الاتحاد الأوروبي يُعيد اللحوم الفاسدة إلى البرازيل

الفساد
25 مارس 2017آخر تحديث : منذ 6 سنوات
الاتحاد الأوروبي يُعيد اللحوم الفاسدة إلى البرازيل

20173251351456163

أوقف الاتحاد الأوروبي استيراد البضائع من الشركات البرازيلية المتورطة في فضيحة اللحوم الفاسدة التي تفجرت في البلاد قبل أيام قليلة، وطالب رئيس الوزراء المالطي جوزيف موسكات، الذي يترأس حالياً مجلس الاتحاد الأوروبي، بإجراءات جذرية مضادة.

وقال موسكات، مساء الجمعة، إن الاتحاد الأوروبي سيشدد الرقابة على استيراد المنتجات الحيوانية، وسيتفق على سياسة موحدة في ذلك.

وتجدر الإشارة إلى أن هناك 21 شركة على الأقل في البرازيل متهمة بالتلاعب في بيانات إنتاج لحوم فاسدة، وإضافة مواد كيمائية عليها لإخفاء رداءتها.

وأصدت السلطات البرازيلية حظر تصدير على هذه الشركات.

ويتعلق قرار الاتحاد الأوروبي بمنع دخول واردات اللحوم البرازيلية التي كانت في طريقها حالياً إلى أوروبا، وإعادتها للبرازيل.

وقال موسكات إن: “صحة المستهلكين اهتمامنا الرئيسي”، مضيفاً أن الاتحاد الأوروبي، يحتفظ بحقوقه لاتخاذ المزيد من الإجراءات وفقاً لمدى فعالية الرقابة المشددة، ومساعي السلطات البرازيلية لاستعادة مصداقية هيئاتها الرقابية.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.