هيئة كهرباء ومياه دبي تختتم المخيم الرابع من “مهندس المستقبل” بالتعاون مع مركز الجليلة لثقافة الطفل في دبي، بنسبة سعادة تجاوزت التوقعات

23 يناير 2018 آخر تحديث : الثلاثاء 23 يناير 2018 - 9:35 صباحًا

40 طالباً وطالبة تعلموا أساسيات البرمجة والروبوتيكس

Photo (2) (11)

اختتمت هيئة كهرباء ومياه دبي بنجاح فعاليات الدورة الرابعة من “مهندس المستقبل” التي نظمتها بالتعاون مع مركز الجليلة لثقافة الطفل في دبي، وشارك فيها 40 طالباً وطالبة أمضوا أكثر من 80 ساعة تدريبية تعلموا خلالها أساسيات الروبوتيكس (التحكم الآلي)، وتطوير التطبيقات الذكيّة، إضافة إلى برامج متخصصة لتعزيز مهارات التواصل والعمل الجماعي، وتنمية البحث العلمي، فضلاً عن أنشطة يومية ومسابقات ترفيهية منوعة. وبلغت نسبة سعادة المشاركين عن المخيم الشتوي 99.86%. خلال حفل التخرج، عرض “مهندسو المستقبل” تصاميمهم المبتكرة من “الروبوتات” والتطبيقات التي نجحوا في تحميلها على متجر «غوغل بلاي». وتم تكريم الطلبة المبدعين من أصحاب الأعمال المتميزة وتقديم شهادات تقديرية للمشاركين. وقال سعادة/ سعيد محمد الطاير، العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي: “انسجاماً مع رؤية القيادة الرشيدة بتوفير البيئة المحفزة للإبداع والابتكار وإلهام الأجيال الجديدة لرفع سقف طموحاتها، وتوسيع آفاقها المعرفية، تنظم هيئة كهرباء ومياه دبي العديد من الفعاليات والمبادرات الموجهة للأجيال الجديدة لتحفيز فضولهم العلمي وتشجيعهم على دراسة العلوم والتكنولوجيا. وقد حقق المخيم الشتوي لفعالية “مهندس المستقبل” في دورتها الرابعة أهدافه في إكساب الطلاب المهارات الهندسية والفنية بأسلوب مشوق ضمن مفهوم التعلم بالترفيه”. وأشاد سعادة الطاير بجهود مركز الجليلة لثقافة الطفل في دبي في المخيم الشتوي، مؤكداً على تطابق أهداف هيئة كهرباء ومياه دبي مع أهداف المركز في ترسيخ بيئة معرفية تسهم في تنشئة جيل مسلح بالعلم والمعرفة لتحقيق أهداف “مئوية الإمارات 2071” التي ترسم الخطوط العريضة لبناء إمارات المستقبل وتجهيز دولة الإمارات للأجيال القادمة. من جهته، تقدم مطر بن لاحج المدير التنفيذي لمركز الجليلة لثقافة الطفل، بالشكر إلى هيئة كهرباء ومياه دبي، معتبرا أن البناء في الأجيال الصاعدة هو الاستثمار الحقيقي الذي نخدم فيه مجتمعاتنا، وقال: “منذ انطلاقته، ينتهج مركز الجليلة لثقافة الطفل مبدأ غرس الفكر الإبداعي والتحفيز على الابتكار لذا جاءت فكرة “مهندس المستقبل” التي تنظمها الهيئة لتصب في ذات توجهاتنا ونلتقي على أهداف موحدة آملين أن تكون نتائجها في صالح أبنائنا والوطن عموماً”. وهنأ بن لاحج “مهندسو المستقبل” وأضاف: “التعاون الذي يجمع المركز مع هيئة كهرباء ومياه دبي مبني على أسس هادفة تخدم الأطفال، الشريحة التي نرى فيها مستقبلنا وطاقة مجتمعاتنا الإبداعية، حيث أننا نعمل على تهيئة الجيل الناشئ لعصر يسابق ذاته من حيث الحداثة والعولمة والتكنولوجيا التي تعد الآن من أبرز مفاتيح الحياة المهنية العصرية، على أمل أن تكون هذه الإسهامات بمثابة بنية فكرية مهمة يستند عليها هذا الجيل في مراحل متقدمة من حياته وتهيئة بشكل فعلي لسوق العمل”. وأثنى أولياء أمور الطلاب المشاركين على جهود هيئة كهرباء ومياه دبي في تنظيم فعالية “مهندس المستقبل”، مؤكدين على أهمية مثل هذ الفعاليات في تحفيز الطلاب على دراسة العلوم والتقنيات الحديثة.

أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

المصدر :http://wp.me/p70vFa-nNn