مصر تتطلع لقيادة صناعة البتروكيماويات

آخر تحديث : الخميس 1 مارس 2018 - 11:13 صباحًا
مصر تتطلع لقيادة صناعة البتروكيماويات

بدأت مصر الدخول فى عصر جديد لصناعة البتروكيماويات فالمرحلة المقبلة ستشهد التركيز والتوسع فى مشروعات البتروكيماويات باعتبارها صناعة القيمة المضافة وتحقق الاستغلال الاقتصادى الأمثل لثروات مصر من الغاز والبترول وتسهم مساهمة إيجابية فى دعم الاقتصاد المصرى، خاصة أن مصر تمتلك المقومات اللازمة للانطلاق بهذه الصناعة الاستراتيجية والتى يقوم عليها العديد من الصناعات التكميلية بالقطاعات الأخرى وتدخل منتجاتها فى جميع نواحى الحياة وتدخل صناعة البتروكيماويات فى عدة مجالات منها المنظفات والمبيدات الحشرية وصناعة الاطارات والألواح المعدنية ومستحضرات التجميل.

وتستهدف خطة الوزارة لصناعة البتروكيماويات الوصول بحجم الانتاج لـ15 مليون طن بإيرادات تقدر بنحو 7 مليارات دولار سنوياً بحلول عام 2022 بحيث تضع مصر كمنافس قوى فى الصناعة التى تقودها فى منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا دول الخليج وكان الرئيس عبد الفتاح السيسى قد قام بافتتاح اكبر مجمع لإنتاج الإيثلين ومشتقاته بالاسكندرية والذى يعد اكبر مجمع لصناعة البتروكيماويات.

وتلقى امس المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية تقريراً من الكيميائى سعد هلال رئيس الشركة المصرية القابضة للبتروكيماويات عن انتهاء شركة سيدى كرير للبتروكيماويات(سيدبك) بالإسكندرية عن اختيار شركة UOP العالمية لرخصة مشروع البروبيلين وشركة Grace العالمية لرخصة مشروع البولى بروبيلين وجار حالياً اجراءات الترسية والتعاقد للحصول على الرخص من الشركات التى تم اختيارها .

يهدف المشروع الى انشاء مصنع لانتاج البروبيلين بطاقة انتاجية 500 الف طن سنويا وانشاء مصنع لانتاج البولى بروبيلين بطاقة انتاجية 450 الف طن سنويا ومن المخطط الانتهاء من تنفيذ المشروع وبدء الانتاج مع بداية عام 2022.

2018-03-01 2018-03-01
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

info