«إتش بي» تستدعي أكثر من 100 ألف بطارية حاسب محمول

28 يناير 2017آخر تحديث : منذ 6 سنوات
«إتش بي» تستدعي أكثر من 100 ألف بطارية حاسب محمول

16

استدعت شركة إتش بي HP حوالي 101 ألف بطارية من بطاريات حواسيبها المحمولة، والتي يتواجد منها 4000 بطارية في المكسيك و3000 بطارية في كندا، وذلك وفقاً للتفاصيل التي نشرتها لجنة سلامة المنتجات الاستهلاكية في الولايات المتحدة.

ويعتبر هذا الرقم كبيراً جداً بالمقارنة مع الرقم السابق الذي اضطرت الشركة إلى استدعائه في شهر يونيو/حزيران، والذي بلغ حوالي 41 ألف بطارية في الولايات المتحدة الأمريكية بسبب مخاوف تحيط بإمكانية ارتفاع في درجة الحرارة قد تؤدي إلى الاحتراق.

وتشمل البطاريات المستدعاة على وحدات الليثيوم آيون المتوافقة مع الحواسيب المحمولة المباعة في الولايات المتحدة وكندا والمكسيك بين شهر مارس/آذار 2013 وشهر أكتوبر/تشرين الأول 2016، ومطبوع على الجزء الخلفي من البطارية عبارة HP Notebook Battery جنباً إلى جنب مع رقم الطراز.

وتتنوع الحواسيب المتضررة بمسألة البطاريات بين عدة طرازات هي HP 200 و400 و600 و1000 و2000 وHP ProBook وHP Envy وCompaq Presario وHP Pavilion وCompaq CQ، بأرقام تعريفية 6BZLU و6CGFK و6CGFQ و6CZMB و6DEMA و6DEMH و6DGAL و6EBVA.

وينبغي على مالكي تلك الأجهزة التي تم شراؤها خلال الفترة الزمنية المذكورة أعلاه التحقق من كون بطارية الجهاز تحمل رقماً تعريفياً مطابقاً لأحد الرموز أعلاه، بحيث يجب التوقف عن استخدام البطارية في حال كانت تحمل رقماً تعريفياً مطابقاً وإزالتها من الحاسب المحمول وإعادتها إلى شركة إتش بي.

وبحسب مندوب شركة إتش بي فإنه على الرغم من كون رقم البطاريات المستدعاة كبيراً إلا أنه لا يشكل سوى ما نسبته 1 في المائة من مجمل أجهزة الحاسب المحمولة التي باعتها الشركة خلال المدة الزمنية المذكورة والتي تقدر بحوالي ثلاث سنوات ونصف.

وجاءت عملية الاستدعاء هذه بناءً على تقارير حول ارتفاع درجة حرارة البطارية مما أدى إلى ذوبانها وانصهارها وتسببت بمشاكل لمالك الجهاز وخسائر تقدر بحوالي ألف دولار، وتوصي لجنة سلامة المنتجات الاستهلاكية الأمريكية CPSC المستخدمين بالتوقف عن استخدام البطاريات.

رابط الخبر بصحيفة الوئام: «إتش بي» تستدعي أكثر من 100 ألف بطارية حاسب محمول

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.