3828 هكتاراً المساحات الخضراء في دبي

آخر تحديث : الثلاثاء 11 فبراير 2020 - 12:47 مساءً
3828 هكتاراً المساحات الخضراء في دبي

كشف داوود الهاجري مدير عام بلدية دبي، أن البلدية انتهت من تنفيذ أعمال زراعية لـ189 هكتاراً لتصل إجمالي المساحات المزروعة حتى نهاية العام الماضي 2019 إلى 3828 هكتار مساحات خضراء في شوارع وحدائق المدينة بالمناطق العامة وبنسبة 4.9 % من إجمالي المنطقة المطورة في الإمارة.

وقال الهاجري لـ«البيان» إن البلدية تعمل وفقاً لاستراتيجية معتمدة على مستوى الإمارة لنشر الرقعة الخضراء تهدف إلى زراعة 25% من المساحة الحضرية المعمرة لإمارة دبي منها 8% بالمناطق العامة الحضرية الواقعة تحت الإشراف المباشر لبلدية دبي، حيث تهدف هذه الاستراتيجية إلى زراعة 12200 هكتار.

رقعة خضراء

وأضاف: إن التوسع في الرقعة الخضراء في الإمارة والذي تنفذه بلدية دبي لا يستند إلى اجتهادات فردية أو مشاهدات ميدانية يتم رصدها لبعض المناطق دون أخرى، وإنما ينبثق عن رؤيا وإستراتيجية واضحتين يتم تنفيذهما من خلال أهداف محددة تقاس بمؤشرات أداء بشكل دوري، حيث تقوم بلدية دبي بإعداد خططها السنوية والخمسية لتنفيذ مشاريع التشجير والزراعة التجميلية في طرق وميادين الإمارة مستندة في ذلك لعدة أسس أهمها مدى توفر مصادر لمياه الري، ومدى استكمال مشاريع البنية التحتية لهذه الطرق إضافة لمدى تأثرها بمشاريع تطويرية في المستقبل القريب.

تشجير وتجميل

وأوضح أنه استكمالاً لجهود بلدية دبي في زراعة وتجميل الطرق والتقاطعات الرئيسية، ولما لهذه المشاريع من أثر كبير على تجميل المدينة، فإن البلدية استكملت زراعة وتجميل عدد من المشاريع خلال العام المنصرم، أهمها تقاطع شارع الشيخ محمد بن زايد مع شارع الرباط بمساحات إضافية بلغت 200 ألف متر مربع، إضافة إلى تقاطع شارع الشيخ محمد بن زايد مع شارع عمان «تقاطع عود المطينة»، وعدة مواقع على طول شارع الشيخ زايد وتقاطعات وافي سنتر وطرق مطار آل مكتوم وغيرها، حيث بلغت المساحات الخضراء التي تمت إضافتها خلال العام الماضي مليوناً و880 ألف متر مربع بزيادة 10% عن العام 2018، مع التركيز على زيادة مساحات التشجير حيث تم زراعة ما يقارب 67 ألف شجرة خلال العام الماضي.

وتابع: تخطط بلدية دبي لزيادة المساحات الخضراء في الإمارة بشكل كبير في السنوات المقبلة من خلال زراعة الأشجار الجديدة والتركيز على جعل دبي أكثر خضرة في المستقبل، حيث تسعى البلدية إلى إيجاد بيئة عمل محفّزة للإبداع والابتكار في مجال تخضير وبستنة وتشجير طرق وساحات وميادين وحدائق دبي وتقاطعاتها، وفي هذا الإطار حرصت البلدية على زيادة المساحات الخضراء والتوسع في زراعة الزهور في الشوارع والطرقات العامة والمتنزهات وفقاً لمعايير الاستدامة في الري، وذلك في إطار خطط تجميل الشوارع العامة مع الحرص على عدم هدر مياه الري.

وتحرص بلدية دبي على توسيع نطاق التخضير التجميلي ليشمل كل المناطق في دبي، حيث تهدف بلدية دبي إلى تحقيق استدامة القطاع الزراعي، وتحويل الصحراء إلى واحات خضراء، مع مراعاة تحقيق معايير الاستدامة في مشاريعها.

