لقاء مع مدير عام شركة الطاووس للصناعات التعليمية

آخر تحديث : السبت 28 أبريل 2012 - 12:45 مساءً
لقاء مع مدير عام شركة الطاووس للصناعات التعليمية

خاص مال واعمال

في لقاء مع مدير عام شركة الطاووس للصناعات التعليمية

علاوي: جميع منتجاتنا صحية

نقدم منتجاً بأعلى مواصفات الجودة

واكب التقدم العلمي الحديث تطورا صناعيا كبيرا لتزايد الطلب على السلع ذات الجودة العالية، ما أوجب على أصحاب الصناعة ضرورة مواكبة هذا التقدم، وذلك لإدخال أحدث التقنيات التكنولوجية للخروج بمنتج ذي مواصفات عالية الجودة.

عند الحديث عن صناعة تتعلق بأكبر فئة من المجتمع (الأطفال والطلاب) فإن التركيز على مواءمة المنتج والصحة العامة ضرورة ملحة. ولأن صناعة التجهيزات التعليمية، كالطباشير والمعاجين التي يستخدمها الطلاب والمدرسون، هي من أقرب العناصر على التأثير في صحة الطلاب والمدرسين، ما أوجب على الصانعين إدخال الصناعة التي تفي بالأغراض الصحية الأكثر ملاءمة وفاعلية.

ولتسليط الضوء على أحدث ما توصلت إليه الصناعات في هذا المجال، قامت “مال وأعمال” بزيارة شركة الطاووس التي تنتج الطباشير المدرسية ومعاجين الأطفال، والتقت مدير عام الشركة السيد يوسف علاوي.

بدأ علاوي حديثه مشيدا بالدور الذي تقوم به إدارة مدينة الحسن الصناعية والخدمات التي تقدمها للشركات المستثمرة في المدينة، وقال: إن الشركة تأسست عام (   ) على أرض مساحتها (   ) وبرأسمال (   )، وجميع العاملين في الشركة من فنيين وعمال أردنيو الجنسية.

وتقوم الشركة بإنتاج الطباشير المدرسية بجميع الألوان، وتنتج أيضا معاجين الأطفال بأنواعها. مضيفا: إن جميع منتجات الشركة يتم تصديرها إلى الأسواق العالمية.

وأكد علاوي أن المنتجات تتميز بجودتها العالية وأنها غير مضرة بالصحة وذلك لأنها لا تخلف أي غبار عند الاستعمال، بالإضافة إلى وضوح الكتابة وسهولة إزالتها.

وأضاف إن المعاجين التي تنتجها الشركة مصنوعة من المواد الطبيعية غير المضرة بالصحة ولا تؤذي مستخدميها، خصوصا أن الفئة الكبيرة من مستخدميها هم من الأطفال، وللعلم فلو تم أكلها من الأطفال لن ضر بصحتهم.

وأشار علاوي إلى أن المصنع مجهز بأحدث الوسائل التكنولوجية، وجميع مراحل التصنيع فيه تعمل بطريقة أوتوماتيكية، من إدخال المواد الخام إلى الأفران حتى تتم عملية التشكيل النهائية.

وختم علاوي بأن منتجات الشركة تخضع للمواصفات العالمية ويتم فحصها مخبريا بصورة دورية ليتم التأكد من سلامتها وكونها صديقة للطفل وللبيئة.

2012-04-28
أترك تعليقك
2 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

admin