نتائج تاريخية تحققها مجموعة بيه إس إيه في عام 2017: مستويات قياسية للعائدات وحجم المبيعات والدخل التشغيلي المتكرر والنتائج الصافية لأسهم المجموعة

آخر تحديث : الجمعة 2 مارس 2018 - 3:23 مساءً
نتائج تاريخية تحققها مجموعة بيه إس إيه في عام 2017: مستويات قياسية للعائدات وحجم المبيعات والدخل التشغيلي المتكرر والنتائج الصافية لأسهم المجموعة

• تنفيذ ناجح لخطة “بوش تو باس” وتحقيق أولى النتائج الفعلية في خطة “بايس” للتحول في “أوبل فوكسهول” (“أو في”). • زيادة بنسبة 15.4 في المائة في مبيعات المجموعة التي بلغت 3.63 مليون مركبة . • نمو عائدات المجموعة بنسبة 20.7 في المائة لتبلغ 65.2 مليار يورو . • مستوى قياسي للهامش التشغيلي المتكرر بنسبة 7.3 في المائة لقسم المركبات في “بيجو سيتروين دي إس” (“بيه سي دي”). • هامش تشغيلي متكرر للمجموعة4 بنسبة 7.1 في المائة باستثناء “أوبل فوكسهول”، و6.1 في المائة متضمناً “أوبل فوكسهول”، وتحقيق عائدات تشغيلية متكررة للمجموعة بقيمة 3,991 مليون يورو. • زيادة بنسبة 11.5 في المائة في النتائج الصافية لأسهم المجموعة. • تدفق نقدي حر تشغيلي إيجابي بقيمة 1.56 مليار يورو .

قال كارلوس تافاريس، رئيس مجلس إدارة مجموعة “بيه إس إيه”: “تجسد النتائج القوية التي حققتها ’بيجو سيتروين دي إس‘، والتقدم الذي أحرزته للعام الرابع على التوالي، دليلاً لقدرتنا على تحقيق الربحية والنمو المستدام، كما تُسهم منهجيتنا المرنة التي تستند إلى التركيز على العملاء والمسؤولية الاجتماعية، في إحداث الفرق. ويعتبر الاستحواذ على ’أوبل فوكسهول‘ فرصةً كبيرة لتعزيز خلق القيمة”.

سيتم طرح توزيع أرباح تبلغ 0.53 يورو للسهم الواحد للموافقة عليه خلال الاجتماع المقبل للمساهمين

بلغت عائدات المجموعة خلال عام 2017 نحو 65,210 مليون يورو مقارنةً بـ54,030 مليون يورو في عام 2016، أي زيادة بنسبة 20.7 في المائة. ووفقاً لأسعار صرف العملات الثابتة ومعايير عام 2015، ارتفعت العائدات المجمّعة للمجموعة بنسبة 12.9 في المائة . وبلغت عائدات قسم المركبات في “بيجو سيتروين دي إس” 40,735 مليون يورو، بزيادة بلغت 9.9 في المائة مقارنةً بعام 2016. وكان المحرك الرئيسي لهذه الزيادة التحسّن في مزيج المنتجات (زيادة 4.5 في المائة) ومزيج الكميات والدول (زيادة 4.9 في المائة)، والمرتبط بالنجاح العالمي للطرازات الجديدة التي أطلقتها المجموعة، والتي عوّضت التأثير السلبي لمعدلات صرف العملات (تراجع 1.6 في المائة). في حين بلغت عائدات قسم المركبات في “أوبل فوكسهول” 7,238 مليون يورو في عام 2017 2.

وبلغ الدخل التشغيلي المتكرر للمجموعة 3,991 مليون يورو بزيادة بنسبة 23.4 في المائة مقارنة بعام 2016. كما نما الدخل التشغيلي المتكرر لقسم المركبات في “بيجو سيتروين دي إس” بنسبة 33.3 في المائة مقارنةً بعام 2016، ليبلغ 2,965 مليون يورو. وتم تحقيق هذا المستوى القياسي للربحية البالغ 7.3 في المائة، على الرغم من ارتفاع تكلفة المواد الخام والظروف غير المواتية في سوق أسعار صرف العملات، وذلك بفضل المزيج الإيجابي من المنتجات وتخفيض التكاليف بشكل أكبر. وسجل الدخل التشغيلي المتكرر لقسم المركبات في “أوبل فوكسهول” خسارة بلغت 179 مليون يورو خلال عام 2017 2.

وسجل الهامش التشغيلي المتكرر للمجموعة نسبة 7.1 في المائة باستثناء “أوبل فوكسهول”، مقارنة بنسبة 6 في المائة في عام 2016 4. في حين بلغ الهامش التشغيلي المتكرر للمجموعة متضمناً “أوبل فوكسهول” نسبة 6.1 في المائة.

وبلغ صافي الدخل المجمّع 2,358 مليون يورو، بزيادة بلغت 209 مليون يورو مقارنةً بعام 2016. وبلغ الدخل الصافي لأسهم الشركة 1,929 مليون يورو مقارنةً بـ1,730 مليون يورو في عام 2016.

نمو الأرباح تخطى الأهداف الموضوعة في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا

شهدت المبيعات المجمّعة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا نمواً كبيراً بنسبة 61.4 في المائة مقارنةً بالعام الماضي، إذ بلغت 618,800 وحدة، كان منها 26,800 وحدة من علامة “أوبل” التجارية.

وبلغت حصة السوق الإجمالية للمجموعة في المنطقة 11.6 في المائة، وارتفعت بثبات منذ عام 2015، بما يتماشى مع أهداف خطة “بوش تو باس” لبيع 700,000 مركبة بحلول عام 2021.

وتواصل مجموعة “بيه إس إيه” استراتيجيتها القوية والطموحة المتعلقة بالمنتجات في المنطقة، حيث أطلقت بنجاح طرازات مثل “سيتروين سي 3” وسيارة “بيجو 3008” الرياضية، وشاحنة “بيجو بيك أب” الجديدة، ما يؤذن بعودة تاريخية للعلامة التجارية إلى مكانتها في هذا القطاع.

وتعمل “أوبل” على تطوير منتجاتها في المنطقة، حيث أطلقت مؤخراً سيارتي “إنسيجنيا” و”كروس لاند إكس” الجديدتين، مع خطة لإطلاق “جراند لاند إكس” في مطلع عام 2018. وبالنسبة لعلامة “دي إس” التجارية شهد عام 2017 تطوير شبكة الوكلاء في المنطقة قبيل إطلاق “دي إس 7 كروس باك” خلال الأشهر المقبلة.

كما تواصل المجموعة توسيع قاعدة التصنيع، إذ وضعت حجر الأساس لمصنع القنيطرة في المغرب، وبدأت أعمال الإنتاج المحلي في كينيا وأثيوبيا، ووقعت مذكرات تفاهم لمعمل جديد في وهران بالجزائر.

2018-03-02 2018-03-02
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

info