م. عبد اللطيف عمر: سواكن اوسيف احدثت نقلة نوعية وثورة في صناعة اللحوم في السودان

آخر تحديث : الأحد 6 مايو 2018 - 9:22 صباحًا
م. عبد اللطيف عمر:  سواكن اوسيف احدثت نقلة نوعية وثورة في صناعة اللحوم في السودان

في حديث لمال واعمال مع مديرها العام

تعتبر الصناعات الغذائية من المصادر الضرورية في تنمية وتنشيط اقتصادات الدول، لمساهمتها الفاعلة في تحقيق الامن الغذائي وتوفير احتياجات السوق المحلي من المنتوجات الغذائية الاساسية وبأسعار منافسة تلبي حاجة المستهلك، كما وتلعب دورا مهما في التخفيف من اعباء الخزينة العامة ورفدها بالعملات الصعبة لقاء الاستثمار بهذه الصناعات وعمليات التصدير للمنتجات الغذائية.

1 (9)

نموا قويا مطردا

فقد حقق قطاع صناعة اللحوم في الجمهورية السودانية نمواً قوياً مضطرداً خلال السنوات الاخير منتقلاً من مراحل النمو الى مراحل اكثر تقدما وتطورا في كافة المناحي.. وقامت الحكومة بتوجيه الدعم الكبير لهذا القطاع للاستفادة المثلى منه والحد من تصدير المواشي الحية والدفع بالمستثمرين من القطاع الخاص لاقامة صناعات متطورة تعتمد على الثروة الحيوانية السودانية، وهو ما يتوافق مع رؤية السودان التي تهدف إلى اقامة صناعات غذائية متطورة تعزز من القيمة المضافة وتدعم مسيرة عجلة التنمية.

ثورة حقيقية

ولتسليط الضوء على هذا القطاع الحيوي التقت مال واعمال المهندس عبد اللطيف عمر مدير عام شركة سواكن اوسيف الذي بدأ حديثه باستعراض نشأة وتطور قطاع صناعة اللحوم في السودان والدور الذي لعبته سواكن اوسيف في تطوير هذا القطاع فقال: لقد ساهمت الشركة في احداث نقلة نوعية وثورة في صناعة اللحوم بشتى انواعها (ابقار، جمال، خراف، ماعز) حيث انه في السابق وقبل دخول سواكن اوسيف الى السوق السوداني والمصانع الاخرى كان المزارعون يبيعون الثروة الحيوانية حية وباسعار متدنية، وبعد دخولنا الى هذا القطاع الحيوي قمنا باحداث تطوير جذري في عمليات التصنيع والانتاج، فاصبحت حظائر المواشي اكثر تطوراً ومراعاة لمعايير الصحة، مع وجود مسالخ وخطوط انتاج مجهزة باحدث الوسائل التكنولوجية.

تكامل انتاجي21 (1)

واكد م. عبد اللطيف عمر ان شركة سواكن اوسيف اعتمدت ومنذ تأسيسها في عام 2013 على مبدأ التكامل الانتاجي فقامت بإقامة حظائر لتربية المواشي، وانشاء مسلخ مجهز باحدث الوسائل التكنولوجية، وعمل مصنع لانتاج اللحوم يخضع لارقابة الحثيثة خلال جميع مراحل التصنيع، مع وجود مصنع تغليف مع وجود مستودعات مبردة  للتخزين تستوعب الطاقة الانتاجية بشكل كامل، بما يخدم اهدف الشركة الاساسية في تلبية احتياجات عملائها خارج السودان بمنتجات من اللحوم صحية مطابقة لاعلى المواصفات العالمية والمذبوحة على الطريقة الاسلامية (حيث تمتلك الشركة طاقم من العاملين المؤهلين لعمليات الذبح اليدوي)  وفقا لاحدث ماتوصلت اليه تكنولوجيا التصنيع وتربية وتجهيز المواشي, وذلك على ارض مساحتها 100 فدان بواقع 25 فدان للمصانع و25 فدان للحظائر المجهزة وفق احدث التكنولوجيات الحديثة فيما بلغت مساحة المزارع ومصانع الاعلاف 50 فدان.

