ماكرون: أوروبا بحاجة إلى سيادتها الدفاعية حتى مع وجود حكومة أميركية جديدة

آخر تحديث : الإثنين 16 نوفمبر 2020 - 1:23 مساءً
ماكرون: أوروبا بحاجة إلى سيادتها الدفاعية حتى مع وجود حكومة أميركية جديدة

قال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون لصحيفة روفي جرو كونتينو، إن أوروبا لا تزال بحاجة إلى استراتيجيتها الدفاعية المستقلة وذات السيادة، حتى لو كانت تتعامل مع حكومة أميركية جديدة، وهو ما قد يفضي إلى علاقات ودية بدرجة أكبر.

وفي مقابلة مع الصحيفة، رفض ماكرون ما ذكرته وزيرة الدفاع الألمانية أنيغريت كرامب كارينباور في صحيفة بوليتيكو في الثاني من تشرين الثاني/ نوفمبر؛ إذ قالت إنه يتعين على أوروبا أن تظل معتمدة على الحماية العسكرية الأميركية في المستقبل القريب.

وقال ماكرون “أختلف تماما مع مقال الرأي الذي نشرته وزيرة الدفاع الألمانية في بوليتيكو”، مضيفا أنه يعتقد أن المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل تؤيد موقفه حول هذه المسألة.

وأضاف “لن تحترمنا الولايات المتحدة كحلفاء إلا إذا كنا جادين في موقفنا وكانت (شؤوننا) الدفاعية ذات سيادة”.

وتابع الرئيس الفرنسي “نحن بحاجة إلى مواصلة بناء استقلالنا الذاتي، تماما كما تفعل الولايات المتحدة لنفسها، وكما تفعل الصين لنفسها”.

كان ماكرون قد تحدث إلى الرئيس الأميركي المنتخب جو بايدن في العاشر من تشرين الثاني/ نوفمبر، وأخبره باستعداده للعمل معه في قضايا مثل المناخ والصحة ومكافحة الإرهاب.

2020-11-16 2020-11-16
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

info