هيئة كهرباء ومياه دبي تطلق «عمرة زايد الخير» لتمكين الموظفين من أداء العمرة خلال شهر رمضان المبارك

16 مايو 2018 آخر تحديث : الأربعاء 16 مايو 2018 - 4:00 مساءً

للعام الثاني على التوالي وضمن برنامجها المتكامل للعمل المجتمعي والتطوعي خلال عام زايد 2018

Photo (2) (8)

أطلقت هيئة كهرباء ومياه دبي حملة «عمرة زايد الخير» للعام الثاني على التوالي، لتمكين 100 من موظفيها بالدرجات غير الإشرافية من زيارة بيت الله الحرام لأداء مناسك العمرة خلال شهر رمضان المبارك، دون تحميلهم أي أعباء مالية. ويأتي ذلك ضمن برنامج الهيئة المتكامل للعمل المجتمعي والتطوعي خلال عام زايد 2018، الذي يهدف إلى تخليد الإرث الإنساني والحضاري للوالد المؤسس المغفور له – بإذن الله – الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، عبر مشروعات ومبادرات مستقبلية تتوافق مع رؤيته وقيمه، وامتداداً لمبادرات الهيئة خلال عام الخير 2017. يشمل برنامج الهيئة للعمل المجتمعي والتطوعي خلال عام زايد 2018 ستة برامج و29 مبادرة تضم العديد من الأنشطة والفعاليات التي تعكس القيم والمبادئ السامية التي غرسها الشيخ زايد، طيب الله ثراه، في نفوس أبناء الإمارات والمقيمين على أرضها. وقال سعادة / سعيد محمد الطاير، العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي: “واءمت الهيئة استراتيجيتها للمسؤولية المجتمعية والتطوعية مع الأهداف الرئيسة لعام زايد، وفق منهجية من العمل المؤسسي المتكامل لخدمة المجتمع وتعزيز التكاتف والتلاحم بين جميع أفراده، تحقيقاً لتوجيهات سيدي صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، بإرساء مفهوم العطاء باعتباره توجهاً مجتمعياً عاماً تنخرط فيه فئات المجتمع الإماراتي كافة. وتأتي مبادرة «عمرة زايد الخير» في إطار حرصنا على أن تعكس مبادرات الهيئة خلال عام زايد قيم التسامح والرحمة والبذل والعطاء والعمل لخدمة هذا الوطن، وأن تجسد الإرث الوطني والإنساني لزايد الخير، الذي سطره التاريخ بحروف من نور، حتى تبوأت دولة الإمارات مكاناً مرموقاً بين دول العالم بفضل قيادته وحكمته ورؤيته، التي شكلت نبراساً تهتدي به هذه الأمة للوصول إلى أهداف مئويتها 2071.” وأضاف سعادته: “تهدف هذه المبادرة إلى إسعاد الموظفين، وزرع روح التعاضد والتواصل بين مختلف المستويات الوظيفية والجنسيات، وترسيخ الانتماء الوظيفي، مع التطبيق العملي لتعاليم الإسلام الحنيف. ومع اقتراب شهر رمضان المبارك، مع ما يحمله من معانٍ روحانية سامية وفرصة للتقرب إلى الله تعالى بالدعاء والعمل الصالح، سيكون تواجد الموظفين في بيت الله الحرام له تأثير كبير على دعم الاستقرار النفسي وتحقيق التوازن المنشود بين الروح والجسد، انطلاقاً من إيماننا بأن الموارد البشرية هي الركيزة الأساسية لتحقيق التميز المؤسسي على جميع مستويات وقطاعات الهيئة.” ويمثل برنامج الهيئة للعمل المجتمعي والتطوعي امتداداً لمبادرات الهيئة خلال عام الخير، حيث أطلقت 27 مبادرة مجتمعية ضمن 12 برنامجاً رئيساً في مختلف مجالات العمل المجتمعي والإنساني، في إطار المسؤولية المجتمعية للهيئة، التي أطلقت 251 مبادرة مجتمعية بين عامي 2013 و2017، أسهمت في زيادة نسبة سعادة المجتمع إلى 92٪ في عام 2017.

أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

المصدر :https://wp.me/p70vFa-pUV