فيينا – واحة خضراء

24 أبريل 2017 آخر تحديث : الإثنين 24 أبريل 2017 - 10:07 صباحًا

Vienna_iStock_Freeartist_www.istockphoto-1024x682_938923_large

تُعتبر فيينا بالفعل أجمل في فصل الربيع – ولكن فقط إن تجاهلت فصل الصيف والخريف والشتاء. هناك شيء واحد مؤكد: فيينا مدينة لكل الفصول. وينبغي على هذا الأساس التعامل مع حقيقة أن الطبيعة تصل إلى عمق أجزاء عديدة من المدينة. كما تستحق حدائق فيينا المشذبة بعناية القيام بزيارتها، ويقع الكثير منها في شارع رينغشتراسه. وهنا، تشمل الخيارات راثوسبارك، شتادتبارك، وفولكسغارتن، وتضم أكثر من 400 صنفاً من الورود. وفي الوقت نفسه، توفّر الحدائق الباروكية الرسمية في قصر شونبرون وقصربيلفيدير ذات فئة خاصة بها، مع الشوارع الطويلة الأسيجة المعتنى بها جيداً، أحواض الأزهار الفاتنة، نوافير الزينة والتماثيل المثيرة للإعجاب خلفية لا تنسى. وتُعدّ الطريقة اللطيفة لإثارة إعجاب الحبيب هي القيام بجولة في عربة أجرة تجرها الخيول “فياكه” في فيينا – جولة من خلال حدائق ومنتزهات شونبرون أو القيام بزيارة أقدم حديقة حيوانات في العالم: حديقة حيوانات شونبرون التي تضم ما يزيد على 700 نوع من آكلات (قنفذ) النمل إلى الحمير الوحشية المخططة في أجواء إمبراطورية. تبلغ مساحة حديقة الملاهي براتر ضعف مساحة سينترال بارك في نيويورك. وتشكل متنزه تسلية للكثيرين، مكان لأحلام الحنين للبعض، وواحة من الخضرة للجميع تقريباً – ويضم الموقع أحد الرموز الأكثر شهرة في فيينا: “عجلة فيريس الدوارة العملاقة”. ويُقدّم هنا عشاء كريستالي رومانسي حصري في “البلورية” – وهي عربة قامت شركة سواروفسكي بتزيينها. تُعد براتر فيينا مسلية ومثيرة، ولكن قد تكون أيضاً مكاناً للشعور بالاسترخاء والهدوء. ويضم جزء منها مناطق الجذب السياحي بدءاً من دوارات الحنين مثل دوامة الخيل إلى الدوارة الأفعوانية الأكثر حداثة. وللحصول على الراحة يمكن إيجاد أكثر من ستين مطعماً في براتر: من مطعم قسم الخدمة الذاتية البسيط إلى المطاعم العملية – غالباً بمرافقة الموسيقى الحية في الحديقة، وكذلك مطاعم الرقص أو المطاعم لأصحاب الأذواق الأكثر تطلباً. وفي منطقة أخرى، معروفة باسم “براتر الخضراء”، يجد المرء المروج الواسعة للاستلقاء عليها، أشجار ظليلة ومسارات هادئة. ففي فيينا، يُصادف نهر الدانوب في كل مكان – سواء في شكل حديقة دوناو – آوين الوطنية أو “الدانوب القديم”، “جزيرة الدانوب” أو “قناة الدانوب”. وهذا يعني أيضاً أن ضفاف الأنهار والشواطئ قريبة منها. ويستخدمه سكان فيينا للترفيه، ممارسة الألعاب والرياضة، أو لتمضية ساعات ممتعة في مقاهي، حانات ومطاعم الشاطئ في كاجرانا كوبا ومدينة سونكن في “جزيرة الدانوب”، فضلا عن نهر “الدانوب القديم”. ومن الأمور الساحرة أيضاً القيام بجولة على متن قارب في نهر “الدانوب القديم”، وبخاصة الجولات أثناء اكتمال القمر. كما أن مطعم “لا كريبيرية” يضع مجموعة متنوعة من سلال النزهة للجولات بالقارب.

أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

المصدر :https://wp.me/p70vFa-jlM