قافلة سياحية إماراتية تزور كازاخستان للمرة الأولى

آخر تحديث : الثلاثاء 8 سبتمبر 2015 - 10:31 صباحًا
قافلة سياحية إماراتية تزور كازاخستان للمرة الأولى

استقبلت العاصمة «الكازاخية» الأستانة أول قافلة سياحية إماراتية أطلقها المجلس الوطني للسياحة والآثار في إطار جولة تشمل أيضاً أوزبكستان وأذربيجان بهدف الترويج للسياحة الإماراتية.

تضم القافلة الإماراتية ممثلين لمختلف قطاعات السفر والسياحة في دولة الإمارات يستعرضون المقومات السياحية الإماراتية، وتعريف السوق السياحي الكازاخي بمعلومات سياحية عن تنوع المنتج السياحي الإماراتي، وتقديم عروض سياحية أعدت خصيصاً لتلك الأسواق الجديدة.

وقال محمد خميس بن حارب المهيري مدير عام المجلس الوطني للسياحة والآثار، إن القافلة السياحية الإماراتية هي أول زيارة بهذا التنوع للسياحة الإماراتية وتأتي الجولة الترويجية في إطار استراتيجية السياحة الإماراتية بفتح أسواق جديدة تساهم في استمرار التدفق السياحي العالمي في الحاضر والمستقبل، وتعمل على مد أواصر العلاقات المتميزة بين الإمارات وكازاخستان، خاصة في مجال السياحة وتعريف السوق الكازاخي بالمنتج السياحي الإماراتي المتميز والمتنوع، وبالإمارات كوجهة سياحية رئيسية في منطقة الشرق الأوسط وفي العالم، إضافة إلى استضافة الإمارات لمعرض اكسبو في 2020 الذي سيقام في مدينة دبي.

واضاف المهيري بأن القافلة السياحية التقت مع عدد كبير من المتخصصين وصناع القرار في قطاعات السياحة المختلفة، كما تم عقد اجتماعات مباشرة بين الشركات الإماراتية وشركات السياحة الكبرى في كازاخستان لعقد شراكات تجارية والاتفاق على أفواج سياحية.

وقال ان القافلة السياحية تنطلق تحت شعار «# زوروا الإمارات» أو #VISITUAE الذي أطلقه معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير الثقافة والشباب وتنمية المجتمع ورئيس مجلس إدارة المجلس الوطني للسياحة والآثار، على شبكة الانترنت والذي يضم العديد من الصور والمعلومات حول السياحة الإماراتية.

وحول المشاركين في القافلة قال المهيري ان هذه القافلة السياحية يشارك معنا فيها هيئات ودوائر السياحة في أبوظبي ودبي والشارقة ورأس الخيمة والفجيرة، كما يشارك عدد كبير من الفنادق وشركات السياحة الإماراتية.

2015-09-08 2015-09-08
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

info