هيئة كهرباء ومياه دبي تحتفل بيوم الأرض بزراعة أشجار الغاف في مبناها الرئيس وتوزيع 650 شجرة غاف على الموظفين والمنشآت التعليمية في دبي

آخر تحديث : الإثنين 22 أبريل 2019 - 4:42 مساءً
هيئة كهرباء ومياه دبي تحتفل بيوم الأرض بزراعة أشجار الغاف في مبناها الرئيس وتوزيع 650 شجرة غاف على الموظفين والمنشآت التعليمية في دبي

نظمت هيئة كهرباء ومياه دبي عدداً من الفعاليات بمناسبة “يوم الأرض” الذي يتم الاحتفال به يوم 22 إبريل من كل عام ويحمل هذا العام شعار “حماية الأنواع”. تضمنت فعاليات الهيئة زراعة أشجار الغاف في مبناها الرئيس، وتوزيع 500 شجرة على موظفيها، إضافة إلى توزيع 150 شجرة على جميع المدارس الحكومية في إمارة دبي وعدد من المدارس الخاصة، وذلك بالتعاون مع كل من بلدية دبي ومنطقة دبي التعليمية. كما شاركت الهيئة في إحياء هذه المناسبة العالمية في مدرسة محمد بن راشد للتعليم الأساسي، ورياض الأطفال التابعة لمدارس حماية في دبي.

وخلال غرسه الشجرة في مبنى الهيئة الرئيس، أشار سعادة/ سعيد محمد الطاير، العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي، إلى أن شجرة الغاف، التي اعتمدها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله، شعاراً لعام التسامح 2019، تتميز بالعديد من الفوائد البيئية التي تساعد على الحد من آثار التغير المناخي من خلال امتصاص الانبعاثات الكربونية، إضافة إلى قدرتها على البقاء في الظروف البيئية القاسية.

وأضاف سعادة الطاير: “تحتفي الهيئة سنوياً بمناسبة “يوم الأرض” لتسليط الضوء على القضايا التي تواجه البيئة وتعزيز وعي المتعاملين وأفراد المجتمع بأهمية ترشيد استهلاك الكهرباء والمياه للمساهمة في الحد من الانبعاثات الكربونية لحماية البيئة والحفاظ على الكوكب الذي نعيش عليه. ويعد يوم الأرض فرصة لتسليط الضوء على التحديات التي تواجه كوكب الأرض، والتأكيد على أهمية أن يكون ترشيد استهلاك الكهرباء والمياه سلوكاً يومياً للمساهمة في الحد من التغير المناخي ودعم الجهود الوطنية الرامية إلى الحد من الانبعاثات الكربونية، والحفاظ على الموارد الطبيعية”.

وتابع سعادته: “نعمل في الهيئة على دعم جهود إمارة دبي الهادفة إلى تقليل البصمة الكربونية والحد من الانبعاثات الكربونية انسجاماً مع استراتيجية دبي للطاقة النظيفة 2050 التي تهدف إلى توفير 75% من طاقة دبي من مصادر الطاقة النظيفة وأن تكون دبي المدينة الأقل في البصمة الكربونية على مستوى العالم بحلول عام 2050، وخطة دبي 2021 التي تهدف إلى تكون دبي مدينة ذكية ومستدامة، ذات عناصر بيئية نظيفة، صحية ومستدامة، وجهودنا الرامية لجعل الاستدامة نمط حياة لضمان مستقبل أكثر إشراقاً لأجيالنا القادمة”.

2019-04-22 2019-04-22
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

info