رقابة عالية

وتأكيد على تطبيق مبدأ ” التكامل في الانتاج ” اضاف م. عبداللطيف عمر ان الشركة قامت بانشاء هذه المشاريع الضخمة والمتكاملة للسيطرة على كامل مدخلات الانتاج اللازمة تحت رقابة كوادر متمرسة من الاطباء البيطريين والمهندسين الزراعيين ابتداءً من تربية المواشي الحديثة في مزارع الشركة وبطاقة انتاجية تلبي حاجة مصنع اللحوم مرورا بمصنع خاص للاعلاف لتوفير احتياجات المزارع من الاعلاف ذات الجودة العالية الخالية من الاضافات العلفية الحيوانية وانتهاء بمسلخها (صديق البيئة) واعادة تدوير  المخافات واستخدامها كاسمدة للزراعة.9

 الانطلاق للخارج

وقال م. عبد اللطيف عمر ان شركة سواكن اوسيف باشرت بتوزيع منتجاتها في الاسوق الخارجية منذ انطلاقتها ودأبت الشركة منذ تأسيسها عام 2013على تحقيق اهدافها وتطبيق رؤيتها من خلال تنفيذها للمشاريع التالية:

1- مزارع التربية: تبلغ مساحة مزارع التربية و(زراعة الاعلاف) 500 فدان جهزت لتغطي بطاقتها الانتاجية من الثروة الحيوانية لتلبية احتياجات المصنع من الابقار والابل والخراف والماعز وفي هذه المزارع يتم رعاية وتربية المواشي حتى الذبح، وذلك وفقا لاحدث النظم العلمية الحديثة والاشراف البيطري المباشر وحقن المواشي بالمطاعيم اللازمة مما كان له اكبر الاثر على انتاجنا والتأكد من حصول جميع المواشي على المطاعيم، وتامين وضع صحي ممتاز للمواشى وذلك عن طريق اتباع نظام رقابة صحية حثيثة، وذلك عن طريق الكشف على الحيوانات قبل الذبح للتأكد من سلامتها حيث يتم حجز الحيوانات المشتبه بها للتأكد من سلامتها وصلاحيتها للاستهلاك.

2- مزارع انتاج الاعلاف: قامت الشركة بتزويد المشروع بمزارع لانتاج الاعلاف التي تلبي احتياجات المواشي ضمن المساحة المعدة لتربية المواشي جهزت بتكنولوجيا لمعالجة وتنقية مياه البحر لاستخدمها فى عمليات الري والزراعة.

3- مصنع الاعلاف: حرصاً من شركة سواكن أوسيف علي توفير التغذية الطبيعية الخالية من الهرمونات اقامت الشركة مصنع للاعلاف يعتبر فريد من نوعه في المنطقة ليس فقط على مستوى الطاقة الانتاجية فحسب بل ومن حيث النوعية وطريقة التصنيع حيث يقوم المصنع بانتاج العديد من الخلطات العلفية لمزارع تربية المواشي ويعمل بطاقة انتاجية تغطي احتياجات المزارع.

4- مسلخ الساحل: يقوم مسلخ شركة سواكن اوسيف والذي جهز ليكون (صديقا البيئة) يتم ذبح المواشي تحت اشراف اطباء بيطريين وفقا للشريعة الاسلامية، وجهز المسلخ بأحدث خطوط الانتاج التي تقوم بذبح 350 رأس ماشية فى الساعة الواحدة للخط الواحد والطاقة الاجمالية للمصنع الذي يمتلك خطين انتاج يعادل ست وثلاثون طنا من اللحوم يومياً.

5- مصنع اللحوم: اقيم مصنع اللحوم الذي يتم من خلاله تقطيع اللحوم والاستفادة من جميع مكوناتها بالشكل الامثل، وقد تم تنفيذ البناء الخارجي والداخلي وخطوط الانتاج بدءاً من محطات  التحضير وانتهاءاً بخطوط التعبئة والتغليف باشراف خبراء مختصين لضمان ادق معايير الجودة والمتطلبات الصحية المحلية والعالمية، ولضمان منتج نهائي تم ضبطه في جميع مراحل الانتاج ليكون صحيا سليما متميزا ويحظى بثقة المستهلك.

6- مستودعات التخزين: للحفاظ على سلامة انتاج المصنع من اللحوم قبل التصدير قامت الشركة بتجهيز مستودعات مبردة تغطي انتاج المصنع من اللحوم.

7- مدبغة الجلود: للاستفادة المثلى من جميع مكونات المواشي بعد الذبح قامت الشركة بانشاء مدبغة للجلود تنتج جلود ذات جودة عالية وبحسب المواصفات العالمية، ويجري العمل لتعزيز تواجدها في الاسواق العالمية، تماشيا مع الطلب المستمر عليها في السوق العالمي لما تمتاز به جلود الخراف والبقر, والجال من جودة عالية تجعلها منافسا شرسا في الاسواق العالمية.14 (1)

مختبر دقيق             

واشار م. عبد اللطيف عمر لوجود مختبر في المصنع مجهز باحدث الادوات التقنية للقيام بجميع الفحوصات الحسية والكيميائية والميكروبولوجية لجميع المواد الاولية والمنتج النهائي يرتبط بالمختبر ارتباطا مباشرا بدائرة الجودة في الشركة.

