محمد ابو رصاع… الانتماء يمنحني قوة دفع للاستمرار في العمل الاجتماعي والخيري

آخر تحديث : الإثنين 11 يونيو 2018 - 11:02 صباحًا
محمد ابو رصاع… الانتماء يمنحني قوة دفع للاستمرار في العمل الاجتماعي والخيري

مال واعمال في لقاء مع رائد العمل التطوعي والخيري

ابو رصاع … لرجال الاعمال دور فاعل في التنمية بكافة اشكالها

انه الانسان الطيب الوقور و المتواضع، أقترن اسمه بالعطاء الخيري في كل المجالات, تعرفه جيداً الاوساط الثقافية والفنية  في الأردن بأفضاله وسخائه اللامحدود نحو الجميع.

 ” نحن الاردنيون اهل عطاء وجود كما اننا صنعنا انفسنا بانفسنا “؛ يقولها محمد ابو رصاع  بتواضع فتلك الشخصية التي استطاعت ان تكَون وترسم للواقع تجربة حقيقية مليئة بالانجازات والنجاحات الغير محدودة فهو من اولئك الرجال الذين صنعوا من الظروف بداية و من العزيمة نجاح بدون نهاية ليجتازوا الوقت وينالوا الدرجات العليا في الحياة وكذلك إثبات الذات.

 محمد ابو رصاع يعمل في العديد من القطاعات التجارية والاقتصادية عاصر أجيالاً متنوعة من التجار ورجال الأعمال وعايش مراحل مختلفة مرت بها الحياة الاقتصادية لم يرث عمله التجاري من والده وإنما أسس عمله الخاص في التجارة واشتهر بحبه لوطنه، و مواقفه النبيلة.

مال وأعمال التقت رجل الاعمال والإحسان محمد ابو رصاع وكان لنا معه هذا الحوار..

مال وأعمال… يعرف الكثيرون أنك من أكثر النشطاء في المجالات الخيرية والثقافية والاجتماعية  ما السر في ذلك؟

محمد ابو رصاع… حقيقة، الانتماء إلى الثقافة والشعر هو الانتماء العروبي، الانتماء الوطني، إذا صح التعبير.. فالانتماء إلى بلدك والانتماء العربي يمنحان الإنسان قوة دفع للاستمرار في العمل الاجتماعي والخيري والعمل الوطني.. وفي الاردن لدينا نشاطات عديدة على صعيد الثقافي والاجتماعي والصعيد الخيري، يتساعد الجميع لإنجاحها وتقديم كل ما في وسعه لإنجاحها وأنا في طبيعتي انسان متذوق للشعر  وهذا ما يدفعني الى تبني المواهب المبدعة.

مال وأعمال…  يوجد العديد من الفعاليات الثقافية في الأردن, أخبرنا عنها وكيف تساهم بدعم هذه النشاطات؟ محمد ابو رصاع… شكلت الثقافة بحقولها المتنوعة، محط اهتمام مجتمعي عام، غني ونوعي، انخرطت معه المؤسسات والجهات المدنية غير الرسمية، إلى جانب المؤسسات الحكومية المتخصصة، في جهود ومشروعات رعايتها وتمويل برامجها أو دعم أنشطتها وتحفيز المبدعين في مجالاتها، مما أثمر عن حالة تنموية فكرية ومعرفية رائدة وفريدة من نوعها، باتت نموذجاً يحتذى، في المنطقة والعالم، بفضل ثمارها وغنى النتائج المتأتية، دخاصة في ظل توسع نطاق مروحة الجهات الداعمة للعمل الثقافي، حيث أصبحت تحظى صنوف العمل الإبداعي في خضمها برعاية وتبنٍ خلاقين، من هنا جاء دعمي للحركة الثقافية سعياً إلى الارتقاء بها وتنويع وتجويد أوجهها وفعالياتها.

مال وأعمال… ماذا ينقص الحركة الثقافية في الاردن؟

محمد ابو رصاع … نحتاج الى استكشاف وخلق فرص الدعم الحقيقي

للحركة الثقافية والمبدعين والمثقفين لغايات دعم الجهود الابداعية التي تبرز قيمة الموروث الثقافي الوطني على اعتبار انها كنوز بشرية مؤثرة في الحياة العامة، اضافة الى دراسة وتحليلالنتاجات الادبية والثقافية ذات القيمة والتي تعتبر ارقى اشكال التعبير عن الذات والهويةالوطنية في سياقات الشعر والرواية والقصة والسير والعادات والتقاليد.

مال وأعمال… بوصفك اهم الداعمين للحركة الثقافية صف لنا  المشهد  الثقافي  الاردني  اليوم؟

 محمد ابو رصاع… حفل المشهد الثقافي الاردني بالعديد من المهرجانات والملتقيات والمناسبات الموسمية التي تحتفي بالإبداع المحلي والعربي والانساني، وما تحتاجه هو التنويع والمأسسة التي تكفل دوام استمرارها وتعزيزها بألوان جديدة من صنوف الثقافة والفن والفكر التي تمنح المتلقي تناغما يجعله يبحر مع الشعر او القصة وكأنه جزءا من احداثها.

مال وأعمال … بوصفك دعم للحركة التطوعية والخيرية واحد انجح من رجال الاعمال ما دور رجال الأعمال تجاه المسؤولية الاجتماعية، وماذا يريد المجتمع من رجال الأعمال؟،

 محمد ابو رصاع… أن التكافل الاجتماعي في المجتمعات الحديثة يتطلب أن تتعاون جميع مكنونات المجتمع للتصدي للمشكلات الاجتماعية والاقتصادية وإيجاد الحلول واتخاذ الاجراءات التي تساهم في رفع العوز عن مجموعات السكان، والعمل على حماية الطبيعة وتطوير القدرات البشرية التي تمكن اولئك الذين لم تتح لهم فرص العمل، أو التدريب من

الالتحاق بقوى العمل الفاعلة في المجتمع بالإضافة الى دعم الحركة الثقافية  انطلاقا من  مفهوم المسؤولية الاجتماعية والتي تعنى بترسيخ المسؤولية الاجتماعية التي ترسخ المواطنة الحقيقة في خدمة أفراد المجتمع، كما أن تعزيز المسؤولية المجتمعية  لدى رجال الاعمال نظريا وربط ذلك النظري بالواقع العملي مع الوصول تعزيز المسؤولية المجتمعية لدهم  يسهم في التنمية الحقيقية والشاملة وهو ما يريده المجتمع من رجال الاعمال.

2018-06-11
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

info