5 مليارات درهم صافي أرباح «دبي الإسلامي» في 2018

آخر تحديث : الخميس 31 يناير 2019 - 10:43 صباحًا
5 مليارات درهم صافي أرباح «دبي الإسلامي» في 2018

أظهرت النتائج المالية لبنك دبي الإسلامي، أول بنك إسلامي في العالم، والبنك الإسلامي الأكبر في الإمارات من حيث إجمالي الموجودات، للسنة المنتهية في 31 ديسمبر 2018 تجاوز صافي أرباح المجموعة 5 مليارات درهم، بزيادة نسبتها 11% مقارنة مع4,5 مليارات درهم في 2017. ويعزى هذا النمو الملحوظ في الربحية إلى نمو الدخل، بسبب تعزيز الأعمال الأساسية إضافة إلى الإدارة المحسنة للتكاليف.

ونما إجمالي الدخل إلى11,73 ملياراً، بزيادة 15% مقارنة مع10,19 مليارات في 2017. وزاد صافي الإيرادات التشغيلية إلى 8,2 مليارات، بنمو 7% مقارنة مع7,68 مليارات في 2017.

وانخفضت المصاريف التشغيلية إلى2,32 مليار درهم مقارنة بـ2,33 مليار في 2017. وارتفع صافي الدخل التشغيلي قبل احتساب مخصصات انخفاض القيمة 10% على أساس سنوي ليصل إلى5,88 مليارات. ووصلت نسبة التكلفة إلى الدخل لعام 2018 إلى 28.3%، مقارنة بـ 30.4% في نهاية عام 2017.

ونما صافي التمويلات واستثمارات الصكوك إلى175.9 مليار درهم، بزيادة 11.8% مقارنة بـ 157.4 ملياراً نهاية 2017. ووصل إجمالي الموجودات إلى223.7 ملياراً بزيادة 7.9% مقارنة بـ207.3 مليارات نهاية 2017.

وحافظ معدل التمويلات غير العاملة على استقراره عند نسبة 3.4%. وبلغ معدل تغطية المخصصات نسبة 112%. ووصلت التغطية الإجمالية، بما فيها الضمانات بقيمتها المخصومة إلى 150%.

وارتفعت ودائع المتعاملين بنسبة 5.8% إلى155.7 مليار درهم مقارنة مع147.2 مليار درهم نهاية 2017. وارتفعت ودائع الحسابات الجارية وحسابات التوفير إلى 54 ملياراً للعام 2018 بأكمله، على الرغم من ارتفاع نسبة الربح.

ووصلت نسبة التمويل إلى الودائع إلى 93%. ووصلت نسبة كفاية رأس المال إلى 17.5%، مقارنة بالحد الأدنى المطلوب عند 12.75%. ونسبة رأس المال من الشق الأول تصل إلى 12.4% مقارنة بالحد الأدنى المطلوب عند 9.25%، ليوفر مجالًا كبيراً للنمو ضمن معايير بازل 3 الجديدة. وسجل العائد على الموجودات 2.32%، والعائد على حقوق المساهمين نسبة 18.1%، ضمن نطاق التوجّه.

ويوصي مجلس إدارة بنك دبي الإسلامي بتوزيعات نقدية بنسبة 35%، وفقاً لإرشادات مصرف الإمارات المركزي، وبالخضوع لموافقة الجمعية العمومية السنوية.

نمو متسارع

وقال معالي محمد الشيباني، مدير ديوان صاحب السمو حاكم دبي ورئيس مجلس إدارة «بنك دبي الإسلامي»: تشهد الخدمات المصرفية المتوافقة مع الشريعة الإسلامية نمواً متسارعاً في جميع أسواق العالم، ويلعب بنك دبي الإسلامي، كونه واحداً من أكبر بنكين إسلاميين في العالم، دوراً رئيساً على هذا الصعيد.

