محمد بن راشد يعتمد «دبي كروز ترمينال» مركزاً رئيساً للرحلات السياحية البحرية

آخر تحديث : الثلاثاء 15 مايو 2018 - 11:34 صباحًا
محمد بن راشد يعتمد «دبي كروز ترمينال» مركزاً رئيساً للرحلات السياحية البحرية

اعتمد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، أمس، مشروع «دبي كروز ترمينال» في «دبي هاربر»، مركزاً رئيساً للرحلات السياحية البحرية في دبي، وذلك في إطار عملية التطوير المستمرة للبنى التحتية الداعمة لقطاع السياحة.

وقال سموه إن التطوير المستمر للبنى التحتية أكسب دولة الإمارات ثقة كبيرة، وجهة مفضلة على مستوى المنطقة، مؤكداً سموه أن المشروعات النوعية التي يتم تنفيذها على أرض الإمارات في مختلف المجالات، تصب في اتجاه تعزيز مكانتها، كدولة رائدة صاحبة تجربة تنموية متميزة عالمياً.

وشدد سموه على أهمية قطاع السياحة كأحد القطاعات الرئيسة ضمن استراتيجية تطوير الاقتصاد الوطني.

وشهد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، توقيع شراكة استراتيجية بين مجموعة «مراس» وشركة «كارنفال كوربوريشن آند بي إل سي»، بهدف تعزيز موقع دبي كأهم المدن لانطلاق الرحلات السياحية البحرية في المنطقة.

ومن المنتظر أن يرسخ «دبي كروز ترمينال» والاتفاقية مع «كارنفال»، مكانة دبي وجهة مثالية لقضاء العطلات السياحية، ونقطة انطلاق لرحلات بحرية تضم وجهات حصرية.

مشروعات نوعية

وتفصيلاً، أكد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، أن المشروعات النوعية التي يتم تنفيذها على أرض الإمارات في مختلف المجالات، تصب في اتجاه تعزيز مكانتها، دولة رائدة صاحبة تجربة تنموية متميزة عالمياً، اعتماداً على مجموعة من الأسس، ومن أهمها تنويع مصادر الدخل، والاهتمام بتطوير القطاعات الرئيسة التي تشكل عماد الاقتصاد الوطني، وتشجيع الابتكار، وتحفيز الفكر المبدع، مع ترسيخ مقومات استدامة النمو، ضمن إطار عام يعنى بتوسيع دائرة الشراكة مع القطاع الخاص، وإيجاد مزيد من الفرص الجاذبة للاستثمار.

وشدّد سموه على أهمية قطاع السياحة كأحد القطاعات الرئيسة ضمن استراتيجية تطوير الاقتصاد الوطني، معرباً عن ارتياحه لما يشهده القطاع من مشروعات كبيرة تدعم مستقبله، وتؤكد دوره ضمن الروافد الأساسية للدخل، في ضوء الأهداف الرامية إلى التوظيف الأمثل للإمكانات المتاحة، وعناصر الجذب الآخذة في الزيادة بكل ما تضمه دولتنا من معالم حضارية وثقافية وتراثية وبيئية، وفعاليات كبرى تستقطب ملايين الزوّار كل عام.

تطوير مستمر

وقال سموه: «نرحب بضيوفنا من مختلف أنحاء العالم، ونهيئ لهم كل الظروف التي تكفل لهم أعلى مستويات الراحة والسعادة خلال وجودهم في ربوع دولتنا.. نريد أن يغادر زوّارنا وعلى وجوههم ابتسامة ترافقهم إلى ديارهم، وفي مخيلتهم صورة مشرقة تبقى في ذاكرتهم، ينقلونها إلى بلدانهم ومجتمعاتهم»، مؤكداً سموه أن التطوير المستمر للبنى التحتية أكسب دولتنا ثقة كبيرة كوجهة مفضلة على مستوى المنطقة.

وتابع سموه: «بسواعد شبابنا وأفكارهم المبتكرة سنصل إلى المراتب الأولى عالمياً في هذا المجال وغيره، ليبقى اسم الإمارات مقترناً بالسعادة والنماء والرخاء».

اعتماد «دبي كروز ترمينال»

وكان صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، اعتمد بحضور سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي، وسمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم، مشروع «دبي كروز ترمينال» في «دبي هاربر»، مركزاً رئيساً للرحلات السياحية البحرية في دبي، وذلك في إطار عملية التطوير المستمرة للبنى التحتية الداعمة لقطاع السياحة، نحو تحقيق الأهداف الاستراتيجية للقطاع، التي تصب في زيادة أعداد الزوار إلى دبي، بما يواكب نمو مكانتها كإحدى أهم المدن الجاذبة للسياحة في المنطقة.

إضافة مختلفة

وقال رئيس مجموعة «مراس»، عبدالله الحباي، إن تطوير «دبي كروز ترمينال» يأتي في إطار التزام الشركة بتطبيق رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، والخطط الاستراتيجية الرامية إلى تعزيز مكانة دبي عالمياً.