مشاريع تطويرية

من جانبه قال المهندس محمد العوضي مدير إدارة الزراعة والري في بلدية دبي: بدأنا تنفيذ مشاريع جديدة خلال العام 2019 أهمها الطرق المحيطة بموقع إكسبو 2020، إضافة إلى أعمال التشجير للطرق المؤدية إلى القرية العالمية من شارع الإمارات، كما تم تنفيذ المرحلة الثانية من مشروع الطرق الموازية في ند الشبا وتقاطع شارع الشيخ زايد بن حمدان مع شارع أم سقيم.

وأضاف العوضي: تعمل بلدية دبي وبشكل مستمر على تطوير أعمال الزراعة التجميلية في الطرق والمناطق العامة، وبما يتماشى مع التطور العمراني الحاصل في المدينة كذلك لمواكبة أحدث التصاميم في مجال الزراعة التجميلية ‏مستخدمة في ذلك عناصر بستنة مبتكرة وإدخال أصناف نباتية جديدة تستخدم لأول مرة في مشاريع الزراعة التجميلية، ومن أهم مشاريع التطوير الزراعي التي تم تنفيذها خلال عام 2019 كانت شارع جميرا وشارع الوصل وشارع عود ميثاء وشارع الحديقة وشارع السعادة وشارع النهدة وامتداد شارع ند الحمر إضافة إلى أكثر من 40 موقعاً موزعة على طرق الإمارة.

بنية تحتية

وتابع: بهدف إنشاء بنية تحتية متكاملة تضمن استمرارية التوسع في المساحات الخضراء والمحافظة على المساحات القائمة وتنميتها، تقوم بلدية دبي بتنفيذ مشاريع خطوط شبكات الري الرئيسية ومحطات الضخ والتنقية، حيث نفذت بلدية دبي خلال العام الماضي مشروعين رئيسيين أحدهما في غابات مشرف وهو عبارة عن محطة ضخ رئيسية بسعة 6700 متر مكعب مع خطوط رئيسية بطول 20 كم، إضافة إلى محطتين فرعيتين للضخ، ويهدف المشروع إلى التوسع في مشاريع التشجير بما يزيد على 54000 شجرة، والآخر في حديقة الخور عبارة عن خزانات بسعة 8000 متر مكعب ومحطة ضخ بسعة 920 متراً مكعباً/‏ ساعة، تغطي مساحة تزيد على مليون متر مربع من المساحات الخضراء.

إعادة تدوير المياه

تشمل خطة عمل بلدية دبي للاستدامة زراعة المدينة من خلال استخدام المياه المُعاد تدويرها من الصرف الصحي، وتوسعة الرقعة الخضراء، وزيادة مساحاتها وذلك في إطار جهود البلدية في الحد من آثار ظاهرة التغير المناخي العالمية، وحماية البيئة المحلية.

مواقف سيارات مُشجرة

اعتمدت بلدية دبي خلال العام الماضي مبادرة تشجير مواقف السيارات بهدف زيادة مساحات التظليل في المدينة وخلق بيئات خضراء ضمن المواقع المخصصة لمواقف السيارات للتخفيف من أثر مساحات الأسفلت والأرصفة على البيئة، حيث نفذت البلدية خلال 2019 تشجير العديد من مواقف السيارات، نظراً لأهمية الأشجار في زيادة مساحات الظل والحد من الانبعاث الحراري الناتج عن مساحات الرصف والإسفلت وبالتالي خفض درجات الحرارة، كذلك تعمل على تنقية الهواء من الملوثات وتحسين جودته، علماً بأن المبادرة مستمرة لتشجير أكبر عدد ممكن من مواقف السيارات خلال الأعوام القادمة.

1039 موقعاً معاد التأهيل

تقوم بلدية دبي وبشكل متواصل بإعادة زراعة وتجميل المواقع التي يتم حفرها وإزالة المزروعات فيها نتيجة لتأثرها بمشاريع مد خطوط الخدمات ومشاريع تطوير الطرق والبيئة التحتية، حيث انتهت بلدية دبي من إعادة تأهيل 1039 موقعاً من المساحات الزراعية خلال عام 2019 منها التقاطع الخامس على شارع الشيخ زايد ومدخل مشروع جوهرة الخور وتقاطع ند الحمر.

2020-02-11 2020-02-11
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

info