نخبة من خبراء تخطيط المدن في دبي يجتمعون لمناقشة قضايا أنظمة الطرق والمواصلات العامة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا

30 مايو 2015 آخر تحديث : السبت 30 مايو 2015 - 3:24 مساءً

454

نادي الإمارات للسيارات والسياحة يستضيف ورشة عمل تدريبية تخصصية يقدمها خبراء عالميون

دبي، الإمارات العربية المتحدة 28 مايو، 2015: يجتمع مخططو المدن من مختلف أنحاء الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في دبي خلال الأسبوع المقبل لمناقشة أهم القضايا التي تواجه نظام النقل العام ودراسة خطط الاستدامة المحتملة لتعزيز القدرة التنافسية لقطاع النقل في المنطقة.

ابتداء من يوم الأحد، تنطلق ورشة عمل تدريبية على المستوى الإقليمي، ولمدة ثلاثة أيام تحت عنوان “تخطيط النقل الحضري المستدام” بالاشتراك مع ’الوكالة الألمانية للتعاون الدولي‘، ومجموعة البنك الإسلامي للتنمية ، و ’الاتحاد الدولي للنقل الطرقي ‘، وتقام الفعالية التي يحتضنها ’نادي الإمارات للسيارات والسياحة‘ في فندق ’حياة ريجنسي دبي‘، حيث سيلقي السيد محمد بن سليم، رئيس النادي، الكلمة الافتتاحية صباح يوم الأحد.

وفي هذه المناسبة قال بن سليم: “يشكل التنقل الذي يعتبر جزءاً أساسياً من نطاق عملنا في نادي الإمارات للسيارات والسياحة، ضرورة أساسية لتحقيق التنمية الاجتماعية والاقتصادية للسكان، والمدن وبلدان بأكملها.”

وأضاف: “يرى ’الاتحاد الدولي للنقل الطرقي ‘أن معظم المدن في دول المنطقة لديها إمكانيات كبيرة لتطوير أنظمة النقل نسبة لسكان المنطقة التي تزداد في النمو. وتهدف ورشة العمل التدريبية الإقليمية إلى تبادل المعرفة في مجال تخطيط التنقل الحضري المستدام، وإشراك أصحاب القطاعين العام والخاص، ومناقشة أهمية إدراج المشاركة أثناء العمليات “.

من جهته، أكد عبدالعزيز مالك، رئيس اللجنة العليا لمركز الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للنقل المتميّز في هيئة الطرق والمواصلات بأن المركز يحرص دائما على المشاركة في جميع الأنشطة والفعاليات المتعلقة بالمواصلات العامة والبنى التحتية والتخطيط الحضري وذلك انطلاقا من الإنجازات الكبيرة، التي حققتها الهيئة في هذا المجال والتي لعبت دورا أساسيا ومحوريا في الارتقاء بمكانة دولة الإمارات العربية المتحدة عموما ومكانة إمارة دبي على وجه الخصوص بين الدول والمدن الحديثة في العالم.

وستشهد ورشة العمل حضور نخبة من صناع القرار والمخططين لنظم النقل البلدية في المدن ممن لديهم الخبرة في مجال تخطيط التنقل الحضري، من دول من بينها الجزائر، مصر، الأردن، الكويت، لبنان، المغرب، عمان، فلسطين، قطر، تونس، تركيا، والإمارات العربية المتحدة، وكذلك المنظمات الشريكة لـ ’الاتحاد الدولي للنقل الطرقي ‘.

وتشتمل قائمة الحضور عن الإمارات العربية المتحدة على مسؤولين من مجلس أبوظبي للتخطيط العمراني رؤية 2030، وزارة التخطيط، وزارة الداخلية، والهيئة الاتحادية للمواصلات البرية والبحرية، والبلديات من جميع الإمارات ، وهيئة الطرق والمواصلات في دبي.

وخلال هذه الورشة، سوف يقوم فريق دولي من الخبراء بتقديم تدريب حول كيفية وضع المدينة ضمن مسار مستدام بما يخص استخدام الأراضي، ونظام النقل من خلال تطوير خطة للتنقل الحضري.

ومن شأن ذلك أن يضع تصوّراً للمدينة، ويكشف عن الأولويات الخاصة بالتحسينات في نظام النقل، ويوضح مسؤوليات كل من الجهات المعنية في القطاعين الخاص والعام لتنفيذ هذه المبادرات، كما ويحدد خطة تمويل قوية. وتدور محاور التدريب حول التركيز على الموارد المالية على المستويات المحلية، وعلى مواءمة الأنشطة المحلية، والأهداف، والتحديات المجتمعية في مجال تخطيط النقل. وفي اليوم الأخير تستقبل هيئة الطرق والمواصلات زيارة لمندوبين من إحدى محطات مترو دبي.

أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

المصدر :http://wp.me/p70vFa-6oL