مارك كوبان.. كيف تحول من مدرب رقص الى رجال أعمال ناجح ؟

7 يناير 2018 آخر تحديث : الأحد 7 يناير 2018 - 10:33 صباحًا

223141-mark-cuban-donald-trump-president

يعتبر مارك كوبان من أشهر رجال الأعمال الأمريكيين المحنكين، وأحد المستثمرين والمؤلفين المعروفين على نطاق واسع في العالم، كما أنه شخصية تلفزيونية وصاحب مشاريع خيرية كثيرة.

وعلاوة على ذلك فهو مالك فريق دالاس مافريكس في الدوري الأمريكي للمحترفين، ورئيس مجلس إدارة تلفزيون “AXS” ومن أعماله الكتاب الإلكتروني “كيف تربح في رياضة الأعمال” الذي يسرد فيه تجاربه الشخصية في مجال الرياضة والأعمال التجارية.

حياته الشخصية وبداياته ولد كوبان في مدينة بيتسبرغ بنسلفانيا في 31 يوليو عام 1958 لعائلة من الطبقة المتوسطة، هاجر أجداده من روسيا واستقروا في الولايات المتحدة الأمريكية، واستطاع في عمر 12 سنة فقط أن يقوم ببيع مجموعة من أكياس القمامة حتى يتمكن من شراء زوج من الأحذية الرياضية.

درس في مدارس الولاية ومن ثم التحق بجامعة بيتسبرغ وعمل في عدة وظائف كان منها نادل ومدرب للرقص وغيرها، وبعد عام واحد في الجامعة انتقل إلى جامعة إنديانا في بلومينغتون وتخرج من كلية كيلي للأعمال في عام 1981 ونال درجة البكالوريوس في إدارة الأعمال.

مسيرته المهنية عاد كوبان بعد تخرجه إلى مدينة بيتسبرغ وعمل في بنك ميلتون وقام بدراسة الآلات والشبكات في نفس الوقت، وفي عام 1982 غادر إلى دالاس في تكساس حيث عمل كنادل ومن ثم كمندوب مبيعات لإحدى الشركات المختصة في بيع برامج الكمبيوتر بالتجزئة، وبعد أقل من عام بدأ شركته الخاصة ميكروسولوشنز “MicroSolutions” وتلقى دعم كبير من عملائه السابقين، وهي شركة لتقنيات البرمجية. وفي عام 1990 قام ببيع شركته لصالح كومبوسيرف “CompuServe” مقابل 6 ملايين دولار أمريكي.

وفي عام 1995 قام بتأسيس أوديونت إلى جانب تود واغنز وهي شركة إذاعية على الإنترنت، ومن ثم أصبح اسم الشركة “Broadcast.com” في عام 1998 وساعدت في إطلاق أول بث مباشر لعرض فيكتوريا سيكريت للأزياء، وفي نفس العام قامت شركة ياهو بشرائها.

استثمر كوبان ثروته في مشاريع مختلفة، وفي عام 2000 اشترى فريق دالاس مافيركس الذي كان يعاني من سوء الإدارة أنذاك، واستطاع من إنجاح الفريق من خلال العمل المستمر لرفع الروح المعنوية للفريق ووصل في عام 2006 إلى نهائيات الدوري الأمريكي للمحترفين، كما حاز على لقب الدوري في عام 2011.

شارك مارك إلى جانب تود واغنز في تأسيس مجموعة من الوسائل الإعلامية، كما شارك في إنتاج نسخة جديدة من البرنامج التلفزيوني الشهير “ستار سيرش”. وفي عام 2003 اشترى الشركاء مسرح لاندمارك وهي أكبر سلسلة لدور السينما في الولايات المتحدة بالإضافة إلى شركة ماغنوليا لتوزيع الأفلام “Magnolia Pictures”.

أطلق مارك في عام 2004 محرك البحث الإلكتروني الذي يحمل اسم “Ice rocket”، ومن جهة أخرى كان مؤسس مشارك في مبادرة ريد سوش “Red Swoosh” التي تسمح بمشاركة الملفات، وفيما بعد تم شراء الشركة من قبل أكاماي تكنولوجيز في عام 2007.

وعلاوة على ذلك، تمكن كوبان من إنشاء العديد من المشاريع الإلكترونية، كما استثمر في موقع “Shareleuth.com” الذي ساعد في الكشف عن عمليات الإحتيال والحد من انتشار المعلومات الكاذبة. وتشمل مشاريعه الأخرى تمويل شركة موتيونلوفت، بالإضافة إلى موقع “Bailoutsleuth.com” الإلكتروني للإشراف على إنقاذ الحكومة الأمريكية للمؤسسات المالية.

أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

المصدر :http://wp.me/p70vFa-nsG