«إدارة النقليات» محرك الإبداع الميكانيكي في شرطة دبي

أخبار الإمارات
5 فبراير 2017آخر تحديث : منذ 6 سنوات
«إدارة النقليات» محرك الإبداع الميكانيكي في شرطة دبي

16

الجاهزية التامة لمركبات وآليات شرطة دبي، والاستعداد الكامل للقيام بالمهام والعمليات الملقاة على عاتقها يقف خلفه عمل دؤوب، في ورشة عمل ضخمة تابعة لإدارة النقليات بالإدارة العامة لأمن الهيئات والمنشآت والطوارئ، ورشة تضم خبراء وفنيين ومهندسين يعملون لتوفير الدعم اللوجستي لعمليات شرطة دبي الهادفة إلى توفير الأمن والأمان.

صيانة مستمرة، ومتابعة سريعة لكل الأعطال التي قد تحدث للمركبات، خاصة الثقيلة منها، ذاك ما تقوم به شرطة دبي التي يسابق أفرادها الزمن للوصول إلى الجاهزية التامة.

وعلى الرغم من الجهود الضخمة المبذولة، رسخت الإدارة في ورشتها مفهوم الإبداع والابتكار في العمل والخروج عن المألوف؛ لذلك نجح العاملون في تسجيل ابتكارات جديدة وإدخال تعديلات نوعية على المركبات والآليات.

دعم العمليات

يقول العميد عبد الله الغيثي، مدير الإدارة العامة لأمن الهيئات والمنشآت والطوارئ، إن إدارة النقليات تقوم بأعمال مساندة لمعظم الإدارات الفرعية وأقسامها، وتدير أسطولاً من الآليات والمركبات المختلفة بأنواعها وأحجامها، بلغ مجموعه 526 مركبة وآلية، فيما نفذت العام الماضي 3381 عملية صيانة لمحركات ضخمة.

وأكد الغيثي حرص الإدارة العامة لأمن الهيئات والمنشآت والطوارئ على توفير الدعم لكل الإدارات العاملة في شرطة دبي وفق أعلى المستويات، مشيراً إلى أن هناك مجموعة من المهام التي تقع على عاتق الإدارة، بينها الإشراف على توصيل الأفراد إلى مقرات عملهم، وعقد ورشات ودورات لتأهيل السائقين وقطر العربات، ومعالجة الأعطال الفجائية للمركبات، والتدريب على البرامج الإلكترونية المطبقة في هذا السياق وغيرها من المهام، مبيناً أن الإدارة تضم قسمين يختص الأول بالآليات الثقيلة، فيما يمثل الثاني «قسم المركبات والصيانة».

ابتكارات الموظفين

وعن الابتكارات في الإدارة قال العقيد طارق كلنتر، مدير إدارة النقليات، إن الإدارة نجحت في تحقيق ابتكارات وإدخال تعديلات على المركبات، عبر الخبرات والتجارب وابتكارات الموظفين، منها تحويل سيارتين من نوع «جي إم سي» إلى مدرعتين خفيفتين، بالتعاون مع الإدارة العامة للنقل والإنقاذ وتتمتعان بميزة سهلة في التحرك والانتقال إلى أماكن الشغب ومزودتان بكل التقنيات اللازمة، فضلاً عن آلية تزويد مركبات مكافحة الشغب بخزان مياه مزود بأنابيب تمتد أسفل المركبة وتضخ المياه بشكل أوتوماتيكي فور اندلاع أي نيران.

ولعدم تعريض أفراد الشرطة العاملين في المدرعات إلى الأخطار أثناء صعودهم إلى سطحها لتعبئة قاذفات القنابل، أدخلت تعديلات على القاذفات تجعلها تنزل بشكل أتوماتيكي إلى داخل المركبة.

ويقول المقدم عبد الحكيم صالح، رئيس قسم الآليات الثقيلة، إن فريق العمل في ورشة إدارة النقليات ابتكر جهازاً خاصاً بفحص محركات المركبات الثقيلة يحاكي نظام العمل في المركبة التي تستخدم المحرك.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.