«فورد» تطلق الجيل الأحدث من أنظمتها المبتكرة للترفيه

آخر تحديث : الأربعاء 14 ديسمبر 2016 - 9:41 صباحًا
«فورد» تطلق الجيل الأحدث من أنظمتها المبتكرة للترفيه

تطلق «فورد» الجيل الأحدث من أنظمتها المبتكرة للاتصالات والترفيه عبر نظام الترفيه والمعلومات الذكي الجديد SYNC 3 عالي التقنية، والذي سوف يتوفّر على معظم طرازات سياراتها لعام 2017 في الشرق الأوسط. وللمرة الأولى، يدعم نظام SYNC 3 من فورد خاصية اللغة العربية عبر النصوص والتنشيط الصوتي، إضافة إلى لغات جديدة أخرى، بما يوفر للسائقين الذين يتكلمون اللغة العربية تحكماً صوتياً أسهل أثناء القيادة.

ويتوفر نظام المزامنة SYNC من فورد حالياً على أكثر من 15 مليون سيارة حول العالم؛ حيث يتيح للسائقين إمكانية التنشيط الصوتي لوظائف السيارة الداخلية الأساسية، ويوفّر وصولاً سهلاً للعديد من وظائف الهاتف والوسائط المتعددة، إضافة لمساهمة النظام بشكل كبير في سلامة القيادة، حيث يمكّن السائقين من التركيز على الطريق عند استخدام الميزات المتوفرة والوسائط المتعددة والاتصالات.

وعملت فورد على تطوير نظام الجيل الثالث لضمان الجودة اعتماداً على أكثر 22,000 من الملاحظات والاقتراحات والخبرات المكتسبة عبر مراكز الأبحاث واستطلاعات الرأي، كي تصل إلى التصميم الأكثر مراعاة للعملاء، وتبسيطاً لتجربة المستخدم، بجعل الخصائص الأكثر استخداماً في التحكم الصوتي والهاتف في متناول أطراف أصابع المستخدم. وتمّ تطوير نظام المزامنة SYNC 3 بشكل أكبر عبر زيادة قدرة المعالجة، وتقليل عدد الخطوات المطلوبة لإعطاء الأوامر الصوتية.

وقال كاليانا سيفانيانام، نائب رئيس التسويق والمبيعات والخدمات لدى فورد الشرق الأوسط وإفريقيا: «يقدم نظام SYNC 3 الجديد طرقاً مبتكرة لإبقاء العملاء على تواصل أثناء القيادة، وصُمّم ليتكامل مع الهواتف الذكية الحديثة عبر شاشة لمس تفاعلية ومجموعة متميزة من الخصائص الجديدة تجعله أسرع إلى حدّ كبير، وتعرض واجهة أوامر ذات دقة أعلى من سابقتها، وأكثر منها بساطة وسهولة في القراءة والاستخدام. وبالنسبة لعملائنا في الشرق الأوسط الذين يعتبرون من بين العملاء الأكثر تواصلاً في العالم، يعتبر هذا النظام خطوة هامة لإبقائهم على تواصل أثناء القيادة والحركة».

2016-12-14 2016-12-14
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

info