قصص عصامين نجحوا في الاعمال الحرة

14 فبراير 2016 آخر تحديث : الأحد 14 فبراير 2016 - 11:23 صباحًا

هناك العديد من كبار رجال الاعمال و الناجحين المشهورين الذين اتخذوا مجال الاعمال الحرة مصدر لثروتهم الضخمة .. و في هذه المقالة سوف نتناول قصتان  لعصامين نجحوا في تاسيس عملهم من الصفر في مجال الاعمال الحرة .. اول قصة هي لرجل الاعمال العصامي براين وونج الذي بدأ بتصميم اعلانات بسيطة على النت ..اما ثاني قصة فهي لساهل لافينجيا الذي لم يتعدى عمره ال 19 عام واصبح الان صاحب اكبر شركة على الشبكة العكبوتيه تدير له ربح بالمليارات.

Brian-Wong

براين وونج Brian Wong اول قصة هي قصة عصامي يدعى براين وونج Brian Wong .. عزيزي القارئ بداية العصامي براين كانت في تصميم إعلانات هذه الاعلانات هي اعلانات عن طريق الشبكة العنكبوتية وكان يعتمد فيها على الفوتوشوب .. اثناء سفر براين على متن احد الطائرة وجد جميع الركاب يستخدمون هواتفهم الذكية واجهزة التابلت وايباد وعندماا نظر الى شاشة هذه الاجهزة وجد بجانبها اعلانات ومن هنا لم يقف تفكيرة لحظة عن التفكير في هذه الاعلانات حتى جائت له فكرة وهي تصميم تطبيقات خاصة بالاعلانات على الهواتف الذكية واجهزة الايباد والتابلت … و هذه التطبيقات كانت فكرتها عبارة عن ان يقوم الجهه المعلنة بوضع اعلانها على هذا التطبيق بمقابل مادي .. وبالفعل اقترح هذا التطبيق على احدى اصدقائه وفي عا م 2010 نجح برين تشيد شركة كييب في مجال الاعمال الحرة التي الان تدير دخل يبلغ 15 مليون دولار .. وهناك شركات كبيرة تقوم باستخدام هذا التطبيق للاعلان به مثل ” ديزني  .. بيبسي.. سوني ..

Sahil-Lavingia

 ساهل لافينجيا Sahil Lavingia ثاني قصة هي لساهل لافينجيا هو ايضا مصمم اعلانات على الشبكة العنكبوتيه .. بدأ ساهل حياته العملية في سن مبكر وذلك عندما التحق بالمدرسة التي كانت هي البداية حيث اعطت له المدرسة اثناء الدراسة نسخة مجانية أكاديمية من برنامج فوتوشوب .. لفت انتباه ساهل الفوتوشوب كثيرا وقضى معظم اوقاته في تفاصيل اعلانات الفوتوشوب عن طريق الانترنت وكيفية الربح منها … وبالفعل استطاع ان يبتكر طرق لتصميم مواقع اعلانات وبيعها وبعد ذلك بالتعاون مع مبرمجين اخرين جاءت له فكرة تصميم التطبيقات الخاصة بالهواتف الذكية ..

في عام 2010 التحق ساهل بالجامعة لاستكمال دراسته ولكن لم يلبث وتركها بعد ان اقترح عليه صديق له ان يقوم بتصميم موقع خاص بهم الذي اصبح الان موقف بنترست الشهير وبعد ان قام بتاسيس بنترست تركها ايضا وقرر ان يؤسس موقع او شركة خاصة به منفصله و اسس عزيزي القارئ شركة جمرود أو Gumroad ولعلك سمعت عنها كثيرا من قبل فهي شركة خصصت لاتاحة فرصة لاشخاص او المعلنين عن اي عمل إلكتروني او اي شئ يريدون بيعه ع طريق الشبكة العنكبوتية … الجدير بالذكر ان عمر ساهل لم يتعدى 19 عام والان هو يمتلك اكبر شركة لتسويق الالكتروني تدير له بالميليارات .

كلمات دليلية

أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

المصدر :https://wp.me/p70vFa-a6B