هيئة كهرباء ومياه دبي تسلط الضوء على تجاربها وإنجازاتها في مجال الطاقة المستدامة وأمن المياه خلال مشاركتها في القمة العالمية للحكومات 2019

آخر تحديث : الأحد 10 فبراير 2019 - 5:23 مساءً
هيئة كهرباء ومياه دبي تسلط الضوء على تجاربها وإنجازاتها في مجال الطاقة المستدامة وأمن المياه خلال مشاركتها في القمة العالمية للحكومات 2019

بصفتها شريك الطاقة المستدامة للقمة

تشارك هيئة كهرباء ومياه دبي في فعاليات الدورة السابعة من “القمة العالمية للحكومات” التي تنظم تحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله، بصفتها “شريك الطاقة المستدامة” للقمة. وتستعرض الهيئة خلال مشاركتها أبرز إنجازاتها ومبادراتها في مجال أمن واستدامة الطاقة والمياه، إضافة إلى جهودها في زيادة الاعتماد على الطاقة المتجددة والنظيفة وتعزيز الاقتصاد الأخضر.

ويشارك سعادة/ سعيد محمد الطاير، العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي، تجربة الهيئة في تعزيز الأمن المائي في دبي في جلسة رئيسية بعنوان “مستقبل أمن واستدامة المياه عالمياً”، كما يشارك في جلسة نقاشية بعنوان “دور الحكومات في رسم مستقبل الطاقة”، وذلك ضمن فعاليات اليوم الثاني من القمة.

وحول أهمية القمة، قال سعادة الطاير: “باتت القمة العالمية للحكومات، بفضل الرؤية الثاقبة لسيدي صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله، حدثاً بارزاً على أجندة الفعاليات الحكومية العالمية، وأصبحت الرؤى والنظريات التي تطرح فيها مرجعاً لحكومات العالم في سعيها لاستشراف المستقبل. ويسعدني أن تكون هيئة كهرباء ومياه دبي”شريك الطاقة المستدامة” للدورة السابعة من القمة وأن نشارك تجربتنا في تعزيز الأمن المائي في جلسة بعنوان “مستقبل أمن واستدامة المياه عالمياً” والتي تسلط الضوء على استراتيجيتنا لإنتاج 100% من المياه المحلاة باستخدام مصادر الطاقة النظيفة بحلول عام 2030، إضافة إلى جهود الهيئة في رسم مستقبل الطاقة وتعزيز الاعتماد على مصادر الطاقة النظيفة والمتجددة انسجاماً مع استراتيجية دبي للطاقة النظيفة 2050 خلال جلسة نقاشية بعنوان “مستقبل قطاع الطاقة في ضوء المتغيرات العالمية” يشارك فيها عدد من المسؤولين والخبراء”.

وأضاف سعادته: “يسعدنا أن نشارك خبراتنا وتجاربنا في مجال استشراف مستقبل الطاقة والتقنيات الإحلالية، ووضع الخطط اللازمة لمواكبة الثورة الصناعية الرابعة، فالاستشراف المبكر للفرص والتحديات وتحليلها ووضع الخطط الاستباقية بعيدة المدى، من أهم الممكنات لضمان نجاح حكومات المستقبل التي تهدف إلى الارتقاء بالخدمات وتحقيق سعادة الفرد والمجتمع”.

واختتم سعادة الطاير بالقول: “أتقدم بخالص الشكر والتقدير للقمة العالمية للحكومات والقائمين عليها على جهودهم الملحوظة، وعلى إتاحة الفرصة لهيئة كهرباء ومياه دبي لأن تكون جزءاً من هذا النجاح وأن نقدم تجربتنا للعالم في إطار الدور المحوري للقمة كمنصة دولية لتبادل المعارف والخبرات للمساهمة في استشراف مستقبل الحكومات”.

2019-02-10 2019-02-10
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

info