هيئة المعرفة والتنمية البشرية في دبي تمنح اثنتان من ثلاث مدارس كينجر دبي تقييم ممتاز

آخر تحديث : السبت 13 أبريل 2019 - 9:57 صباحًا
هيئة المعرفة والتنمية البشرية في دبي تمنح اثنتان من ثلاث مدارس كينجر دبي تقييم ممتاز

مدارس كينجز دبي تحتفظ بأطول سجل في الحصول على تقييم “متميز” من هيئة المعرفة والتنمية البشرية في دبي

ضمن عام دراسي آخر من الجهود الأكاديمية الباهرة وتحت مظلة مجموعة مدراس “كينجز”، أحرزت اثنتان من مدارس كينجز التي تدرّس المنهاج البريطاني في دبي تقييم “متميّز”، بينما حققت المدرسة الأخرى في المجموعة تحسناً في تقييمها لتصل إلى تقييم “جيد جداً”. وضمن التقييمات التي أعلنت عنها هيئة المعرفة والتنمية البشرية في دبي للعام الدراسي 2018 – 2019، حافظت مدرسة كينجز دبي في الجميرا على تقييم “متميز” للعام الحادي عشر على التوالي، بينما ارتفع تقييم مدرسة كينجز البرشاء إلى فئة “متميز”، في حين حققت مدرسة كينجز ند الشبا تقييم “جيد جداً”.

يشار إلى أن مجموعة المدارس تعمل في دبي منذ عام 2004 وتضم ما يزيد عن 3000 طالب، وتتمتع بتقييم يرتقي إلى سمعتها المرموقة حيث تمكنت من إحراز تقييم “متميز” في قطاع تعليم المنهاج البريطاني في دبي. وتؤكد التقارير الحديثة الصادرة عن جهاز الرقابة المدرسية في دبي أن الطلاب يستفيدون بشكل ملموس من وجود قيادة تركّز على “إدامة ثقافة الدمج والابتكار” في كافة المدارس، فيما تسلّط الوضوء على التزام مدارس كينجز بتحقيق رؤية صاحب سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم الرامية إلى رفع مستوى التعليم في دبي.

كما يسلّط التقرير الضوء على مهارات التدريس المتفوقة التي وصفت بأنها “ملهمة وتلتزم بالمعايير الرفيعة المتوقعة لتحقيق أثر إيجابي على طلاب مدارس كينجز. وأثنى التقرير كذلك على كافة المدارس نظراً لتركيزها على القيم الأخلاقية لدى الطلاب، ووصف طلاب كينجز بأنهم يتمتعون بالثقة بالنفس والمرونة والاحترام وشغف التعلم.

وفي هذا الصدد، قال آلان ويليامسون، الرئيس التنفيذي لمجموعة مدارس كينجز: “سعدت للغاية بتقارير هيئة المعرفة والتنمية البشرية، والتي تصف منهاج مدارس كينجز بأنه “حيوي ومبتكر وتحفيزي”، وهي جوانب نوليها اهتماماً هائلاً ضمن تركيزنا على الإبداع في أساليبنا التعليمية. كما أنني فخور بشكل خاص بأن التقارير أثنت على برامج ECA الرائعة في مدارس كينجز، وهو جانب يعتبره العديد من أولياء الأمور سبباً أساسياً لانضمامهم إلى أسرة مدارس كينجز. ومن أبرز ملامح التقارير كذلك اهتمامنا بالسلامة وحماية البيئة، إلى جانب الملاحظات الإيجابية للغاية حول رفاه الطلاب وسعادتهم وأسلوب حياتهم الصحي. نحن سعداء للغاية بأن مدارسنا الثلاثة أصبحت الآن تحمل تقييم “متميز” في مرحلة رياض الأطفال التأسيسية، وهو ما يوصف في الواقع بأنه “نموذج لأفضل الممارسات” نظراً لأنه يؤكد على التزامنا تجاه أهمية التعليم المبتكر في السنوات الأولى”.

الجدير بالذكر أن جميع تقارير مدارس كينجز الجديدة تبرز كذلك الدور الفعّال للقيادة ومديري المدارس، حيث أشار السيد ويليامسون إلى الدور الذي يقوم به كل منهم بشكل خاص بالتعاون مع فرق العمل ليساهم بفعالية في نجاح مدارس كينجز. وفي هذا السياق وُصِفَ السيد بيد هيغنز، مدير مدارس كينجز دبي ونائبته السيدة سارة رينولدز بدورهما الفعال في “إدامة ثقافة الابتكار”، بينما برزت “القيادة الملهمة” التي تتصف بها السيدة ريبيكا غراي كأحد “أسس التحسن المنهجي والناجح”. كما تسلط التقارير الضوء على فريق القيادة الملهم بقيادة المديرة الجديدة السيدة كيت فولر في مدرسة كينجز ند الشبا.

واختتم السيد ويليامسون حديثه بالقول: “على الرغم من حصولنا على تقييم “متميز” وما يصاحبه من مكانة مرموقة، فإننا في مدارس كينجز نضطلع الآن بمهمة لا تقل أهمية حيث حصلنا على مجموعة من توصيات العمل الواقعية من فريق مفتشي جهاز الرقابة المدرسية في دبي. سنواصل تركيزنا في كافة المدارس على تحسين تعليم اللغة العربية والتربية الإسلامية، كما وضعنا بالفعل خططاً لمواصلة تطبيق جدول عملنا الهادف للتحسين المستمر. وبالإجمال، نشعر بالفخر الكبير بالتقارير الثلاثة حيث تتألق مدارس كينجز من جديد في قطاع التعليم في دبي، وتستمر سمعتنا بتقديم مستوى “متميز” في التعليم”.

2019-04-13 2019-04-13
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

info