اتفاقية بين مؤسسة زايد للبيئة وبرنامج الأمم المتحدة للبيئة لإعداد كتاب حول الإقتصاد الأخضر الشامل.

heba takrouri
أخبار الإمارات
heba takrouri30 يناير 2016آخر تحديث : منذ 5 سنوات
اتفاقية بين مؤسسة زايد للبيئة وبرنامج الأمم المتحدة للبيئة لإعداد كتاب حول الإقتصاد الأخضر الشامل.
ui

وقع برنامج الأمم المتحدة للبيئة ومؤسسة زايد الدولية للبيئة اتفاقية للتعاون في اعداد كتاب حول الإقتصاد الأخضر الشامل.
وقع الاتفاقية – بمقر الأمم المتحدة للبيئة – في نيروبي كل من المدير التنفيذي للبرنامج أخيم شتاينر ورئيس اللجنة العليا لمؤسسة زايد الدكتور محمد أحمد بن فهد وتستمر حتى فبراير 2017.
و تعمل مؤسسة زايد – التي ترعى أكبر جائزة بيئية دولية – تقدر قيمتها بنحو مليون دولار من خلال مساهمتها بنحو 100 ألف دولار على إعداد هذا الكتاب الذي من شأنه تقديم نظرة شاملة حول الإقتصاد الأخضر ودوره في تعزيز التنمية المستدامة.
و قال المدير التنفيذي لبرنامج الامم المتحدة للبيئة إن التنمية الاقتصادية والحفاظ على البيئة وجهان لعملة واحدة ويشكلان صميم مفهوم الاقتصاد الأخضر الشامل.. مشيرا إلى أن اعداد هذا الكتاب سيساهم بتعزيز هذه الشراكة وتوحيد الجهود لنشر المعرفة حول الاقتصاد الأخضر والممارسات ذات الصلة من خلال نشر مفهوم الاقتصاد الاخضر وتسليط الضوء على أفضل الممارسات لأولئك الذين يمكن بدورهم نقل المعرفة على نطاق أوسع .. وعبر عن تقديره للدعم الكبير لمؤسسة زايد والمنح التي تساهم في تسريع عملية التحول نحو اقتصاد أخضر شامل.
من جانبه قال الدكتور محمد أحمد بن فهد في كلمة له إن دولة الامارات العربية سباقة في ريادة سبل تعزيز الاقتصاد الأخضر العالمي.. منوها إلى أن توقيع هذه الاتفاقية مع برنامج الأمم المتحدة للبيئة سيسهم في دفع المسار نحو الأمام أكثر فأكثر من أجل تحقيق أهداف التنمية المستدامة خصوصا في الدول التي اعتمدت في سياستها الوطنية النمو الأخضر.
وأضاف إن اتفاقية التعاون مع برنامج الأمم المتحدة للبيئة من شأنها أيضا تعزيز دور مؤسسة زايد الدولية في نشر وترسيخ ثقافة الوعي البيئي ودعم شعار اليوم البيئي الوطني لدولة الامارات المتحدة: الابتكار والاستدامة.. مشيرا إلى أن مؤسسة زايد الدولية التي تعد حاملة لشعلة الاستدامة تسعى من خلال هذه المبادرة إلى تعزيز مركز الأمة على خريطة الابتكار والابداع العالمية.
ومن المقرر أن يتضمن كتاب الاقتصاد الاخضر شروحا وافية حول الإقتصاد المتكامل وسياسات القطاعات ذات العلاقة ويعمل على اعداده باحثون عالميون باعتباره الكتاب الأول من نوعه الذي ينفرد بتقديم أطر تحليلية شاملة لدراسة الإقتصاد الأخضر.
ويعد هذا الكتاب المعزز بوجهات نظر اقليمية أداة مرجعية لصناع القرار يمكنهم من خلاله تصميم سياسات الانتقال إلى الإقتصاد الأخضر.
من جانبها قالت الدكتورة مشغان الاعور الأمين العام لمؤسسة زايد الدولية للبيئة: “إن مؤسسة زايد الدولية للبيئة فخورة بتقديم هذه المبادرة الجديدة خصوصا في السنة المخصصة للقراءة في دولة الإمارات العربية المتحدة وفقا لما أعلنه صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ” حفظه الله ” مؤكدة أن القراءة هي الأساس في بناء اقتصاد قائم على المعرفة وأضافت : ” إننا على يقين بأن المعرفة التي سيتضمنها كتاب الاقتصاد الاخضر ستكون مصدر إلهام لجيل مسؤول يتحضر لخدمة المجتمع وقيادة الأمة إلى مرحلة جديدة من التطور”.

و لفتت إلى أن الاتفاقية التي أبرمت بناء على مذكرة التفاهم التي وقعت في يوليو 2013 بين برنامج الامم المتحدة للبيئة ومؤسسة زايد الدولية للبيئة تهدف الى تعزيز التعاون بين المنظمتين بهدف تشجيع تبني ممارسات الاستهلاك والإنتاج المستدامين والتحضير للدورة الثامنة لجائزة زايد الدولية للبيئة.
وام

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.