مات الرئيس فخسرت الشركة 145 مليون دولار!

آخر تحديث : الخميس 7 فبراير 2019 - 11:03 صباحًا
مات الرئيس فخسرت الشركة 145 مليون دولار!

تعرضت واحدة من أكبر أسواق العملات الرقمية في كندا إلى خسائر تقدر بما يعادل 145 مليون دولار بسبب وفاة شخص واحد، يحتفظ بكلمة السر. وفي التفاصيل أنّ رجل الأعمال الكندي جيرالد كوتون، رئيس ومؤسس شركة “كوادريغا” للعملات الرقمية، توفي في كانون الأول المنصرم، وترك ورائه مبالغ هائلة من العملات الرقمية مخبأة دون أن يقدر أي شخص على الوصول إليها.

ومنذ ذلك الحين وحتى الآن لم تنجح الشركة، أو زوجة الراحل، في فك تشفير الكمبيوتر المحمول، الذي كان يعمل عليه كوتون، ويحتفظ عليه بكل أعماله وأسراره.

وكان كوتون (30 عاماً) توفي نتيجة تعقيدات نجمت عن إصابته بداء كرون، الذي يعرف أيضا بـ”متلازمة كرون” أو “التهاب الأمعاء الناحي”، بينما كان في زيارة إلى الهند.

ويبدو أن كوتون هو الوحيد الذي يمكنه الوصول إلى تلك المحافظ المالية الرقمية، بحسب وثائق كشفت عنها وسائل الإعلام الكندية ونشرت على الإنترنت بواسطة موقع الأخبار المعني بالعملات الرقمية “كوين ديسك”.

2019-02-07 2019-02-07
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

info