ونحن بدورنا سنواصل تقدمنا في تعزيز شعبية وانتشار الخدمات المصرفية الإسلامية، وتثقيف السوق بمزاياها، وإزالة اللغط السائد حول أن الخدمات المصرفية المتوافقة مع الشريعة الإسلامية تقتصر على المسلمين.

وأضاف: انطلاقاً من التزامنا بتنمية أسواق رأس المال الإسلامي، شارك البنك وأدار صفقات صكوك وتمويلات مشتركة بقيمة تبلغ نحو 23 مليار دولار. كما شهدت استثمارات الصكوك في البنك نمواً لتصل إلى 31 مليار درهم.

وأكد أن الإمارات تواصل المضي في المسار الذي حددته لتحقيق نمو مستدام، في أعقاب الإصلاحات الجديدة والمبادرات الحكومية الهادفة إلى تنويع مصادر الدخل، مع زيادة الإنفاق في القطاعات الرئيسة.

وفي مواجهة التحديات العالمية غير المسبوقة، حافظت الإمارات على ثباتها ومرونتها لخلق فرص نمو جديدة في العديد من القطاعات، بما في ذلك البنية التحتية، والقطاع المالي وقطاع الأعمال، والرعاية الصحية، والضيافة والسياحة، والطيران والنقل، والبحث العلمي.

وشدد على تواصل نمو اقتصاد الإمارات وقدرته على جذب مستثمرين ورواد أعمال عالميين، بدفعنا وتحفيزنا لتحقيق النجاح، ونحن نمضي في تطوير البنك وقطاع التمويل الإسلامي والارتقاء بهما إلى مستويات أعلى في السنوات القادمة. ونبقى على يقين بأن البنك سيستفيد من الإصلاحات الجديدة، ومن زيادة الإنفاق الحكومي، فضلاً عن التوجهات لتنمية وتطوير قطاعات رئيسة.

وقال عبدالله الهاملي، العضو المنتدب لـ«بنك دبي الإسلامي»: فخورون بمساهمتنا في نجاح اقتصاد الإمارات. وشهد العام الماضي نشاطاً لنا في أسواق رأس المال، ففي أوائل 2018، نجحنا في إصدار صكوك بقيمة مليار دولار مع أجل استحقاق يمتد لخمس سنوات، وأعادت هذه الصفقة فتح الأسواق المالية الإقليمية وأسواق رأس المال الدائنة.

وفي الربع الثاني، لقى إصدار حقوق الاكتتاب، الذي جاء لتعزيز الشق الأول من رأس المال، إقبالاً كبيراً، حيث تجاوز الاكتتاب الحد المطلوب بنحو 3 مرات. وتعكس هاتان الصفقتان بكل وضوح استمرار وجود الطلب القوي على سندات بنك دبي الإسلامي، فضلاً عن الثقة التي يوليها المستثمرون العالميون في أكبر بنك إسلامي في الإمارات العربية المتحدة.

تجاوز التوقعات

وقال د. عدنان شلوان، الرئيس التنفيذي لمجموعة «بنك دبي الإسلامي»: كان 2018 عاماً آخراً مكللاً بالتميز والنجاح والنمو لبنك دبي الإسلامي، فقد استطعنا مجدداً تجاوز توقعات السوق، بدءاً باكتساب الاعتراف والتقدير من القطاع عبر فوزنا بالعديد من الجوائز المرموقة، ووصولاً إلى استمرارنا بالوفاء بوعودنا لمتعاملينا، ونحن عازمون على مواصلة تعزيز بصمتنا محلياً وعالمياً. وما يجعلنا فخورون للغاية جميعاً هو أن السوق بات ينظر الآن إلى بنك دبي الإسلامي باعتباره معياراً للأداء في القطاع المصرفي بأكمله، وليس فقط في مجال التمويل الإسلامي.

