اتفاق لتعزيز الربط الكهربائي بين الاردن وفلسطين

info8 يوليو 2019آخر تحديث : منذ سنتين
اتفاق لتعزيز الربط الكهربائي بين الاردن وفلسطين

1562510934870 - مجلة مال واعمال

اتفق الأردن وفلسطين على رفع قدرة الربط الكهربائي بين البلدين لزيادة الطاقة المصدرة من الأردن إلى فلسطين من 26 ميغاواط تغطي اريحا والاغوار حاليا الى 80 ميغاواط لتغطية مناطق القدس والعيزرية وابوديس ايضا.
كما اتفق الجانبان خلال اجتماعين منفصلين عقدتهما وزيرة الطاقة والثروة المعدنية المهندسة هالة زواتي ومسؤولين في الوزارة مع وزير المالية الفلسطيني شكري بشارة ورئيس سلطة الطاقة الفلسطينية ظافر ملحم في عمان اليوم الاحد، على بحث آليات تزويد فلسطين بالمشتقات النفطية عبر الأردن.
وقالت الوزيرة زواتي في تصريح صحفي: إن الربط الكهربائي يزود مدينة اريحا والاغوار الفلسطينية بالكهرباء، واليوم يجري الحديث عن رفع قدرة هذا الخط من 26 ميغاواط ليصل الى 80 ميغاواط لتزويد القدس وابوديس والعيزرية بالتيار الكهربائي من الشبكة الأردنية.
واضافت ان الجانبين اتفقا على الاستمرار بتدريب الكوادر الفنية الفلسطينية في الأردن من خلال برنامج تدريبي خاص تعقده شركة الكهرباء الوطنية لغايات نقل الخبرة المكتسبة لديها في مجال انشاء وتشغيل وصيانة الأنظمة الكهربائية.
وعقب لقائها وزير المالية شكري بشارة، قالت الوزيرة زواتي: إن الجانبين بحثا آليات استيراد المشتقات النفطية لتنويع مصادر الطاقة في فلسطين.
من جهته، قال الوزير بشارة: إن الحديث جرى حول تعميق افق التعاون وتنويع مصادر الاستيراد من وعبر الأردن لتوفر الإمكانات خاصة لموضوع الطاقة ومشتقات الطاقة (البنزين والديزل والكهرباء) بالاستفادة من البنية التحتية الأردنية.
وبين ملحم ان الجانبين يبنيان على ما انجز سابقا وما توصلت اليه لجان مشتركة فنية وتجارية لتوسعة الربط الكهربائي مع الأردن من خلال المرحلة الثانية من مشروع الربط، متوقعا ان يبدأ المشروع خلال الشهرين المقبلين على ان يتم انجاز المشروع خلال سبعة اشهر ويغطي القدس والعيزرية وابوديس.
وقال مدير عام شركة الكهرباء الوطنية المهندس امجد الرواشدة: إن المشروع سيأخذ صفة الاستعجال لغايات تنفيذه بأسرع وقت ممكن لتلبية احتياجات الجانب الفلسطيني.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.