كهرباء ومياه دبي تستقبل وفداً من التنمية الاقتصادية في الشارقة وآخر من (إينوك) للاطلاع على أفضل الممارسات في إدارة العمليات وتقنية المعلومات

10 يناير 2017 آخر تحديث : الثلاثاء 10 يناير 2017 - 9:43 صباحًا

18

انطلاقاً من دور هيئة كهرباء ومياه دبي الرائد في تفعيل العمل المشترك مع جميع المؤسسات بهدف دعم مسيرة التطوير والتنمية في الدولة، وسعيها الدائم لضمان تضافر الجهود المشتركة، ومد جسور التعاون بين مختلف الدوائر والجهات الحكومية في الدولة، تحقيقاً للتكامل والتنسيق والمواءمة الفعالة فيما بينها لتقديم أفضل الخدمات، استقبلت الهيئة وفداً من دائرة التنمية الاقتصادية في الشارقة للاطلاع على أحدث التقنيات والأنظمة المستخدمة في الهيئة. تعرف الوفد خلال الزيارة على منهجية إدارة العمليات في الهيئة، والنقلة النوعية التي شهدتها الهيئة خلال السنوات الأخيرة في هذا المجال، إضافة إلى النواحي الفنية لنظام تنظيم المراجعين، والمميزات التي يوفرها هذا النظام للهيئة. كما اطلع الوفد على نوعية التقارير التي يوفرها النظام وآلية استخراجها، وتجربة الهيئة في ضبط مؤشرات الأداء الخاصة بمتابعة جودة تقديم الخدمة، وآلية متابعة الجودة. وفي السياق نفسه، استقبلت الهيئة وفداً من شركة بترول الإمارات الوطنية (إينوك)، للتعرف على أحدث التجارب والتقنيات المبتكرة والمستخدمة في مجال تحول العمليات والخدمات الخاصة بتخطيط الموارد والأعمال الفنية والتجارية، وكذلك المجالات الخاصة بإدارة وحوكمة أمن المعلومات وفق أفضل الممارسات والحلول العالمية. وكان في استقبال الوفد من الهيئة فيصل الدشتي، نائب الرئيس بالإنابة – الرئيس التنفيذي لأمن المعلومات، وحاتم الشافعي، مدير أول المشاريع والحسابات الرئيسية في قطاع الابتكار والمستقبل. وترأس وفد شركة بترول الإمارات الوطنية (إينوك) عبدالمجيد مالك، مدير تكنولوجيا المعلومات. واطلع الوفد خلال الزيارة على هيكلة واستراتيجية العمل المتبعة في مجال أمن المعلومات، إضافة إلى أحدث التقنيات والحلول المستخدمة في الهيئة، وكذلك النقلة النوعية التي شهدتها الهيئة في السنوات الأخيرة في مجال حوكمة أمن المعلومات والإنجازات المحققة في هذا المجال. كما تفقد الوفد مركز الأمن الإلكتروني في الهيئة – الأول من نوعة في إمارة دبي – الذي يعمل على التخطيط الدفاعي بشكل استباقي للحد من المخاطر الأمنية والإلكترونية المحتملة، عبر مراقبة الخدمات والأصول التقنية على مدار الساعة، وإدارة الحوادث الأمنية والتهديدات الإلكترونية والحد من مخاطرها. إضافة إلى ذلك، تعرف الوفد على أبرز الخطط الموضوعة للمشاريع التقنية وكيف تتم إدارتها، وأهم التحديات التي تواجه هذه المشاريع، وكيف يتم التغلب عليها. كما تم التطرق إلى نظام إس.إيه.بي المستخدم في الهيئة ومراحل تطوير النظام. وحول أهمية الزيارات المتبادلة وتبادل الخبرات لدى الهيئة، قال سعادة سعيد محمد الطاير، العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي: “تحرص الهيئة على تعزيز أطر تعاونها مع مختلف الجهات المحلية والإقليمية والعالمية للإسهام في تحقيق صدارة الدولة وإمارة دبي وريادتها في جميع المجالات انسجاماً مع رؤية سيدي صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، بضرورة تحقيق التكامل بين جميع الجهات الحكومية للارتقاء بالخدمات وتحقيق سعادة الناس. وتأتي زيارات وفود الهيئات والمؤسسات الحكومية والخاصة التي تستقبلها الهيئة في إطار الجهود المشتركة لتحقيق رؤية الإمارات 2021 الرامية إلى جعل دولة الإمارات واحدة من أفضل دول العالم بحلول 2021، وخطة دبي 2021 الهادفة لأن تكون حكومة دبي رائدة ومتميزة وسباقة ومبدعة في تلبية حاجات الفرد والمجتمع. وتولي الهيئة جل اهتمامها لكل ما يدعم أهدافها عبر مشاركتها خلاصة خبراتها وتجاربها وإنجازاتها المحققة في جميع المجالات، لا سيما إدارة العمليات وأمن وتقنية المعلومات. كما تنتهج الهيئة منهجاً واضحاً مبنياً على رؤى ومبادرات سيدي صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، رعاه الله، الرامية إلى توفير خدمات حكومية ذات كفاءة واعتمادية بمستويات عالمية.” وأضاف: “تدرك الهيئة أهمية مواكبة جميع المتغيرات السريعة، والقفزات التقنية الهائلة عبر توفير بيئة عمل إبداعية ونوعية تهدف إلى استنباط أفضل الحلول الخلاقة. وقد أخذت الهيئة على عاتقها إقامة شراكات مع أفضل الجهات المحلية والعالمية، إضافة إلى تبنيها استراتيجية متكاملة وواضحة لتطبيق الأفكار، والمقترحات الإبداعية، والبرامج البحثية في مختلف المجالات.” ومن جانبه، قال المهندس مروان سالم بن حيدر، النائب التنفيذي للرئيس لقطاع الابتكار والمستقبل في الهيئة: “تحرص الهيئة دائما على دعم مبادرة دبي الذكية التي أطلقها سيدي صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، رعاه الله، لجعل دبي المدينة الأسعد والأذكى عالمياً، عبر توفير خدمات ذات جودة عالية تتسم بأعلى مستويات الأمان، حيث أصبحت الهيئة في صدارة كبرى الشركات والهيئات الخدمية العالمية من حيث الكفاءة والأداء والخدمة المتميزة في المجال التقني، وذلك لاتباعها أعلى المعايير العالمية في إدارة مشاريعها وتنفيذها. ونحرص على التعاون مع جميع المؤسسات والهيئات من القطاعين العام والخاص لتبادل الخبرات والتجارب وآخر التطورات، لا سيما في المجال التقني وأمن المعلومات، مع ما تتمتع به الهيئة من مكانة رائدة بين المؤسسات الخدمية محلياً وإقليمياً وعالمياً.” وتتبنى الهيئة أفضل حلول أمن المعلومات انطلاقاً من حرصها على تعزيز ريادة دولة الإمارات العربية المتحدة كونها نموذجاً يُحتذى من قبل الدول التي تضع سعادة وأمن شعبها وراحة أفراده في مقدمة أولوياتها، حيث تكرس الهيئة جهودها للإسهام في جعل إمارة دبي مقياسا إرشاديا للمدن الذكية، وأفضل الممارسات في شتى المجالات ومن ضمنها مجالات أمن المعلومات، التي تشكل أحد أهم ركائز المدن الذكية.

كلمات دليلية

أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

المصدر :http://wp.me/p70vFa-hAF