31.38 دولار للبرميل سعر تسوية العقد الآجل لخام عمان في بورصة دبي للطاقة اليوم بتراجع 0.87 دولار

آخر تحديث : الإثنين 21 ديسمبر 2015 - 1:51 مساءً
31.38  دولار للبرميل سعر تسوية العقد الآجل لخام عمان في بورصة دبي للطاقة اليوم بتراجع 0.87 دولار

خسر سعر تسوية العقد الآجل لخام عمان ـ تسليم فبراير من العام المقبل ـ لدى تداوله في بورصة دبي للطاقة 0.87 دولار أميركي للبرميل الواحد مقارنة بسعر تسويته السابق ليبلغ/ 31.38  دولار عند الساعة  12:30  بالتوقيت المحلي 08:30 بتوقيت غرينتش.

وتهدف بورصة دبي للطاقة ـ وهي أول بورصة دولية في منطقة الشرق الأوسط لعقود الطاقة الآجلة والسلع ـ إلى تزويد شركات إنتاج النفط والمتداولين والعملاء المهتمين بالأسواق التي تقع شرق السويس بأسعار تتسم بالشفافية للنفط الخام.

وتعد البورصة منذ افتتاحها عام 2007 إحدى البورصات المتخصصة على مستوى العالم وأصبح عقدها الرئيس وهو العقد الآجل لخام عمان المعيار الأكثر موثوقية للنفط الخام المتجه إلى السوق التي تشهد نموا سريعا شرق السويس والأداة التي تعكس اقتصادات المنطقة الآسيوية بصورة متفردة وأكبر عقد من نوعه في العالم من حيث التسليم الفعلي وثالث معيار سعري للنفط الخام في العالم والمعيار الوحيد للنفط الخام الذي يتم تصديره من عمان ودبي.

وتستخدم ” بورصة دبي للطاقة ” في أعمالها كافة أرقى الأنظمة الإلكترونية التي يمكن الوصول إليها انطلاقا من أكثر من20  منطقة منها المراكز المالية الرئيسة في آسيا وأوروبا والولايات المتحدة.

وتقع البورصة داخل مركز دبي المالي العالمي ـ وهو منطقة مالية حرة تم إنشاؤها لتعزيز الخدمات المالية في دولة الإمارات العربية المتحدة ـ وتخضع إلى قوانين سلطة دبي للخدمات المالية كما تتم مقاصة وضمان جميع التداولات من خلال مجموعة تابعة لبورصة شيكاغو التجارية.

يذكر أن بورصة دبي للطاقة مشروع مشترك بين دبي القابضة وصندوق الاستثمار العماني ومجموعة بورصة شيكاغو التجارية كما تمتلك مؤسسات مالية عالمية وشركات متخصصة في تداول عقود الطاقة منها ” غولدمان ساكس ” و” جي بي مورغان ” و” مورغان ستانلي ” و” شل ” و” فيتول ” و” كونكورد إنرجي ” أسهما فيها. وام

2015-12-21 2015-12-21
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

info