تطبيق الانظمة والمعايير الدولية

واضاف م. عبد اللطيف عمر ان جميع عمليات التصنيع في مصنع اللحوم تخضع لنظام التصنيع المميز ويطبق المصنع نظام ادارة الجودة (ISO 9001) ونظام تحليل المخاطر ونقاط الضبط الحرجة (HACCP) وقد حصلت الشركة على شهادات الاعتماد الدولية التي تؤهل منتجاتها للتصدير للاسواق العالمية.

تعزيز القدرة التنافسيةFonterra Co-operative Hold Annual General Meeting

واعتبر م. عبد اللطيف عمر ان النهج الذي اتبعته الشركة منذ انطلاقتها في اقامة العديد من المشاريع التي تلبي احتياجات المصنع من المواشي ومزارع اعلاف وغيرها ساهم في تحقيق تكامل انتاجي عزز من قدرات الشركة على التطور والتوسع وبالتالي الزيادة في الانتاج الذي عزز من قدراتها التنافسية في الاسواق العالمية.

خبرات كبيرة          

وقال م. عبد اللطيف عمر ان النجاح الذي حققته الشركة محليا واقليميا لم يأت من فراغ بل هو نتيجة الخبرة الكبيرة التي اكتسبتها في فتحها الاسوق وطرحها منتجات ذات جودة عالية واستخدامها المكننة الحديثة في عمليات الانتاج، مراعية تطبيق اعلى معايير الجودة.

تحديد نقاط الضعف ونظام رقابة صارم

واكد م. عبد اللطيف عمر ان الشركة تعمل على مراقبة جميع مراحل الانتاج بشكل حثيث وتحديد نقاط الضعف من خلال نظام الرقابة على الجودة الذي نطبقه في الشركة من خلال حصولنا على شهادة الهسب وذلك حفاظا على جودة ونوعية المنتج وسلامته متجنبين بذلك تعرض اللحوم للتلوث البكتيري الذي يسرع في تلفها.

شركة رائدة

واشار م. عبد اللطيف عمر  ان سواكن اوسيف هي من اهم واكبر شركات القطاع الخاص في قطاع الصناعات الغذائية التي تساهم في تعزيز وتحديث القدرات الزراعية والصناعية في السودان، حيث انها وباستثماراتها المتنامية تلعب دوراً رائداً في تنمية الاقتصاد السوداني من خلال العملات الصعبة التي تدخل الى الدولة من عمليات التصدير اضافة لتوفيرها فرص عمل متنوعة الكفاءات لابناء السودان.

وقال م. عبد اللطيف عمر ان سواكن اوسيف من الشركات الرائدة التي تسعى دائما من خلال العمل الدؤوب ومشاريعها المستمرة لان تكون صاحبة الاداء المتميز للنهوض بهذا القطاع الهام ولتندرج نشاطاتها في سياق الخطط التنموية للاقتصاد السوداني والمجتمعات المحلية.

تعاون الجميع لتلبية الاحتياجاتcoww

وفيما يتعلق بزيادة الطلب على المنتجات وتلبية للاحتياجات المتزايدة على المنتجات السودانية قال المهندس عبداللطيف عمر نتعاون في شركة سواكن اوسيف مع المصانع الاخرى وذلك للوصول بمنتوجاتنا الى العالمية, حيث ان كل المصانع  في الدولة تخضع لتفتيش من قبل الجهات الصحية بالاضافة الى الدعم المتواصل والتشجيع  لهذا القطاع للوصول الى المعايير العالمية منوها الى ان هنالك تنسيقا مع وزارة الثروة الحيوانية فيما يخص  تصدير اللحوم اذ يتم التنسيق والتعاون مع المصانع العاملة في الدولة لتلبية الطلب المتزايد على منتجات اللحوم السودانية للاسواق المصدر اليها وذلك لاستيعاب نهضة زراعية ضخمة يلعب الحيوان فيها دورا رئيسا من خلال مشاريع الإنتاج الحيواني حيث ان معظم الدول المجاورة في العالم العربي والشمال الأفريقي تحتاج إلى كميات كبيرة من اللحوم الحمراء من هنا كان لابد لنا من عمل بروتوكولات تعاون ما بين جميع المصانع للولوج  الى الاسواق الاخرى العالمية.

*حصري لمال واعمال يمنع الاقتباس او اعادة النشر الا باذن خطي

2018-05-06
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

info