطاقة، حالياً على إعادة تأهيل 30.000 مبنى في إمارة دبي لتحقيق كفاءة استهلاك الطاقة وإدارة الطلب المرتفع على الطاقة. كما تهدف “الاتحاد إسكو” إلى إنشاء سوق حيوي لتعاقدات كفاءة الطاقة لشركات خدمات الطاقة من خلال تدقيق واقتراح معايير الحفاظ على الطاقة لأبرز مطوري ومقاولي البناء وبما يقرب دبي أكثر من تحقيق أهدافها في مجال الاستدامة.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.