معركة رقمية بين “علي بابا” و”تنسنت” على تجارة التجزئة

20 فبراير 2018 آخر تحديث : الثلاثاء 20 فبراير 2018 - 10:20 صباحًا

5c281ee4-1f32-487f-b1e6-04a746210988_16x9_600x338

يمارس عملاقا التكنولوجيا الصينيان، مجموعة علي بابا القابضة وتنسنت هولدنجز البالغ قيمتهما معا تريليون دولار، نشاط استثمار ضخما في قطاع التجزئة، وهو ما يجبر شركات تجارية على الانحياز إلى أحد الجانبين في ظل معركة على المحافظ الرقمية للمتسوقين.

ومنذ بداية العام، أنفقت الشركتان أكثر من عشرة مليارات دولار على اتفاقات تركز على التجزئة، بهدف تعزيز وجودهما في متاجر التجزئة الإلكترونية والتقليدية.

وهذا المسعى القوي، الذي يلقى دعما من سيولة كبيرة وارتفاع أسعار الأسهم، جزء من معركة للفوز بالمستهلكين ومشغلي متاجر الخدمات المتنافسة للشركتين في مجال الدفع واللوجيستيات والتواصل الاجتماعي والبيانات الضخمة.

والنتيجة أن القليل والقليل من تجار التجزئة يبقون بلا تحالف مع تنسنت أو علي بابا.

وقال جيسون يو المدير العام لكانتار ورلدبانل لأبحاث السوق “جميع تجار التجزئة في عالم شركات التجزئة التقليدية قلقون للغاية. عليهم أن يأخذوا موقفا”.

وتعد شركة علي بابا من أكبر الشركات الصينية في قطاع التجارة الإلكترونية وتتصدر شركتها التابعة آنت فايننشال قطاع الدفع عبر الهاتف المحمول. وتقع نقاط قوة تنسنت في مجال التواصل الاجتماعي والدفع الرقمي والألعاب. كما أن الشركة لديها حصة كبيرة في جيه.دي دوت كوم ثاني أكبر شركة للبيع بالتجزئة عبر الإنترنت.

ولدى تنسنت وجيه.دي دوت كوم مجموعة متزايدة من الحلفاء، بما في ذلك كارفور الفرنسية لمتاجر البقالة، والتي أعلنت عن استثمار محتمل من تنسنت، ووول مارت عملاق تجارة التجزئة الأمريكي الذي يملك حصة في جيه.دي. دوت كوم.

كما اشترت تنسنت حصة في يونغهوي سوبر ستورز، وفيبشوب هولدنجز لبيع الملابس بالتجزئة وهيلان هوم وواند كوميرشيل لتشغيل مراكز التسوق، وهذا الشهر حصلت على تعاون استراتيجي مع بوبوقاو لمتاجر البقالة.

وفي الجانب الآخر تقع علي بابا، التي استثمرت مبالغ أكبر بكثير في سونينغ دوت كوم وإنتايم ريتيل وسانجيانغ شوبينج كلوب وليانهوا سوبر ماركت وواندا فيلم ومتجر الأثاث والمستلزمات المنزلية إيزي هوم المقام على غرار إيكيا.

وتبرز أهمية سوق الدفع عبر المحمول في الصين البالغ قيمته 13 تريليون دولار تقريبا، حيث المنافسة محتدمة بين علي بابا وتنسنت، وحصلت علي بابا على حصة 33% في شركتها التابعة للدفع آنت فايننشال هذا الشهر قبيل طرح عام أولي عملاق متوقع.

وتشغل آنت أكبر منصة للدفع عبر المحمول في الصين وهي علي باي، بينما نظام الدفع لدى تنسنت على تطبيقها الشديد الانتشار للمحادثة “ويشين” يتقدم سريعا. وتمضي الشركتان أيضا بقوة في مجال الحوسبة السحابية والبيانات.

وقال يو “اعتقد أنه بالنسبة للدفع (السعي صوب تجارة التجزئة) جزء حيوي للغاية لأنه بمثابة بوابة”. وتمثل المتاجر التقليدية في الصين نحو 85% من مبيعات التجزئة وهو ما يوجد إغراء كبيرا لشركات التكنولوجيا العملاقة.

وأضاف يو “ذلك هو المجال الذي تريد علي بابا وجيه.دي دوت كوم وحتى تنسنت شريحة منه. ذلك هو غالبية النشاط الذي يمكن أن تتطلع إليه فعليا من أجل النمو مستقبلا”.

في المقابل ستحصل المتاجر التقليدية على فرصة الوصول إلى أنظمة الدفع والشبكات اللوجيستية وخدمات أخرى، ناهيك عن أنشطة البيانات بشأن المستهلكين التي تسيطر عليها شركات للتكنولوجيا.

واستثمرت علي بابا 486 مليون دولار هذا الشهر في شركة للبيانات الضخمة تركز على البيع بالتجزئة قائلة إن الصفقة قد تعني أن باستطاعتها “مساعدة شركات البيع بالتجزئة التقليدية على النجاح في العصر الرقمي” بشكل أفضل.

أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

المصدر :http://wp.me/p70vFa-olT