هيئة كهرباء ومياه دبي وهيئة الطرق والمواصلات في دبي تناقشان سبل التعاون والخطط المستقبلية لتشجيع استخدام السيارات الكهربائية ضمن مبادرة “الشاحن الأخضر”

آخر تحديث : الأحد 25 ديسمبر 2016 - 7:20 مساءً
هيئة كهرباء ومياه دبي وهيئة الطرق والمواصلات في دبي تناقشان سبل التعاون والخطط المستقبلية لتشجيع استخدام السيارات الكهربائية ضمن مبادرة “الشاحن الأخضر”

في إطار جهودهما لدعم مبادرة “دبي للتنقل الأخضر”

استقبل سعادة/ سعيد محمد الطاير، العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي، في المقر الرئيسي للهيئة، سعادة/ مطر الطاير المدير العام ورئيس مجلس المديرين في هيئة الطرق والمواصلات على رأس وفد رفيع ضم كل من المهندسة ميثاء بن عدي، المدير التنفيذي لمؤسسة المرور والطرق، وأحمد بهروزيان، المدير التنفيذي لمؤسسة الترخيص، وعادل المرزوقي، مدير إدارة حرم الطريق، ومندانا العبيدلي، نائب مدير إدارة ومدير الدعم الفني مكتب المدير العام ورئيس مجلس المديرين، وروضة المحرزي، نائب مدير التسويق والاتصال المؤسسي ومدير الهوية الوطنية والمسؤولية المجتمعية . وحضر من جانب هيئة كهرباء ومياه دبي كل من المهندس وليد سلمان، النائب التنفيذي للرئيس لقطاع الاستراتيجية وتطوير الأعمال، ومروان بن حيدر، النائب التنفيذي للرئيس-قطاع الابتكار والمستقبل، وماجد الحازمي، نائب مدير أول –الشبكة الذكية. وقال سعادة/ سعيد محمد الطاير: “هدفت الزيارة إلى تعزيز التعاون المشترك بين الهيئتين لإنجاح مبادرة “الشاحن الاخضر” التي أطلقتها هيئة كهرباء ومياه دبي في إطار جهودها لتحقيق مبادرة “دبي الذكية” التي أطلقها سيدي صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، لجعل دبي أذكى وأسعد مدينة في العالم. وتهدف مبادرة “الشاحن الأخضر” إلى تركيب وإدارة البنية التحتية اللازمة لتزويد السيارات الكهربائية بالطاقة، لخفض تلوث الهواء وحماية البيئة من الآثار الناجمة عن قطاع النقل والمواصلات في الإمارة”. من جهته، أكد سعادة مطر الطاير حرص هيئة الطرق والمواصلات المستمر على تطبيق أفضل الممارسات في مجال الاقتصاد الأخضر استنادا لخطة إمارة دبي ودولة الإمارات العربية المتحدة في هذا المجال بالإضافة إلى الاستشارات وتبادل المعلومات في مجال المواصلات العامة وإدارة المشاريع وغيرها من المجالات الحيوية الأخرى. وقال: إن الهيئة تشارك في “مبادرة التنقل الأخضر”، من خلال عضويتها في اللجنتين الفنية والتنفيذية المنبثقتين عن المبادرة، ولتحقيق إدراج السيارات الهجينة أو الكهربائية في أسطول هيئة الطرق والواصلات بنسبة لا تقل عن 10% من اجمالي المشتريات السنوية للمركبات الجديدة اعتباراً من 2016 وحتى عام 2020، قامت الهيئة بشراء وتشغيل 300 مركبة أجرة هجينة بنهاية 2016 وهو ما يعادل 6% من إجمالي اسطول مركبات الأجرة، وتعمل على تحويل 50% من أسطول مركبات الأجرة لمركبات هجينة بحلول عام 2021، حيث تمتاز هذه المركبات