الإخوة يتشاركون مخاطر الإصابة بالسكتة الدماغية

admin
صحة
admin12 أبريل 2012آخر تحديث : منذ 9 سنوات
الإخوة يتشاركون مخاطر الإصابة بالسكتة الدماغية

  - مجلة مال واعمالأشارت دراسة سويدية إلى أن إصابة شخص بالسكتة الدماغية، قد تعطي مؤشر خطورة لأخيه أو أخته للإصابة بنفس الأزمة في مرحلة ما من حياتهم. فالشخص الذي أصيب أخوه أو أخته يوماً بالسكتة تزيد لديه مخاطر الإصابة بها بنسبة 64% بالمقارنة بالأشخاص الذين ليس لديهم تاريخ أسري مع المشكلة.

كما تزداد مخاطر الإصابة عندما تحصل السكتة في مرحلة صغيرة نسبياً. مثلاً عندما يصاب شخص بالسكتة قبل بلوغ 56 عاماً فإن مخاطر إصابة أخيه أو أخته تتضاعف.

وتلفت الدراسة إلى النوع الأكثر شيوعاً للسكتة وهو الذي يعرف ب ischemic stroke، ويحصل عندما يتوقف تدفق الدم للمخ بسبب انسداد الأوعية الدموية.

وأكد د.إريك إنجيلسون أستاذ طب الأوعية الدموية الوبائي بمعهد Karolinska بستوكهولم بالسويد على أن المرضى الذين يعانون مخاطر الإصابة بالأزمات القلبية أو السكتة يجب أن يدركوا أنهم مهيئين جينياً للإصابة. لكنه أضاف إلى أن ذلك لا يعني بالضرورة حتمية إصابتك بالسكتة إذا ما كان أحد إخوتك أصيب يوماً بها، فإصابة بعض أفراد الأسرة بالسكتة لا ترجع لأسباب جينية فقط، بل لنوعية الحياة أيضاً.

وقد قام الباحثون في هذه الدراسة في السويد بالتجول في بيانات المرضى، الذين أدخلوا للمستشفى بسبب الإصابة بالسكتة وسجل الوفيات بالمرض في الفترة بين عام 1987 و2007.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.