مصرف الجمهورية الليبي يختار سمارت ستريم لتوريد وتركيب نظام تحكم مباشر في العمليات التشغيلية.

آخر تحديث : الخميس 5 يوليو 2018 - 1:07 مساءً
مصرف الجمهورية الليبي يختار سمارت ستريم لتوريد وتركيب نظام تحكم مباشر في العمليات التشغيلية.

سمارت ستريم التي توفر الحلول لإدارة دورة حياة المعاملات المالية , تُعلن اليوم عن أن مصرف الجمهورية (أكبر مصرف يعمل في ليبيا من خلال أكبر شبكة فروع بالبلد – 170 فرع – ) قد وقع صفقة لتوريد وتركيب نظام كورونا للتسويات الفورية للمعاملات النقدية والبطاقات والفروع والمصرف المركزي والمدفوعات.

كانت الحاجة تدعو إلى توفير نظام حديث للتسويات خصوصا بعد عماية دمج مصرفين كبيرين (الأمة والجمهورية) ليصبح أكبر مصرف بشبكة فروع تتجاوز 170 فرعاً لينتج تحدي كبير لتوحيد عمليات التسويات في المصرف.

سيتم تركيب النظام على مراحل لضمان رؤية شاملة للمراقبة التشغيلية الآنية لعمليات النقد والبطاقات والفروع والمصرف المركزي والمدفوعات.

وأوضح السيد/ نوري علي أبوفليجة – نائب المدير العام لمصرف الجمهورية – ” أن أولوية المصرف تكمن في استخدام أحدث تقنية للرفع من مستوى الاستجابة الفورية لاحتياجات زبائن المصرف لتحسين خدماته بأسلوب متطور وسريع يُحسّن من المصرف. لقد كنا نبحث عن حل عاجل للتسويات يمكنه تطوير عمليات المكتب الخلفي لتجاوز تسوية المعلقات والتحكم في العمل اليومي بنسبة تتجاوز 80%, نحن على ثقة بأن هذا الهدف سيتحقق من خلال استخدام نظام كورونا.

من خلال العمل مع شركة رائدة في الحلول المصرفية (سمارت ستريم) , يهدف مصرف الجمهورية لتوفير أعلى مستوى من الإمتثال وإدارة المخاطر لزبائننا وشركائنا التجاريين. ونحن نطلع للعمل مع فريق سمارت ستريم لتحقيق ذلك ولمشاريع تطوير في المستقبل.”

كما أوضح السيد/ هيثم خضورة – المدير التنقيذي لشركة سمارت ستريم “نحن سعداء بالعمل مع أكبر البنوك العاملة في المنطقة. من خلال تركيب نظام كورونا عبر مجالات الأعمال المختلفة, ، سيكون هدفنا إدارة وتخفيف المخاطر وخفض تكاليف المعالجة , مع توفير دورة حياة متكاملة للمعاملات النقدية والبطاقات. نحن نتطلع إلى شراكتنا القوية مع بنك الجمهورية والعمل في مجالات مختلفة.”

2018-07-05 2018-07-05
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

info