«إكسبو 2020 دبي» يعتزم ترسية 47 عقداً عقارياً بقيمة 11 مليار درهم خلال 2017

أخبار الإمارات
31 يناير 2017آخر تحديث : منذ 6 سنوات
«إكسبو 2020 دبي» يعتزم ترسية 47 عقداً عقارياً بقيمة 11 مليار درهم خلال 2017

4

أعلن «إكسبو 2020 دبي» أنه يعتزم ترسية 47 عقداً عقارياً، بقيمة إجمالية قدرها 11 مليار درهم، خلال عام 2017، كما سيتم طرح 98 عقداً آخر غير عقاري تجاوز قيمتها 360 مليون درهم قبل نهاية العام الجاري، لتقديم خدمات استشارية قانونية، وإدارة الحدث، وإنتاج سلع ترويجية.

وأكد مسؤولان في «إكسبو 2020 دبي» الالتزام بالعمل مع أبرز الشركات العالمية، لإقامة حدث استثنائي بكل المقاييس، وفق الجدول الزمني المعتمد وضمن الميزانية المتفق عليها، لافتين إلى أن التعاقدات المهمة ستساعد في تحقيق الأهداف، بإنجاز معظم الأعمال الإنشائية قبل سنة من انطلاق فعاليات «إكسبو 2020 دبي»، ما يتيح عاماً كاملاً لإجراء الاختبارات اللازمة.

وتفصيلاً، أعلن «إكسبو 2020 دبي» أنه يعتزم ترسية 47 عقداً عقارياً، بقيمة 11 مليار درهم (ثلاثة مليارات دولار) خلال عام 2017، في إطار الاستعدادات والتحضيرات الجارية لاستضافة أول «إكسبو» دولي يقام بمنطقة الشرق الأوسط وإفريقيا وجنوب آسيا.

وأفاد «إكسبو 2020 دبي»، في بيان له أمس، بأنه سيتم طرح 98 عقداً آخر غير عقاري، تجاوز قيمتها 360 مليون درهم (98 مليون دولار) قبل نهاية العام الجاري كذلك، لافتاً إلى أن تلك العقود تراوح بين تقديم خدمات استشارية قانونية، وإدارة الحدث، وإنتاج سلع ترويجية له.

وأكد «إكسبو 2020 دبي» أن التعاقدات الخاصة بالبناء لعام 2017 مفتوحة لكل المؤسسات المحلية والإقليمية والدولية، وتشمل المرحلة الثالثة والأخيرة من البنية التحتية الخاصة بالمناطق المساندة للحدث، بما في ذلك مواقف السيارات.

وأوضح أن التعاقدات الرئيسة، التي تبرم العام الجاري، تشمل المناطق الثلاث الخاصة بالموضوعات الفرعية للحدث، والتي ستستضيف معظم أجنحة الحدث، ويشمل ذلك المناطق العامة، وتصميم وتطوير وتسليم جميع البنى التحتية، والإنشاءات المؤقتة المطلوبة لإطلاق الحدث.

عمليات التعاقد

ويُظهر الإعلان أن «إكسبو 2020 دبي» يمضي في مساره المخطط له، لاستكمال معظم الأعمال الإنشائية قبل عام كامل من افتتاح الحدث العالمي في أكتوبر 2020، وأنه سيفي بتعهداته بتوفير فرص كبرى للشركات المحلية والعالمية.

ووفقاً للبيان، فقد استندت عمليات التعاقد ابتداء من مرحلة التسجيل الأولي على الموقع الإلكتروني، وحتى المشاركة في العطاءات، إلى ثلاثة مبادئ أساسية هي: الشفافية، والسهولة، والشمول.

وذكر «إكسبو 2020 دبي» أن وزيرة الدولة لشؤون التعاون الدولي، المدير العام لمكتب «إكسبو 2020 دبي»، ريم إبراهيم الهاشمي، ترأست اجتماعاً لمراجعة أعمال المشتريات حتى الآن، ومناقشة المناقصات المزمع طرحها وترسيتها خلال الأشهر المقبلة. وحضر الاجتماع كلٌّ من المدير العام لبلدية دبي، عضو اللجنة العليا لـ«إكسبو 2020 دبي»، المهندس حسين ناصر لوتاه، والرئيس التنفيذي لمؤسسة مدينة دبي للطيران عضو اللجنة العليا لـ«إكسبو 2020 دبي»، خليفة الزفين، فضلاً عن عدد من أعضاء فريق العمل في أقسام التطوير، والتنفيذ العقاري، والمشتريات، لدى «إكسبو 2020 دبي».

