هيئة كهرباء ومياه دبي تنظم دورة تدريبية للموظفين حول المعيار الدولي لنظام إدارة استمرارية الأعمال أيزو 22301

20 أكتوبر 2017 آخر تحديث : الجمعة 20 أكتوبر 2017 - 1:54 مساءً

Photo (5)

في إطار جهود هيئة كهرباء ومياه دبي لتطوير أدائها وقدرات موظفيها باستمرار وفق أعلى المعايير العالمية، تحقيقاً لرؤيتها بأن تكون مؤسسة مستدامة مبتكرة على مستوى عالمي، نظمت الهيئة دورة تدريبية مكثفة لـ 24 من موظفيها المتخصصين في مجال إدارة المخاطر المؤسسية للحصول على شهادة اعتماد لتطبيق المعيار الدولي لنظام إدارة استمرارية الأعمال أيزو 22301 من المعهد البريطاني للمعايير. يسهم هذا النظام الدولي في تعزيز قدرات الهيئة لتحديد جميع التهديدات المحتملة، وكيفية تأثيرها على سير العمل، ووضع الخطط المناسبة للتصدي لها قبل حدوثها، أو التخفيف من أثرها في حال حدوثها. وقال سعادة سعيد محمد الطاير، العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي: “نحرص في الهيئة على إطلاق البرامج الفنية والتخصصية وتنظيم الدورات التدريبية للارتقاء بمستوى أداء الموظفين وفق أعلى المعايير الدولية، إذ تؤمن الهيئة بأن الكوادر البشرية هي رأس المال الحقيقي، وأن الاستثمار في العقول هو استثمار المستقبل، في إطار لاستراتيجيتنا القائمة على أساس التطوير المستمر واستشراف المستقبل، انسجاماً مع رؤية وتوجيهات سيدي صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله. وتأتي هذه المبادرة الرامية إلى اعتماد عدد من موظفي الهيئة وفق متطلبات نظام إدارة استمرارية الأعمال أيزو 22301 جزءاً من سياسة ضمان استمرارية الأعمال في الهيئة، بما يضمن التحسين المستمر ودمج ثقافة استمرارية الأعمال في قطاعات وإدارات الهيئة.” وأضاف: “تحرص الهيئة على تطوير قدراتها باستمرار، لا سيما في مجال مواجهة المخاطر المحتملة وتقييمها والاستجابة الفورية لها، حيث تدرك أهمية الخدمات التي تقدمها، وتعد عصب الحياة في إمارة دبي، إذ تعمل الهيئة على توفير إمدادات المياه والكهرباء لأكثر من 800 ألف متعامل من سكان الإمارة وفق أعلى مستويات التوافرية والاعتمادية والجودة. ويسهم هذا النظام في تعزيز جهود الهيئة لتحديد المخاطر، ووضع الضوابط المناسبة لإدارتها أو للتخلص منها، وتبني منهج وقائي لخفض تأثير الحوادث لأدنى مستوى، وضمان استمرارية الأعمال الأساسية وقت الأزمات، وتخفيض فترات التوقف لأدنى مستوى، وغيرها من أساسيات إدارة المخاطر بالهيئة.” وأشار الطاير إلى أن المعهد البريطاني للمعايير يؤدي دوراً ريادياً في وضع المواصفات العالمية، ويحتل مرتبة الصدارة في هذا القطاع، وللمعهد إسهامات كبيرة في مساعدة المؤسسات حول العالم في تطبيق نظم الإدارة في أعمالها، والحصول على شهادات اعتماد هذه الأنظمة، ويسعدنا الارتقاء بمعايير العمل في مجال إدارة استمرارية الأعمال وفق متطلبات هذا النظام الدولي الهام، وسوف نعمل على تعميم التجربة لتشمل المزيد من الموظفين في الفترات المقبلة. وأكد سعادته أن الهيئة تعمل على تسخير التقنيات الحديثة في إطار استراتيجيتها للتحول الذكي في مجال إدارة المخاطر، وقد أطلقت منصتين جديدتين لدعم وتسريع إجراءات إدارة المخاطر في الهيئة، عبر تطبيق المكتب الذكي الخاص بموظفي الهيئة، وهما لوحة التحكم الذكية لإدارة المخاطر، التي طورتها وفق معايير مواصفة الأيزو 31000 وإطار عمل إدارة المخاطر المؤسسية لدى الهيئة؛ ومنصة الحوكمة والمخاطر والامتثال عبر نظام ساب (SAP GRC)، لتكون بذلك واحدة من أوائل المؤسسات العالمية الرائدة التي طورت واستخدمت هذه المنصة الذكية. وتحظى جهود الهيئة في إدارة المخاطر بتقدير عالمي، حيث نجحت الهيئة بتقييم الامتثال لسياسات إدارة المخاطر وفق متطلبات الأيزو 31000، كما فازت بالجائزة العالمية لإدارة المخاطر عامي 2013 و2015، من معهد إدارة المخاطر في بريطانيا، إضافة إلى حصولها على شهادة الأيزو 22301 لعام 2012 لتطبيق معايير استمرارية الأعمال الدولية لعام 2016، لتكون بذلك أول مؤسسة خدمية تحصل على هذا الاعتماد الهام في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.” وسلّم سعادة الطاير الشهادات إلى الموظفين الحاصلين عليها، وألقى كلمة أعرب فيها عن سعادته بهذا الإنجاز الذي يعد إضافة جديدة لإمكانات الهيئة في مواجهة المخاطر، ويمكّن القطاعات المختلفة من تحقيق التناغم والتنسيق المطلوبين في مواجهة الأعطال والمخاطر، وحفزهم على تحقيق المزيد من التقدم والتفوق في مجال إدارة استمرارية الأعمال.

أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

المصدر :http://wp.me/p70vFa-mhD