مستشفى زليخة ينجح بتقديم جلسات استشارية مجانية وصور الماموجرام للثدي لأكثر من 1800 إمرأة في الإمارات

9 يناير 2016 آخر تحديث : السبت 9 يناير 2016 - 4:53 مساءً

الأشهر الثلاثة الأولى من حملة “لونيها بالوردي الآن” للتوعية بمرض سرطان الثدي تسفرعن نتائج إيجابية في مجال توعية النساء بأهمية الفحوصات الدورية للوقاية من المرض.

مستشفى زليخة يقدم أكثر من 1800 جلسة استشارية و763 صورة ماموغرام مجانية ضمن حملته "لونيها بالوردي الآن" للتوعية بمرض سرطان الثدي

استجابت أعداد كبيرة من السيدات في الإمارات إلى نداء مستشفى زليخة الرائدة بالدولة، والذي دعاهنّ في حملة توعية جديدة إلى تولي مسؤولية الاهتمام بصحتهن والكشف عن سرطان الثدي.

فقد استفادت أكثر من 1800 سيدة في الإمارات من الاستشارات المجانية لسرطان الثدي، بينما أجريت 763 صورة ماموغرام في مستشفى زليخة بدبي والشارقة ضمن حملة “لونيها بالوردي الآن”، والتي انطلقت في شهر أكتوبر ضمن شهر التوعية بمرض سرطان الثدي.

طورت حملة “لونيها بالوردي الآن” حصرياً من قبل مستشفى زليخة، رائد الرعاية الصحية بالإمارات، وبدعم من مبادرة ’فورد – محاربات بروح وردية‘، وهي المبادرة التي تنظمها شركة فورد للسيارات بهدف التوعية بمرض سرطان الثدي، وبنك دبي الإسلامي

ففي الفترة ما بين 1 أكتوبر وحتى 31 ديسمبر، تمكنت السيدات من الاستفادة من الجلسات الاستشارية المجانية مع أطباء الأورام والجراحين المختصين في مستشفى زليخة بكل من دبي والشارقة، إلى جانب الحصول على تصوير ماموغرام مجاني.

وقدم مستشفى زليخة في الشارقة ما مجموعه 1116 جلسة استشارية مجانية و445 صورة ماموغرام، بينما استقبل المستشفى في دبي 703 سيدات حصلن على مشورة مجانية، و318 سيدة خضعت لتصوير الماموغرام والتي تم تشخيص 13 حالة إيجابية من بين إجمالي عدد الحالات التي خضعت للفحوصات.

تشكل الحملة جزءً من مبادرة عالمية النطاق إلى تستهدف تعزيز الوعي وتثقيف السيدات حول مرض سرطان الثدي من خلال التركيز على أهمية الفحص الدوري والكشف المبكر، كما تسعى إلى تمكين السيدات للتغلب على المرض.

وكانت الدكتورة باميلا مونستر، الأستاذة في كلية الطب، قسم الدم والأورام ومديرة تطوير الأدوية المبكرة وقسم سرطان الثدي، قد أطلقت حملة “لونيها بالوردي الآن”خلال فعالية حصرية للمدعوين أقيمت في أكتوبرفي فندق كونراد، إلى جانب زميلها الدكتور هاني سبيتاني، الأستاذ المساعد في الجراحة في قسم الجراحة التجميلية والترميمية بجامعة كاليفورنيا في سان فرانسيسكو.

وبحضور الأطباء البارزين وعدد من المؤثرين في حملة مكافحة السرطان والسيدات اللاتي تمكن من التغلب على المرض، سلطت الفعالية الضوء على حقيقة انتشار السرطان ليصيب السيدات بصرف النظر عن العمر والعِرق والجينات أو التاريخ الإنجابي.

في تعليقه على الأمر قال طاهر شمس، المدير الإداري لمستشفى زليخة: “نحن سعداء للغاية بنجاح الحملة والعدد الكبير من السيدات اللاتي تفاعلن معنا واستفدن من الاستشارات المجانية وصور الماموغرام. نؤمن تماماً بأن أساس مكافحة هذا المرض هو الكشف المبكر، ولهذا تسعى حملتنا إلى تشجيع السيدات على الخضوع للكشف الدوري.”

كلمات دليلية

أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

المصدر :http://wp.me/p70vFa-990