أم احمد .. مطبخ بيتي يؤمن الوجبات للطلبة والموظفات

admin
الترفيه
admin28 مارس 2012آخر تحديث : منذ 9 سنوات
أم احمد .. مطبخ بيتي يؤمن الوجبات للطلبة والموظفات

  - مجلة مال واعمالأصبحت أم احمد مقصدا لمجموعة كبيرة من الموظفات في محافظة إربد ولعدد كبير من طلبة جامعة اليرموك، بعد أن قامت بمشروع مطبخ إنتاجي صغير في بيتها حقق لها ولعائلتها مردودا ماديا ثابتا.

وتقول أم أحمد لـ (بترا): إنها حققت من مطبخها مردودا ماديا جيدا لها ولأسرتها، اذ تعد في بيتها الصغير وجبات طعام صحية ونظيفة تبيعها مباشرة لجاراتها وللنساء الموظفات والعاملات اللواتي لايتمكن من تحضير وجبات يومية لأسرهن، نظرا لظروف عملهن التي تتطلب البقاء خارج المنزل لساعات طويلة ما يضطرهن لتأمين وجبة غذاء لهن ولأسرهن عند العودة من العمل.

واشارت الى أنها بدأت عملها منذ عامين عندما طلبت منها موظفة في احد البنوك تحضير وجبة طعام يومية لها ولأسرتها مقابل أجر مادي شهري معقول، مبينة أن الظروف الاقتصادية وتأمين مصدر للرزق لها ولأسرتها المكونة من سبعة أفراد الأمر الذي دفعها لقبول العرض الذي استطاعت من خلاله تحقيق مصدر رزق لها ولأسرتها، مضيفة ان ذلك لم يكن على حساب بيتها وتربية أولادها.

وقالت ان معظم جاراتها من العاملات أصبحن زبائن عندها، اذ تقوم باعداد جدول أسبوعي للوجبات التي يطلبنها، وبناء عليه تجهز المكونات الخاصة للوجبات بشكل اسبوعي ايضا.

وزادت أنها أصبحت معروفة لدى الكثير من طلبة جامعة اليرموك من المحافظات الأخرى والمغتربين، لأن معظمهم يبحث عن وجبات بيتية بأسعار معتدلة مقارنة مع أسعار الوجبات في المطاعم القريبة من الجامعة، مبينة أن سعر وجبتها اليومية لايزيد على ثلاثة دنانير، الأمر الذي شجعهم على شراء الوجبات من مطبخها بشكل يومي.

الطالبة سمر المصري قالت: ان أم أحمد أصبحت بالنسبة لها ولصديقاتها في السكن مثل والدتهن، اذ يطلبن منها اعداد وجبات معينة ومفضلة لديهن، مشيدة بالنظافة والطعم الشهي الذي تمتاز به وجباتها وأسعارها المعقولة التي تتناسب مع مصروفهن اليومي.

وتبين إحدى الجارات (أم خالد) ان أم أحمد تعد مأكولات شعبية مثل: المفتول، والمنسف، والمسخن والمعجنات بأنواعها، الأمر الذي دعا الكثير من السيدات العاملات وطلبة الجامعة الى الإقبال على الشراء من وجباتها.

وتشير سيدات من زبائن أم أحمد الى أن عملها اسهم بتخفيض نسبة البطالة عن طريق توفير فرص عمل لبعض النساء اللواتي يساعدنها في اعداد المأكولات، ما يساعدهن في تأمين متطلبات الحياة اليومية لهن ولاسرهن.

ويضفن: ان نظافة طعام أم أحمد وتنوعه الذي يناسب مختلف الاوضاع يشجعهن على الشراء منها، مشيرات الى انها تمتاز بدقة المواعيد في تسليم الوجبات للزبائن.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.