أسهم الإمارات تستوعب «جني الأرباح»

31 يناير 2017آخر تحديث : منذ 6 سنوات
أسهم الإمارات تستوعب «جني الأرباح»

5

نجحت أسواق الأسهم المحلية، أمس، في استيعاب ضغوط جني الأرباح الذي شهدته الجلسات الأخيرة في سوقي دبي وأبوظبي الماليين، حيث دفعت قطاعات النقل والاستثمار والعقارات مؤشر دبي للارتفاع 0.34 % صاعداً إلى 3678.79 نقطة في ختام الجلسة، مرتفعاً بواقع 12.63 نقطة. كما ارتفع مؤشر أبوظبي في نهاية الجلسة 0.09 %، مستقراً عند النقطة 4590.88، رابحاً 4.33 نقاط.
سوق دبي

وقاد قطاع النقل المؤشر العام لسوق دبي للارتفاع بعد تحقيقه صعوداً بنحو 4.05 %، مدعوماً من ارتفاع سهم أرامكس 8.96 % بعدما أعلنت الشركة عن نتائج قياسية لأعمالها عن 2016، كما ارتفع قطاع الاستثمار 1.78 %، مع تحسن سهم دبي للاستثمار 2.03 %، في حين جاء الدعم الثالث من العقارات بصعوده 0.26 %، بتأثير من حركة سهم أرابتك الذي أغلق مرتفعاً 3.01 %.

في الجهة المقابلة، تقدم قطاع البنوك التراجعات القطاعية في دبي بعد إخفاقه بحوالي 1.04 %، بعد التراجع المقيد في حق سهم المشرق 5.6 %، ودبي الإسلامي 1.15 %.

وسجلت السيولة السوقية في دبي 900.94 مليون درهم، مرتفعةً 16.5 %، عن جلسة التداول السابقة 773.22 مليون درهم، وبالمثل، نمت كميات أسهم دبي بنسبة مماثلة تقريباً إلى 581.68 مليون سهم، مقابل 500.89 مليون سهم في سابقتها.

سوق أبوظبي

وتكرر السيناريو في سوق أبوظبي، الذي سجلت سيولته تواضعاً إلى حد كبير 136.08 مليون درهم، بدعمٍ من قطاعي والاتصالات، والطاقة، وبإجمالي 82.42 مليون سهم. مقارنةً بنحو 223.70 مليون درهم جرت على كمية 140.43 مليون سهم في الجلسة الماضية.

وحقق قطاع الاتصالات ارتفاعاً بنسبة 0.55 %، بدعم مكاسب سهم سوداتل 1.33 % وسهم اتصالات 0.55 %. كما صعد قطاع الطاقة بواقع 0.38 %؛ مدعوماً من مكاسب سهم طاقة الذي ارتفع بحوالي 2 %.
وفي الجهة المقابلة، أدت تراجعات قطاع العقارات 0.21 %، متأثراً من خسارة سهم الدار العقارية 0.77 %، من مكاسب سوق العاصمة، كما كان للتراجع الطفيف لقطاع البنوك بنسبة 0.07 % بتأثير انخفاض سهم الخليج الأول بنسبة 0.38 %، دور في تعزيز أحجام التداولات.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.