فنادق دبي تشهد استمراراً في تراجع الإيرادات خلال أبريل

15 مايو 2016 آخر تحديث : الأحد 15 مايو 2016 - 11:51 صباحًا

Dubai_city

أثرت التغيرات الاقتصادية العالمية، مثل هبوط النفط، وقوة الدولار، على أداء القطاع الفندقي في دبي، حيث تراجعت الأسعار والإيرادات خلال أبريل (نيسان) الماضي.

وذكر تقرير “إس تي آر غلوبال”، أن متوسط الأسعار تراجع 15.4% ليبلغ 771.74 درهم، فيما هبطت إيرادات الغرفة الواحدة 16% إلى 615.12 درهم.

وأفاد التقرير، أن نمو المعروض (6.1%) فاق نمو الطلب (5.2%)، ما أدى إلى انخفاض طفيف في الإشغال (0.9%) ليبلغ 79.7% مقارنة بأبريل (نيسان) 2015، بحسب “أربيان بيزنس”.

وأوضحت “إس تي آر غلوبال”، أنه رغم تراجع الأداء العام لفنادق دبي، إلا أن (سوق السفر العربي 2016) ساعد على رفع معدلات الإشغال 80% لمدة 4 أيام متتالية (من 25 حتى 28 أبريل).

واستقبلت دبي 4.1 مليون زائر خلال الربع الأول 2016 بزيادة 5.1% عن الفترة المماثلة 2015، وجاءت الزيادة نتيجة ارتفاع عدد الزوار من الخليج والهند، بحسب “دائرة السياحة والتسويق في دبي”.

وشكل السياح الخليجيون 25% من إجمالي زوار الإمارة، لتكون المنطقة المغذي الأول للسوق السياحي في المدينة.

إلى ذلك، انخفضت إيرادات الغرفة في دبي 15% إلى 687.63 درهم (187.170 دولار)، خلال فبراير (شباط)، ليشكل تراجعاً للمرة السابعة على أساس شهري.

وتراجعت أسعار فنادق دبي العام الماضي، بنسبة تراوحت بين 5 إلى 10% مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي، وكانت زيادة عدد الغرف الفندقية، أحد الأسباب التي دفعت الفنادق إلى خفض أسعارها للمحافظة على التنافسية.

وأفاد تقرير شركة “سميث ترافيل سيرش” لقياس تنافسية وخدمات المعلومات والبحوث بقطاع الفنادق، أن نمو المعروض (5.1%) فاق نمو الطلب (4.4 %)، ما أدى إلى انخفاض طفيف في الإشغال، ويعود تراجع متوسط أسعار الغرف إلى ضعف اليورو، وانخفاض عدد الوافدين من أوروبا.

وشهدت فنادق دبي خلال فبراير تراجعاً بنسبة الإشغال إلى 78%، وانخفاض متوسط الأسعار اليومي 11% إلى 871.96 درهم، وإيرادات الغرفة الواحدة إلى 697.20 درهم (13.2%).

واستمر متوسط الأسعار اليومي بالانخفاض على مدى العام، تزامناً مع تنافسية الأسعار بالأسواق الأخرى، وذلك في محاولة لزيادة مستويات الطلب.

وقدرت “إس تي آر غلوبال” إضافة 19,846 غرفة ضمن 63 فندقاً قيد الإنشاء في الإمارة، مبينةً أن انطلاق الفندق يحتاج وسطياً 3 أعوام.

ورغم السلبية المحيطة بآداء فنادق دبي، إلا أن معدلات الإشغال بين الثلاثة الأكبر عالمياً حيث بلغ 84.9%، وتعد من المدن العشر الأوائل الأكثر زيارة في العالم.

وبحسب “ريدن” المتخصصة في توفير البيانات العقارية للأسواق الصاعدة، فإن دبي تعمل لاستكمال مشاريع بمجالات الإسكان والترفيه والبنية التحتية قدرها 82 مليار دولار، وذلك بحلول 2020.

كلمات دليلية

أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

المصدر :https://wp.me/p70vFa-cAt