“AIG” للتأمين تؤكد بقاءها في السوق المصري..وتكشف خطتها حتى 2021

آخر تحديث : الأحد 4 نوفمبر 2018 - 9:16 صباحًا
“AIG” للتأمين تؤكد بقاءها في السوق المصري..وتكشف خطتها حتى 2021

أكدت شركة “AIG” للتأمين بمصر، التزامها بتقديم منتجاتها التأمينية من التغطيات المتنوعة بمجال التأمينات العامة والمسئوليات في السوق المصري.

وجاء تأكيد الشركة على استمرار العمل في السوق المصري بعد تقرير لـ”مباشر” رصد فيه تحركات من قبل شركة التأمين للاستغناء عن بعض فروعها بالبيع، على أثره تحركت لجنة من إدارة فحص الشركات بالهيئة العامة للرقابة المالية للتحقق من موقف الشركة بالسوق.

وقال أسامة الخطيب نائب رئيس مجلس الإدارة والمدير التنفيذي المسؤول بالشركة في رد مكتوب تلقاه “مباشر” عبر إدارة الاتصال والتسويق بالمجموعة في روسيا، إن شركة AIG تتمتع بتاريخ حافل في مصر، و”مازلنا ملتزمون بتقديم منتجاتنا التأمينية في السوق المصري”.

وأضاف الخطيب: “هدفنا في AIG هو التركيز على تقديم المنتجات التي تلبي احتياجات عملائنا وشركائنا في العمل على حد سواء، وعلى غرار الشركات الكبرى الأخرى فإن شركة AIG تقيِّم بإستمرار باستعراض مقوماتها الأساسية ومرافقها من أجل ضمان ترسيخ اعمالها بكفاءة بما يتماش مع تطلعات عملائها وسوق العمل في مصر.

وتابع “نعتز بمراعاة الشركة للقوانين المحلية والمساعدة في تطوير قطاع التأمين في جمهورية مصر العربية”.

وأشار الخطيب إلى أن AIG للتأمين تسير في الاتجاه الصحيح لإكمال الإجراءات المتفق عليها لإعادة الهيكلة وضمان استمرارية الأعمال على المدى الطويل، إضافة إلى ذلك، فقد تم بالفعل وضع استراتيجية وآليه العمل في AIG مصر بما فيها خطة العمل للثلاثة أعوام القادمة والتي تجري على قدم وساق للارتقاء بأعمال الشركة ونقلها إلى المستوى الدولي الذي تستحقه.

وعن عدم ضخ الشركة أي زيادات برأسمالها المدفوع بعد استكمال الحد الأدنى المقرر قانونا، أفاد الخطيب بأن “حجم الأعمال هو أحد معايير قياس زيادة رأس المال وتعمل AIG في التخطيط لتحقيق ذلك في أقرب وقت ممكن”.

وأضاف: “نهدف دائما إلى الارتقاء بالأعمال من خلال الاستثمار في التكنولوجيا واستقطاب المواهب البشرية ورأس المال. مما يمكن الشركة من عرض وتوزيع منتجات جديدة ورفع مستوى الشركة لكفاءة ومقدرة مالية عالية”.

وعلى جانب آخر، ذكر الخطيب أن هناك مؤشرات إيجابية لا يمكن انكارها بأن السوق المصرية جاهزة لاحتضان التكنولوجيا الرقمية، مبينا “هذا ما نركز عليه، منتجات يمكن توزيعها وتقديمها إلكترونيا..أنا شديد الإعجاب بالاهتمام الكبير التي توليه كل من الهيئة العامة للرقابة المالية والاتحاد المصري للتأمين في وضع أسس العصر التكنولوجي”.

وتابع: “سيخلق هذا فرصا جديدة لمنتجات مبتكرة على نطاق عريض والأهم من ذلك توفير خدمات سريعة”.

وكشف الرئيس التنفيذي بشركة AIG للتأمين بمصر، أن في حين أن خطة الشركة للثلاث سنوات المقبلة ترتكز على الاستمرارية وزيادة المحفظة الاستثمارية الحالية، فإن الهدف العام لآلية التنمية مبني على ابتكار منتجات جديدة.

وأوضح أن هناك من المنتجات الجديدة المتخصصة الخاصة بمخاطر مشاريع الطاقة المتجددة قيد الدراسة حاليا، و”سوف يتم الإعلان عنها عندما تكون جاهزة للطرح في الأسواق.

وعن وثيقة المخاطر السيبرانية التي أعلنت الشركة في وقت سابق عن اتجاهها لتوزيعها بالسوق المصري بسقف تغطية يصل إلى 10 ملايين دولار، قال الخطيب: “لقد تم تكريمنا بتكليف من هيئة العامة للرقابة المالية لإعداد منتج تأمين مخاطر الأمن الإلكتروني، وقد أصبح هذا المنتج الآن جاهزا وقد تم تسليمه للهيئة وهو قيد الدراسة حاليا لديهم” .

وأضاف: “أود أن أنتهز هذه الفرصة لتقديم الشكر للهيئة لمنحنا هذه الفرصة في المساهمة وتقديم مثل هذه التغطية التأمينية الهامة للهيئة ولقطاع التأمين”.

ونوه بان العديد من الدول تواجه معدل تهديدات تكنولوجية متزايدة فيما يتعلق بالأمن الإلكتروني في القطاعين العام والخاص على حد سواء، مما يتسبب في اضطراب واسع النطاق على قطاع الأعمال.

وقال إن مصر تعد من الدول التي تتجه إلى التحول الرقمي ومن أجل الحماية من هذه الأخطار تم إعداد هذا المنتج، حيث ستواجه الشركات التي تعاني من اختراق في بياناتها خسائر فادحة بسبب سرقة أو فقدان وتدمير البيانات، فضلا عن زيادة المصاريف القانونية للاستشارة والتقاضي بجانب خسائر في الأرباح نتيجة لانقطاع الشبكة بما في ذلك تكلفة استعادة البيانات المفقودة ونفقات الابتزاز الإلكتروني وغيرها من المخاطر الأخرى.

وأضاف أنه من خلال هذا المنتج تقدم شركة AIGتغطيات تأمينية للحد من تكلفة إدارة المخاطر وأخطار انقطاع الشبكة وكذلك الابتزاز الإلكتروني، أما بالنسبة للقطاعات التي تتطلب مثل هذه التغطيات” فيمكننا القول إنها تشمل كافة القطاعات المالية من البنوك العامة وبنوك الاستثمار وشركات التأمين ووسطاء التأمين وشركات إدارة الأصول.

2018-11-04 2018-11-04
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

info