كلية الإمارات للتكنولوجيا تنتقل إلى موقع جديد في أبوظبي

آخر تحديث : الأحد 7 يوليو 2019 - 2:01 مساءً
كلية الإمارات للتكنولوجيا تنتقل إلى موقع جديد في أبوظبي

بهدف مواكبة متطلبات النمو

كشفت كلية الإمارات للتكنولوجيا، إحدى أقدم مؤسسات التعليم العالي المعتمدة وأكثرها عراقة في المنطقة، عن انتقالها إلى حرمها الجامعي الجديد في قلب أبوظبي في إطار مساعي الجامعة المستمرة لمواكبة نمو أعداد طلابها. ويقع حرم الكلية الجديد في قلب العاصمة الإماراتية على شارع النجدة، وبالقرب من دائرة التنمية الاقتصادية، ويتسع إلى أعداد أكبر من الطلاب، ويتيح مزيداً من المساحات للأنشطة الأكاديمية والفعاليات الموازية.

ويوفر الحرم الجديد الذي يتسع إلى 5 آلاف طالب بنية تحتية فائقة التطور، إلى جانب الكثير من المزايا التي تواكب أرقى المعايير العالمية وتحافظ على الإرث العريق الذي تتمتع به الكلية. وأصبح بمقدور الطلاب الآن الحصول على دورات وبرامج تعليمية جديدة ومعتمدة على المستوى العالمي، حيث تم تصميمها خصيصاً لتزويدهم بأفضل مستويات التعليم والمناهج الدراسية التي تتضمن المهارات والمعارف والقدرات اللازمة للحصول على أفضل الوظائف في المستقبل، فضلاً عن إعدادهم على الوجه الأمثل لكي يصبحوا قادة في القطاعات التي سيعملون بها مستقبلاً.

وبهذه المناسبة، قال الدكتور عبدالرحيم صابوني، رئيس كلية الإمارات للتكنولوجيا: “يمتاز حرمنا الجديد، والذي يقع على مسافة قريبة من حرمنا السابق، بمساحات إضافية وواسعة لأنشطة التعلم والفعاليات المختلفة. ولا نهدف من خلال هذه الخطوة إلى مواكبة الإقبال المتنامي على كليتنا فحسب، وإنما مواصلة إرثنا العريق والمتمثل بتقديم أفضل أنظمة التعليم إلى جميع طلابنا بما ينسجم مع رؤية وزارة التعليم العالي المتمثلة ببناء اقتصاد تنافسي عالمي وقائم على المعرفة. وبالرغم من المشاعر الذكريات الغالية المرتبطة بحرمنا السابق الذي احتضن طلابنا على مدى 25 عاماً، ندرك بان عجلة الحياة تمضي قُدماً، حيث يتوجب علينا مواكبتها بالانتقال إلى المقر الجديد لاستيعاب التوسع المستمر لمجتمعنا وإجراء التغييرات اللازمة لتعزيز مكانتنا الرائدة على المستويين الإقليمي والدولي. وفي الوقت الذي نفتتح فيه فصلاً جديداً من مسيرتنا الرائدة، فإننا نأمل بأن يصبح حرمنا الجديد شاهداً على مسيرة التعلم والتنمية المستمرة لنخبة من ألمع العقول في الدولة، والذين نقوم بإعدادهم على الوجه الأكمل ليكونوا قادة المستقبل”.

2019-07-07 2019-07-07
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

info