الإمارات.. 15% نمواً سنوياً في صناعة القاطرات القلابة

4 يوليو 2015آخر تحديث : منذ 8 سنوات
الإمارات.. 15% نمواً سنوياً في صناعة القاطرات القلابة

2112

ينمو سوق صناعة القاطرات القلابة في الدولة بمعدل 15% سنوياً، ما يعزز من قدرة المصانع المحلية على تغطية الطلب المحلي، فضلا عن تصدير الفائض للأسواق الخليجية المجاورة، حسب نواس الراوي الرئيس التنفيذي ل«مجموعة بايون» الصناعية.

وقال الراوي ل «الاتحاد» إن صناعة القاطرات القلابة في دولة الإمارات نجحت في لفت الأنظار في الأسواق المحلية والخليجية، بعدما تجاوز حجم إنتاج خمسة مصانع محلية كبرى 5000 مقطورة قلابة سنوياً، إلى جانب عدد من المصانع الصغيرة الحجم التي تعمل في هذه النوعية من الصناعة تحت شعار «صنع في الإمارات».

وأكد الراوي أن الطفرة العمرانية التي تشهدها دولة الإمارات ومنطقة الخليج العربي أدت إلى ارتفاع الطلب على صناعة القاطرات القلابة.

وفيما يتعلق بفروق الأسعار بين القاطرات الإماراتية ومثيلتها المستوردة من الأسواق العالمية، أوضح الرئيس التنفيذي لمجموعة بايون الصناعية، أن القاطرات الإماراتية أرخص بنحو 25% مقارنة بمثيلتها المستوردة.

وأكد أن الصناعة الوطنية من القاطرات القلابة في الإمارات تعد من الصناعات المتقدمة في المنطقة، حيث تعكف المصانع المحلية على جودة المقاييس الصناعية لتماثل تلك الصناعات الأوروبية في هذا المجال.

وفيما يتعلق بالخامات المستخدمة في صناعة القاطرات القلابة، قال الراوي إن تصميم وبناء هذه القاطرات بالسوق المحلي تتم بأيدي مهندسين وفنيين ذوي كفاءة عالية، مؤكداً أن مداخلات الانتاج في صناعة القاطرات القلابة تتألف إجمالاً من الحديد، والمحاور والإطارات وهي من الخامات التي لا تتوافر بالسوق المحلية.

وأضاف الرئيس التنفيذي لمجموعة بايون، إن حجم الانتاج السنوي من القاطرات القلابة في المصنع يصل إلى 300 قاطرة قلابة، متوقعاً ارتفاع الطاقة الإنتاجية إلى 1500 بحلول العام 2017.

وتصل مساحة مصنع بايون للقاطرات القلابة في الوقت الراهن 100 ألف قدم، فيما يعمل بالمصنع ما يقارب ال 100 عامل.

وكشف الراوي عن خطط شركة بايون المستقبلية للتوسع من خلال العمل على بناء مصنع أكبر بخمسة أضعاف من المصنع الحالي، متوقعاً أن يمتد المصنع الجديد لمساحة نصف مليون قدم ويحوي ما فوق ال 500 عامل وذلك قبل نهاية العام 2017.

وقال الراوي، إن القاطرات القلاّبة الجديدة تتمتع بقدرات فائقة، وهي مجهّزة لخدمة شريحة واسعة ومتنوّعة من الشركات بدءاً من شركات البناء مروراً بالشركات الزراعية وصولاً إلى خدمات النقل الثقيل، لافتاً إلى أن جميع تصميمات ومنتجات «بايون للصناعات» تجري في مقر الشركة في مدينة دبي الصناعية، حيث تشتمل منشآتها على مرافق حديثة متطّورة لأعمال اللحام والطلاء وأجهزة ومعدّات القطع والكبس عبر التحكّم العددي باستخدام الكمبيوتر.

وتنتج بايون للصناعات وتجمع هياكل منصّات القاطرات، القاطرات الصندوقية، المركبات القلابة والأنظمة القابلة للفك والتنزيل، حسب نواس الراوي الذي أكد أن إطلاق هذه القلاّبات يبرهن أن دولة الإمارات قادرة على تصنيع منتجات تتوافق مع أعلى المقاييس العالمية، حيث تتميز القاطرات ببنيتها الطولية التي من شأنها إطالة عمر هذه المنتجات، إلى جانب تمتّعها بتصميم مقاوم للهواء يساهم في توفير أداء أفضل ويعزز من كفاءة استهلاك الوقود.وقال الرئيس التنفيذي، إن القاطرات القلابة المصنعة بالسوق المحلي تنتج من خلال تجهيزات شاملة نظام مكابح مانع لانغلاق العجلات، وميزة التنبيه من الانحراف، ونظام مكابح هوائية ثنائي القنوات، وعجلات قرصية عالية المتانة مع إطارات غير أنبوبية، وموانع بلاستيكية لحركة العجلات، إلى جانب خزان مياه وحمّالة مطفأة حريق.

كما تتوافق كل أنظمة الكهرباء والإنارة لدى «بايون للصناعات» مع مقاييس الاتحاد الأوروبي الحالية وتأتي مزوّدة بأضواء «ال اي دي» التى لا تحتاج للصيانة مدّة خمس سنوات.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.