وأكد أن «دبي هاربر» يمثل إضافة جديدة ومختلفة لمشروعات البنية التحتية في دبي، مشيراً إلى أن التعاون مع «موانئ دبي العالمية» يسهم في جعل «دبي كروز ترمينال» المركز الرئيس للسياحة البحرية في دبي، ويضع الأسس لتطوير قطاع السياحة البحرية، ما يجعل من دبي مركز سياحة بحرية متكاملاً.

وجهة مثالية

وشدّد الحباي على أن «دبي كروز ترمينال» في «دبي هاربر»، والاتفاقية مع «كارنفال» سترسخ مكانة الإمارة وجهة مثالية لقضاء العطلات السياحية، ونقطة انطلاق لرحلات بحرية تضم وجهات حصرية وبوابة لاستكشاف كل جديد، كما تتيح هذه الشراكة خيارات سياحية متنوعة لشريحة واسعة من السياح والعائلات، ومنها، على سبيل المثال، الرحلات المتوافقة مع الشريعة الإسلامية.

وأوضح أن الاتفاقية الجديدة ستسهم في إيجاد نقاط التقاء بين الأفراد من جميع أنحاء العالم، والجمع بينهم للمشاركة في تجارب مختلفة، وتبادل المعارف والخبرات، كما ستبرز مكانة دبي واحدة من أفضل المدن في العالم.

وأكد أن هذه الخطوة تسهم، من منظور اقتصادي، في تعزيز أعداد السياح إلى دبي، وتطوير قطاعات اقتصادية جديدة، وتوفير فرص عمل إضافية في عدد من القطاعات الرئيسة، مثل خدمات التموين، والترفيه، والقطاع البحري ككل، وتطوير الطاقات البشرية المحلية.

فرص سياحية

بدوره، قال الرئيس التنفيذي لشركة «كارنفال كوربوريشن آند بي إل سي»، آرنولد دونالد: «نعمل في دبي منذ فترة طويلة، عبر علامات تجارية رائدة عالمياً، ويسرنا أن نكون جزءاً من هذا المشروع المهم، الذي سيوفر الكثير من الفرص السياحية الجديدة لدبي والمنطقة، من خلال الرحلات البحرية».

وأضاف أنه مع تحول دبي إلى مركز رئيس للسياحة البحرية في المنطقة، فإن سكان دول الخليج والمنطقة العربية، سيتمكنون من الاستمتاع برحلات بحرية متميزة، وبأسعار تنافسية.

وكشف أنه بهدف تحقيق ذلك، واستقطاب سياح من أسواق جديدة، فإنه تجري حالياً مشاورات مع شركة «طيران الإمارات» لوضع خطة، وبحث عروض وباقات جديدة للمسافرين، بما يدعم ويساعد في نمو هذا القطاع.

1.5 مليار درهم إسهام السياحة البحرية

تظهر البيانات أن أكثر من 40 مليون شخص سيسافرون على متن السفن السياحية سنوياً بحلول عام 2030، بزيادة تصل إلى 40%، مقارنة بـ26 مليون مسافر في عام 2017 عالمياً.

وعلى الصعيد المحلي، فإن من المتوقع أن يسهم قطاع السياحة البحرية بأكثر من 1.5 مليار درهم في عام 2030 في اقتصاد دبي.

دبي.. مركز إقليمي لانطلاق الرحلات السياحية البحرية

شهد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، توقيع شراكة استراتيجية بين مجموعة «مراس» وشركة «كارنفال كوربوريشن آند بي إل سي»، بهدف تعزيز موقع دبي كأهم المدن لانطلاق الرحلات السياحية البحرية في المنطقة.

ووقع الاتفاقية رئيس مجموعة «مراس»، عبدالله الحباي، والرئيس التنفيذي لشركة «كارنفال» للسياحة البحرية، آرنولد دونالد.

وتنصّ الاتفاقية على أن تتعاون الشركتان في العديد من المجالات الاستراتيجية، بما في ذلك تطوير الموانئ، وإدارة مباني الركاب، واستكشاف فرص تطوير رحلات جديدة في «دبي هاربر» والمنطقة.

وستستفيد «مراس» من الخبرات الغنية التي تتمتع بها «كارنفال»، لتدير العمليات في «دبي كروز ترمينال»، وفق أعلى المعايير العالمية في قطاع السياحة البحرية، في حين تتولى السلطات المختصة كل المسائل التشغيلية المتعلقة بالأمن والهجرة والجمارك.

وتبرز هذه الخطوة التزام «مراس» بدعم «رؤية دبي السياحية 2020»، التي تهدف إلى اجتذاب 20 مليون زائر سنوياً إلى الإمارة، إضافة إلى «خطة دبي 2021»، التي تمثل خارطة طريق استراتيجية، تهدف إلى ترسيخ مكانة دبي بين أفضل المدن في العالم.

2018-05-15 2018-05-15
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

info