بانخفاض الانبعاثات الكربونية منها بما يقارب 33% مقارنة بالمركبات الأخرى، كما تشارك الهيئة في مؤتمر المركبات الصديقة للبيئة ومؤتمر مركبات المستقبل، ونظمت ورشة عمل متخصصة بمشاركة جميع الجهات المؤثرة في تسويق وامتلاك هذه المركبات. وأكد سعادة المدير العام ورئيس مجلس المديرين في هيئة الطرق والمواصلات أن الهيئة تبنت مشروع لدراسة متطلبات البنية التحتية لمحطات شحن المركبات الكهربائية، وتوزيعها في دبي وأماكن تركيبها، وجاري العمل على إعداد دليل مواصفات محطات الشحن في حرم الطريق، وسيتم الانتهاء منه قبل نهاية العام الجاري، كما قامت الهيئة وبالتعاون مع هيئة كهرباء ومياه دبي بإنشاء (10) محطات شحن للمركبات الكهربائية في مبنى المواقف متعددة الطوابق التابعة للهيئة. ومن جهة أخرى فقد أنجزت هيئة كهرباء ومياه دبي تركيب 100 محطة شحن للسيارات الكهربائية في مختلف أنحاء دبي، وذلك بالتعاون مع العديد من المعنيين بما فيهم أربعة من أهم مطوري العقارات، كمجموعة “إعمار” ومجموعة “نخيل”، وسلطة واحة دبي للسيليكون، وحي دبي للتصميم D3، لتحديد الأماكن والمواقع الأكثر ملائمة ومثالية لإنشاء هذه المحطات في أرجاء الإمارة. وقد شملت المواقع مطارات دبي وبلدية دبي ومؤسسة الطرق والمواصلات ومراكز التسوق ومحطات الوقود والفنادق ومواقف السيارات. وتعمل كل من هيئة كهرباء ومياه دبي وهيئة الطرق والمواصلات، ضمن الهيئات التابعة للمجلس الأعلى للطاقة في دبي، على تنفيذ “مبادرة دبي للتنقل الأخضر” لتعزيز استخدام وانتشار السيارات الكهربائية والهجينة، وذلك للحد من انبعاثات الكربون في قطاع النقل البري، وهو ثاني أعلى قطاع في انبعاثات غازات الاحتباس الحراري في دبي، وذلك تماشيا مع رؤية دبي 2021 واستراتيجية دبي للطاقة النظيفة 2050، التي تهدف لجعل دبي المدينة الأقل في البصمة الكربونية على مستوى العالم بحلول عام 2050، وتحقيقاً لاستراتيجية الحد من انبعاثات الكربون التي تهدف إلى تقليل الانبعاثات الكربونية بنسبة 16% بحلول عام 2021 . ويعمل المجلس الأعلى للطاقة في دبي على زيادة نسبة السيارات الهجينة والكهربائية في دبي، حيث وضع التوجيه رقم 1/2016 للمجلس الأعلى للطاقة هدفاً لبعض الهيئات الحكومية يتمثل بضم السيارات الهجينة والكهربائية لمجموع اسطول مركباتها بما لا يقل عن 10% من مجموع المشتريات الجديدة ابتداء من عام 2016 وحتى عام 2020، بحيث تصل نسبة المركبات الهجينة والكهربائية في دبي إلى 2 ٪ بحلول عام 2020، ولتنمو هذه النسبة وتصل إلى 10% بحلول 2030. وتعد هيئة كهرباء ومياه دبي أول هيئة حكومية تضم سيارات عالية الأداء إلى أسطولها وتعمل على الطاقة الكهربائية بشكل كلي، ومع طموح دبي لتحقيق زيادة بنسبة 10% في مجموع السيارات الهجينة والكهربائية بحلول عام 2030، لتكون الهيئة أول جهة حكومية تضع هذا الطموح قيد التنفيذ العملي.

2016-12-25 2016-12-25
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

info