ويشير تجاوز صافي الربح 5 مليارات درهم بوضوح إلى نجاحنا في تنفيذ استراتيجيتنا المدعومة والمتواصلة. ويبقى التركيز على الربحية المحرك الأساسي في جدول أعمال النمو في البنك، ويتجلى ذلك بوضوح في تحقيقنا هامش صافي ربح قوياً بنسبة 3.14%، يعد من بين الأفضل في السوق. ومع قدرتنا على الابتكار لتجاوز ظروف السوق الديناميكية، فإننا على ثقة بأننا سنواصل أداءنا المتفوق وسنستحوذ على حصة سوقية كبيرة بلغت حتى الآن نحو 10%.

وقال: عززت دبي مكانتها وجهة رائدة لقطاع التمويل الإسلامي، وعاصمة عالمية للاقتصاد الإسلامي. وقد عاد تطبيق الأنظمة الاقتصادية والمصرفية الجديدة، مثل بازل 3 والمعيار الدولي لإعداد التقارير المالية 9 وكذلك ضريبة القيمة المضافة، بالفائدة على المقاييس المالية للسوق، كما عزز الاقتصاد في مختلف أرجاء الإمارات.

وأضاف: إننا مستمرون بالتركيز على تحقيق العائدات، حيث استطعنا تسجيل معدل قوي للعائد على الموجودات بلغ (2.32%) بينما بلغت نسبة العائد على حقوق الملكية (18.1%)، بما يتماشى تماماً مع توجهاتنا للعام. وسيكون نمونا في السنوات المقبلة مدفوعاً بالتحول الرقمي مع استمرار السوق بالتحول. وبعد أن توقعنا هذه الثورة، بدأنا التغيير في عملياتنا وأنظمتنا منذ سنوات عدة، وسيشكل عام 2019 مرحلة غير مسبوقة بالنسبة للبنك والمتعاملين على هذا الصعيد.

محطات في الربع الرابع

واصل البنك ترسيخ مكانته رائداً بسوق التمويل الإسلامي وأسواق رأس المال مع قيمة مجمعة للصفقات تجاوزت قيمتها 20 مليار دولار خلال 2018. كما تم تعيين البنك للمشاركة في أكثر من 30 صفقة تمويل مشترك وإصدار صكوك لصالح شركات فوق قومية، وصناديق سيادية وشبه سيادية، وشركات ومؤسسات مالية، واحتل البنك مع نهاية العام مكانة هامة بوصفه المنظم الشرق الأوسطي الرئيس لصفقات صكوك دولية وتمويلات مشتركة في منطقة أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا. ك

وفي إطار مبادرات البنك المتواصلة لتوفير حلول رقمية مبتكرة لعملائه ودعم مبادرة حكومة دبي الذكية، أطلق البنك بنجاح «حلول الحسابات الافتراضية» – نظام تحصيل آمن وفوري (للمستحقات والتسويات) عبر الإنترنت.

ويواصل قطاع الخدمات المصرفية للأفراد تعزيز مجموعة منتجاته مع إطلاق منتج «إعادة تمويل السيارات». ويمكن لعملاء البنك الآن الاستفادة من شبكة مصرفية أكبر بعد إضافة 41 موقعاً جديداً لأجهزة الصراف آلي والإيداع النقدي والشيكات في عام 2018.

قدرات رقمية

شهد عام 2018 تحديثات وترقيات كبيرة في القدرات الرقمية للبنك، مع إطلاق التطبيق الجديد للخدمات المصرفية عبر الهاتف المتحرك، ومنصة الخدمات المصرفية الجديدة كلياً عبر الإنترنت، والتي تقدم أكثر من 110 خدمة، وإطلاق خدمة الدردشة الفورية «DIB Chat Bot»، وهي خدمة مبتكرة مزودة بخصائص الذكاء الاصطناعي، تتيح الرد على العديد من استفسارات العملاء وتقدم الدعم لهم حول المنتجات والمعاملات. كما أطلق البنك خدمة مدفوعات «سامسونغ باي» على بطاقاته، تتيح الدفع خلال التنقل باستخدام الهاتف المحمول.

2019-01-31 2019-01-31
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

info