عمران خان أهم رجال “سناب شات” ومصدر إبداعه

24 سبتمبر 2017 آخر تحديث : الأحد 24 سبتمبر 2017 - 8:26 صباحًا

223141-184241-Imran-Khan

انضمّ عمران خان الذي يبلغ 38 عاماً إلى شركة “سناب شات” في يناير 2015، وأصبح المدير الاستراتيجي للشركة، وعمل على رسم مسار الشركة أثناء طرح أسهمها للاكتتاب العام.

وكان له دور فعال في زيادة إيرادات الشركة، وتوسيع أعمالها التجارية، وتفعيل المبيعات الإعلانية، وقد حقق نجاحاً هائلاً مع الشركة خلال سنتين فقط.

بداياته

ولد عمران ونشأ في بنغلاديش، ثم سافر إلى الولايات المتحدة، ليكمل دراسته فيها، وحصل على البكالوريوس في علوم إدارة الأعمال والتجارة والاقتصاد، من جامعة دانيلز في دنفر عام 2000، وتميّز أثناء فترة دراسته بطموحه الكبير وخياراته الإستراتيجية في الحياة، إلى جانب كونه اجتماعياً مهذباً.

بدأ حياته المهنية في العمل بشركة “WildBlue” في دنفر، ثم انتقل إلى بارينجز في نيويورك عام 2000. وبين عامي 2001- 2004 ذهب إلى شركة “Fulcrum Global Partners LLC”، حيث بدأ العمل في أبحاث المبيعات الجانبية لشركات تكنولوجيا، مثل ياهو والأمازون، وموقع إي باي. وفضلاً عن ذلك، عمل خان في شركة سولاي للأوراق المالية لفترة قصيرة من الزمن.

وعُرف بأنه خبير صناعة التكنولوجيا، ففي عام 2004، انتقل إلى بنك “JPMorgan” وتولى منصب مدير بحوث الإنترنت العالمية، وأبحاث أسهم الترفيه الأمريكية، ثم أصبح أهم محلل بحوث في الإنترنت في السوق، وحصل على مكانة مرموقة في التصنيف السنوي للمستثمرين في المؤسسات، وبقي فيها حتى عام 2010، ثم تولى منصب المدير التنفيذي للشركة، وحصل على لقب أصغر المديرين التنفيذيين في بنك ” JPMorgan”، عندما كان في 29 من عمره، وبقي في منصبه حتى عام 2011. وبعد أكثر من ست سنوات، انتقل إلى مجموعة “كريدي سويس”، ليصبح مديراً لمجموعة الاستثمار المصرفي عبر الإنترنت، من 2011 حتى 2016، وهي الفترة التي حقق فيها خان نقلة نوعية في مسيرة حياته المهنية.

بنى خان علاقات وثيقة مع أصحاب شركات التكنولوجيا الناشئة في الصين، الذين يرغبون في الاكتتاب في الولايات المتحدة. وبدأ فريق العمل في قسم المعاملات المصرفية التكنولوجية في “كريدي سويس”، بعقد صفقات مهمة، عبر خان، مع شركات مثل “GoDaddy” و “Weibo and Toudu” وغيرها، إلا أن أبرزها كان صفقة مع شركة “علي بابا” التي بلغت قيمتها 25 مليار دولار أمريكي، واشتهر من خلالها خان في وول ستريت. وأطلقت عليه صحيفة “وول ستريت جورنال” لقب “التكنولوجي المصرفي المبدع”.

مسيرته المهنية في شركة سناب شات

قررت شركة “سناب شات”، عرض أسهمها للاكتتاب العام، بعد أن تحولت من شركة صغيرة جداً إلى شركة تقدر قيمتها بنحو 25 مليار دولار، خلال خمس سنوات فقط. وبدأ خان العمل بالشركة في يناير 2015، وتولى منصب المدير الإستراتيجي فيها، وكان عمله الرئيسي يتمثل في وضع مسار الاكتتاب العام للشركة التي كانت ستطرح أسهمها في السوق.

استطاع خان من خلال علاقاته الجيدة، بكثير من الشركات، الحصول على استثمارات مهمة في أسهم “سناب شات”، وخلال فترة عمله التي لم تتجاوز السنتين، عقد أكبر صفقاته، عندما استثمرت شركة “علي بابا” نحو 200 مليون دولار أمريكي في أسهم “سناب شات”، بعد محادثات طويلة، وتمكن من جمع أكثر من 1.8 مليار دولار للشركة في مايو 2016. ومن جهة أخرى، ساعد خان على نموّ إيرادات الشركة بشكل كبير، وحقق قفزة نوعية للشركة، بعد أن زادت إيراداتها من 58.7 مليون دولار أمريكي في نهاية عام 2015، إلى أكثر من 400 مليون دولار في عام 2016. كما أسهم في توسيع مجال الإعلانات التجارية للشركة، حيث أطلق خدمة الإعلانات التجارية على تطبيق “سناب شات” للدردشة.

وتمكن من جمع ثروة صغيرة، بحصوله على أسهم تقدر قيمتها بأكثر من 145 مليون دولار في “سناب”، فضلاً عن كونه يتقاضى راتباً قدره 230 ألف دولار أمريكي، في عام 2015. كما حصل على خمسة ملايين دولار لدوره الفعال في الشركة، وارتفع أجره إلى أكثر من 240 ألف دولار عام 2016.

الجوائز والتكريمات:

جائزة الفرق البحثية الأمريكية “ALL-AMERICAN RESEARCH TEAM” أفضل باحث عبر الإنترنت في عام 2006. جائزة الفرق البحثية الأمريكية “ALL-AMERICAN RESEARCH TEAM” أفضل مستثمر في المؤسسات في عام 2005. جائزة غرينتش للبحوث في عامي 2005، 2006.

أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

المصدر :http://wp.me/p70vFa-lOo