حدث استثنائي

وأكدت الهاشمي الالتزام بالعمل والتعاون مع أبرز الشركات الرائدة من مختلف أنحاء العالم من أجل إقامة حدث استثنائي بكل المقاييس، وفق الجدول الزمني المعتمد، وضمن الميزانية المتفق عليها.

وقالت: «يتجلى هذا الالتزام بوضوح، من خلال تطوير المكونات المادية لموقع الحدث، الذي سيبقى نابضاً بالحياة لأمد طويل بعد عام 2021، ليصبح مصدر إلهام رئيساً، يسهم في ترسيخ دعائم اقتصاد معرفي متميز في دولة الإمارات، بمنطقة (دبي الجنوب)».

وتابعت الهاشمي: «تتسم مراحل التعاقدات غير العقارية، التي ستتم ترسيتها خلال العام الجاري، بأهمية مماثلة، إذ ستتيح توسيع نطاق الاستثمار الذي يقوم به (إكسبو 2020 دبي) إلى أوسع مدى، وستتيح للشركات المحلية والإقليمية والدولية من الأحجام كافة، فرصة قيّمة لتصبح جزءاً مما يُنتظر أن يكون أكبر حدث من نوعه من حيث مستوى الشمول، والمشاركة الدولية في تاريخ المعرض العالمي العريق».

عقود 2016

يذكر أن «إكسبو 2020 دبي» أرسى ما يزيد على 1200 عقد، جاوزت قيمتها الإجمالية ملياري درهم (544.5 مليون دولار) خلال عام 2016.

وتضمن ذلك تعيين تحالف «أوراسكوم ــ بيسيكس كونستركت» في نهاية العام، لتطوير البنية التحتية العميقة لموقع الحدث في منطقة «دبي الجنوب»، والذي ستبلغ مساحته لدى اكتمال الأعمال فيه 4.38 كيلومترات مربعة، فيما ستبلغ طاقته الاستيعابية 300 ألف شخص يومياً، خلال فعاليات المعرض، التي ستقام على مدى ستة أشهر بين أكتوبر 2020 وأبريل 2021.

وتشمل هذه التعاقدات: الكابلات، وأنابيب الري، والصرف الصحي، والطرق، وتمديدات الكهرباء والماء، والاتصالات.

تحالف عالمي

ولفت البيان إلى أن «أوراسكوم ــ بيسيكس كونستركت»، هو تحالف عالمي يعمل مقاولاً في مشروعات إنشائية وهندسية كبرى، لمتعاملين في القطاعين الخاص والعام، مشيراً إلى أن الشرق الأوسط تعتبر واحدة من المناطق التي لها أهمية وأولوية خاصة بالنسبة له.

وتعليقاً على اختيار «أوراسكوم ــ بيسيكس كونستركت»، قال نائب الرئيس لشؤون التطوير والتنفيذ العقاري في «إكسبو 2020 دبي»، المهندس أحمد الخطيب، إن عام 2016 شهد تطورات نوعية على صعيد التصميم، بينما سيتصاعد زخم أعمال الإنشاء خلال عام 2017، قبل أن يبدأ المشاركون الدوليون العمل على تشييد أجنحتهم الخاصة في عام 2018.

وأكد أن هذه التعاقدات المهمة ستساعد في تحقيق الأهداف، بإنجاز معظم الأعمال الإنشائية قبل سنة من انطلاق فعاليات «إكسبو 2020 دبي» في أكتوبر 2020، الأمر الذي سيتيح لنا عاماً كاملاً لإجراء الاختبارات اللازمة.

وذكر البيان أنه بعد إنجاز الأعمال الأولية في موقع الحدث، إذ جرى نقل ما يزيد على 4.7 ملايين متر مكعب من الأتربة والرمال، اختار «إكسبو 2020 دبي» في يوليو 2016 «شركة ترايستار للهندسة والإنشاءات» مقاولاً لأعمال الحزمة الأولى لتطوير البنية التحتية، والتي تشمل البنية التحتية العميقة في المنطقة غير المسوّرة من أرض الحدث، الأمر الذي سيدعم تطوير «قرية إكسبو»، التي تمثل مقر إقامة المشاركين خلال فترة الحدث.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.